الثلاثاء , 16 أبريل 2024

أزمة الكهرباء تعطِّل 1600 قسيمة

تفاقمت أزمة تأخّر إجراءات توصيل التيار الكهربائي في مدينة غرب عبدالله المبارك، مما يعطل السكن في 1600 قسيمة.
وعبّر أهالي القسائم عن استيائهم، من التعتيم وعدم ايضاح الأمور من قبل الجهات المعنية في ما يخص قضية إيصال التيار الكهربائي وتشغيله له، لا سيما أن كثيراً منهم أوشكوا على بدء مرحلة التشطيبات الخاصة بقسائمهم، التي بدأ بناؤها قبل عدة أشهر.
وقال المنسّق الإعلامي للجنة أهالي االكهرباءلمدينة محمد العتيبي لـ القبس: إن العقود المرتبطة بتنفيذ أعمال المحطات الرئيسة الكهربائية تسير وفق ما هو مخطط لها، وفق الجدول الزمني المعروض من قبل المقاول و«السكنية»، إلا أن هناك محاولات لإخفاء موعد تشغيل التيار المرتبط بعقد يجهل مصيره.
وأضاف: إن العقد الذي أعلنت عنه «الإسكان» بدأ في 12 مارس الماضي، ومن المقرر ان ينتهي بعد سنتين، وبالتالي سيساهم ذلك الأمر في الإضرار بالمواطنين من ناحية تأخير ايصال التيار الكهربائي لمدة عام على الأقل، مما سيؤثر في من انتهوا من البناء، لا سيما أن كثيراً منهم حاليا دخلوا في مرحلة تشطيب بيوتهم، وان بقاء المنازل معلّقة سيعرّضها للتلف والسرقات.
وبيّن أن استمرار الأمر على حاله سيكلف الدولة مزيدا من الاموال المرتبطة ببدل الإيجار المقدر بــ 9 ملايين دينار، في حال استغرق الأمر عاما واحدا فقط، فضلا عن كثير من الأضرار الاجتماعية.

اتفاقية مع مستثمر محطة أم الهيمان

كشفت مصادر مطلعة عن قرب توقيع اتفاقية شراكة بين كل من الهيئة العامة لمشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص ممثلا للدولة وبين المستثمر المفضل لمشروع توسعة محطة أم الهيمان (تحالف WTE الألماني)، وذلك تمهيدا لتوقيع عقد المشروع الذي تتجاوز تكلفته 1.3 مليار دينار.
وأوضحت أن لجنة المنافسة للمشروع برئاسة الوكيل المساعد للرقابة والتدقيق وليد الغانم تعمل حاليا على الانتهاء من اعداد المستندات الخاصة بتلك الخطوة.
وقالت المصادر إن الاتفاقية التي سيوقع عليها خلال أيام سيتبعها خطوة أخرى تتمثل في توقيع عقد المشروع الأصلي مع المستثمر الفائز في شهر سبتمبر المقبل .

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *