الجمعة , 19 أبريل 2024

إلهام الشهراني تكتب : عقارب الساعة لن تقف

عقارب الساعة لن تقف

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

المؤمن للمؤمن كاليدين تغسل إحداهما الأخرى

 

خلق الله الإنسان، وجعله خليفة في الأرض، وشرع الزوج لبناء أسرة صالحة لتحقيق الاستقرار النفسي والعاطفي، وجعل بين الزوجين المودة والرحمة لقوله تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون)

 

والحياة الزوجية تبنى على المشاركة الوجدانية بين الزوجين لتقوية أواصر الرباط المقدس،  وبالذات وقت الأزمات عندما يتعرض أحد الزوجين لمشكلة مالية أو أزمة صحية أو غيرها من الأزمات، يجب على الطرف الآخر الوقوف معه، والتحلي بالإنسانية والعقلانية وأن يكون الصدر الحنون إليه يشاطره الهموم والأوجاع.

 

وهذه قصة من واقع الحياة: زوجة أصيبت بمرض عضال، وخضعت للعلاج الكيماوي، وقد ظهر عليها آثاره الجانبية.

 

وتفاجأت بزواج زوجها الأناني بطبعه، وبناء حياة زوجية جديدة، ولم يقتصر على ذلك، بل سكن جوارهم على مرئ ومسمع من الجميع من دون مراعاة لنفسية أفراد أسرته.

 

وعندما أشتد النقاش كان الخيار الراجح الانفصال تحت سقف واحد، بعد عشرة عمر قضياها معا.

 

من الناحية الشرع في الإسلام  الزوج مارس حقه الشرعي في زواجه الثاني، وكان الأجدار به  اختيار الوقت الملائم، بعد شفاء   زوجته المريضة وارتفاع سقف  معنوياتها.

 

وأخيرا:

 

المؤمن مبتلى، وإذا أحب الله قوما ابتلاهم وعلى المسلم الثناء على الله، والصبر والاحتساب، لينال أجر عظيم لايأخذه الا أهل البلاء.

 

 ومن ناحية الزوج  على المرأة أن تجعله  ذكرى جميلة.

 

 ثم تتوضأ وتكبر عليه أربع تكبيرات، ولا تقبل العزاء فيه، وتبدأ حياة من جديد فإن  عقارب الساعة لن تقف.

 

 

 

الكاتبة : إلهام الشهراني

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *