الأحد , 14 أغسطس 2022
إبتسام أيمن تكتب: ضرورة هجر السلبي!

إبتسام أيمن تكتب: ضرورة هجر السلبي!

هذه الحياة لا تخلو من الإنتقادات، ولا تخلو من الأشخاص السلبيين، الذين يعتقدون جميعهم؛ بأنهم أشخاص مجبرين على إقتحام الشخص الإيجابي وتدمير حياته كتدمير الإعصار للمنازل.

فحينما تسير في حياتك على منهجٍ كتبته لتكمل باقي حياتك بسعادةٍ وإيجابيةّ، فجأة، يحدثُ ما لم تتوقع، يأتي إليك ذاك الشخص المعروف بهويته السلبية؛ ليدخل حياتكَ كدخول المحتل إلى أراضي السلام. فهنا ستنقلب حياتك رأساً على عقب ولا تعلم ما الذي يحدث.

فأنت كإنسان عضو في المجتمع، يتوجب عليك استضافته، ولكن لست مجبراً لسماع رأيه وكلماته.

فكلماته سهامٌ سامةٍ تجلب لك سوء الحظ والحزن والإكتئاب.

إن بعضنا لن يتقبله والآخر قد يسمتع إليه ويصبح مثله. لكن هذه الهوية السلبية عبارة عن أشخاص قد فقدوا ثقتهم بأنفسهم وفقدو كل شيء، ولم يعد بإستطاعتهم ان يحظوا بحياة وردية اللون كما يقال، لأن ما بداخلهم أصبح اسوداً كسواد الليل.

أنت وأنا…وهم ونحن..بشر لا نعلم ماذا نكون او ماذا تخبىء لنا الحياة.

يا من تقرأ؛ كن لنفسك ملجأ محيط بالسعادة. لَون حياتك بإبتسامتك. جملها بروحك المرحة، ضع خطتك، إرسم بهجتك، ولا تسمع لكلام الآخرين.

كون حائطاً قوياً لحياتك الإيجابية، فالسقوط أثناء المحاولة لا يعني بأنك ستصبح إنساناً سلبياً، بل ستبني مملكتك الخاصة كإنسان إيجابي وتتعلم ممن حولك. ولكن عندما تدمر هذا السياج الرادع لكلام السلبين؛ ستنضم إلى لائحة هوية ذاك الإنسان السلبي وقد يكرهك من حولك.

أهجر ذاك الشخص حتى لا تُسَود حياتك! إبتعد عنه كي لا تصبح بهذه الزنزانه التي لا مفر منها.

عبر عن رأيك وكن قوياً! كن أنت الشخص الذي يريده الناس، الشخص المنتظر لنشر الايجابية!

“ثق بنفسك، فكر لنفسك، اعمل لنفسك،تكلم لنفسك، وكن لنفسك، التقليد هو انتحار.”.

-مارفا كولتر.

الكاتبة:إبتسام محمد أيمن

شاهد أيضاً

من الديره: علي الرندي: لنحسن الظن فيما بيننا

من الديره : علي الرندي: الكويتي فايز المطيري نائبا لرئيس الاتحاد الاسيوي للاسكواش

الكويتي فايز المطيري نائبا لرئيس الاتحاد الاسيوي للاسكواش حققت دولة الكويت فوزا في انتخابات الاتحاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.