الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

«أجيليتي» تربح 31.4 مليون دينار في النصف الأول بنمو 11.6%

أعلنت شركة أجيليتي عن النتائج المالية للربع الثاني من عام 2017 محققة صافي أرباح بقيمة 16.8 مليون دينار بزيادة 12.1% مقارنة بالربع الثاني من عام 2016، وقد بلغت ربحية السهم 13.4 فلسا للسهم الواحد.

نمت الإيرادات 10.9% لتصل إلى 342.1 مليون دينار وبلغت أرباح النصف الأول 31.4 مليون دينار لتصل ربحية السهم لـ 24.9 فلسا بزيادة 11.6% وسجلت والايرادات زيادة نسبتها 9.1% لتصل إلى 662.6 مليون دينار.

وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأجيليتي، طارق سلطان أن مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية المحرك الرئيسي للأداء في الربع الثاني قائلا «قد حققت أعمالنا للخدمات العقارية الصناعية وشركتنا المتخصصة في خدمات الطيران، تحديدا أداء قويا. كما أن إيرادات أعمالنا اللوجستية تشهد تزايدا نتيجة لزيادة أحجام الشحن الجوي والبحري، كما تشهد إيرادات خدمات التخزين نموا الا أن الضغط على الأسعار لايزال يؤثر على الربحية».

واضاف لتحقيق هدف أرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بقيمة 800 مليون دولار أميركي عام 2020، تركز أجيليتي على شقين. الأول، الاستثمار في مشاريعها للبنية التحتية في الأسواق الناشئة. ثانيا، الاستمرار في تحسين الأطر الأساسية لأعمالها اللوجستية التجارية، وخاصة في تحول عملياتها تكنولوجيا وتطوير حلول عبر الإنترنت للعملاء.

وأوضح سلطان يمكن للمساهمين أن يتوقعوا أن تستمر الأرباح في هذا النمو الصحي، بسبب نمو عمليات الشركة بالاضافة الى توفير تكاليف قانونية نتيجة التسوية مع الحكومة الأميركية. وان هذا الاثر المالي الايجابي سوف ينعكس جزئيا على بيانات الشركة في الربع الثالث الى ان نلمس الاثر الكامل ابتداء من الربع الرابع من هذا العام. إن التدفق النقدي الحر سيكون محدودا بسبب الاستثمارات التي نقوم بها في شركاتنا للبنية التحتية كما تتجه الشركة إلى وضع صافي دين لتمويل هذه الاستثمارات في المستقبل.

ونمت إيرادات أجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة قطاع الأعمال الرئيسي بالشركة بنسبة 9.6% لتصل إلى 255.2 مليون دينار في الربع الثاني من العام. حيث نمت إيرادات خدمات الشحن في هذا الربع مدفوعة بزيادة في حجم الشحن بنسبة 14.7% طن للشحن الجوي و12.9% حاوية عشرين قدم للشحن البحري، وتعد معدلات النمو هذه أعلى من متوسط معدلات السوق. كما نمت أيضا إيرادات خدمات التخزين لاسيما في منطقة الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي بسبب عدد من المرافق الجديدة والقائمة والتي ساهمت في تحسين الأداء.

وقد تساوت صافي إيرادات الربع الثاني لأجيليتي للخدمات اللوجستية مع نفس الفترة من العام السابق بسبب محدودية مساحات الشحن وأسعار السوق المرتفعة التي شكلت ضغطا على العائدات الامر الذي تسبب في تراجع هامش صافي الإيرادات من 27.3% في الربع الثاني من 2016 إلى 24.9% في الربع الثاني من 2017 وتراجعا في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 5.8% لتصل إلى 9.1 ملايين دينار كويتي في الربع الثاني.

وتركز أجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة على تقوية برنامجها للمسارات التجارية وتحسين إنتاجية المبيعات وتطوير حلول جديدة، فضلا عن صقل شرائح عملائها. وتحافظ الشركة على ضوابطها الصارمة على التكاليف بينما تطور أنظمة وتكنولوجيات من شأنها أن تجعل خدمة العملاء والعمليات أكثر كفاءة.

وحققت مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية نموا في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 7.4% في الريع الثاني لتصل الى 27.5 مليون دينار، كما نمت الإيرادات بنسبة 12.1% لتصل إلى 89.1 مليون دينار كويتي. وقد كانت كل من أجيليتي للخدمات العقارية وشركة ناشيونال لخدمات الطيران (ناس) وشركة ترايستار العوامل الأساسية لنمو هذه المجموعة.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *