الإثنين , 22 يوليو 2024

%85.7 يرفضون استجواب المبارك

بقراءة سريعة لمزاج الرأي العام في مواقع التواصل الاجتماعي قامت بتحليل المضمون الالكتروني وقياس الرأي فيما يخص الاستجوابات وتعاطي المغردين الكويتيين معها، حيث اشارت النتائج إلى رفض %66.7 منهم الاستجوابات وتأييد %33.3.
واشارت النتائج، التي رصدت أكثر من 89 ألف تغريدة، إلى ان استجواب النائب صالح عاشور هو الاكثر شعبية وتداولا في الاوساط الشعبية بنسبة %77.4 يليه استجواب البابطين والطبطبائي بنسبة %11.6 ومن ثم استجواب حمدان العازمي المقدم لرئيس الحكومة بنسبة %10.9.
وبينت ان غالبية المغردين يرفضون الاستجوابات المقدمة بنسبة %66.7 و%33.3 يؤيدون الاستجوابات. وهذه النسبة تأتي موازية مع دراساتنا الماضية في هذا الجانب والتي دائما ما تؤكد رفض اغلبية الشارع الاستجوابات بشكل عام لاسباب مختلفة.
وتأتي نسبة التأييد عادة من السياسيين والنشطاء والمتابعين لسير المجلس الذين يرون ان الاستجواب هو الحل الامثل لمعالجة اوجه القصور الحكومية.

استجواب «الثقلين»
وأشارت النتائج إلى أن %71.4 ضد استجواب النائب صالح عاشور و%28.6 تؤيده وأتت الاراء مختلفة بين من يرى ان استجوابه شخصاني وذات قضية فردية لا تستحق استجواب الوزيرة، وبين من اشاد بشجاعة عاشور واقدامه على طلب المكاشفة العلنية من الوزيرة عن اسباب حل جمعية الثقلين.

استجواب الرئيس
اما استجواب النائب حمدان العازمي الذي صدم العديد من المتابعين والنواب على حد سواء بسبب المحاور الجديدة التي لم تكن مطروحة من قبل النائب في الجلسات وحديثه وانتقاده موضوع توزيع الدوائر الانتخابية في المجلس البلدي على أنها غير منصفة لبعض الفئات حتى اتى استجوابه مثقلا بقضايا مختلفة لرئيس الوزراء حتى، اكد الكثير وجوب تحول الجلسة الى سرية. واتت النتائج بمعارضة %85.7 من المغردين لهذا الاستجواب و%14.3 كانوا مؤيدين لحق النائب في محاسبة الرئيس.

مساءلة النفط
ولعل استجواب النائبين عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين الاكثر تاييدا بين الاستجوابات المقدمة حيث حصل على نسبة %52 رفض وعدم تأييد، مقابل %48 ممن يؤيد استجوابهما ويدعمه. والجدير بالاشارة هنا ان استجواب وزير النفط كان الاقل متابعة وتعليقا على تويتر وذلك بسبب المحاور وطبيعة عمل وزارة النفط التي قد لا تمس المواطن العادي.

الأكثر شعبية
وفي تحليل نسبة انتشار الاستجوابات وشعبيتها بين المغردين تبين ان استجواب النائب صالح عاشور حصل على نسبة %77.4 من اجمالي التغريدات الواردة عن الاستجوابات بينما حصل النائبان الطبطبائي والبابطين على %11.6 من نسبة التغريدات وحمدان العازمي على %10.9.
وقد يرجع سبب شعبية استجواب صالح عاشور الى اسباب عدة اهمها شعبية الوزيرة هند الصبيح وتصريحها الجريء والشفاف في مواجهة الاستجواب كما ان الوزيرة سبق ان تم استجوابها قبل فترة وجيزة وكان مادة دسمة لمعرفة توجهات النواب. الأمر الاخر والمهم هو موضوع الاستجواب وحل جمعية الثقلين.
اما عن عدم حصاد بقية الاستجوابات شعبيةً كبيرةً ونسبة تعليق وتفاعلاً كبيراً يرجع الى التوقيت وكثرتها والتزاحم النيابي لدى المتابع البسيط الاهتمام واللحاق بآخر المستجدات.
الا انه من الملاحظ قيام العديد من المغردين التلويح بقرب حل مجلس الامة والتغريد حول تعمد النواب إثارة الزوبعة لخلق ازمة بين السلطتين يكون حلها عدم تعاون من قبل الحكومة حتى انهم قاموا بإنشاء وسم مخصص يناقش الحل «#حل-مجلس-الامة-ضرورة-قصوى».

المنهجية: تحليل المضمون

اعتمد التحليل على استخراج ودراسة الرأي العام الالكتروني من خلال جمع التغريدات الواردة حول موضوع الاستجوابات الثلاثة المقدمة أخيراً باستخدام تقنيات البيانات الضخمة big data analysis لاستخراج كل تغريدة ورد بها مصطلح استجواب او استجواب رئيس الوزراء او استجواب رئيس مجلس الوزراء وغيرها من الكلمات والدلالات.
كما تم استخراج جميع التغريدات المتعلقة باستجواب وزير النفط ووزيرة الشؤون وتم تصنيف البيانات بطرق علمية بحيث تتم إزالة أي تغريدة مكررة او إلكترونية bots.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *