الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

إلهام الشهراني تكتب : عندما تنطق الحكمة.

عندما تنطق الحكمة.

البخل في الإنسان  من الصفات المكتسبة حتى تصبح سمة في شخصيته فالبخيل شحيح بالعطاء على كافة الأصعدة تجده بخيل بالمشاعر، والمال ولا يساهم في أي نشاط إنساني وخيري.

ولقد نهى الله عزوجل نبيه عن   البخل فقال : (ولاتجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولاتبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا)

فلم يكن البخل يعرف طريقه

إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام وكان من أندى الناس كفا  مايقع شئ في كفه إلا أنفقه.

والبخيل غير محظوظ يشقى  في جمع المال ويتعب ثم لايجد من ذلك المال راحة لكونه لايمتع نفسه ولاينعم به في حياته  ولايصرفه بوجوه الخير ويوم القيامة يحاسب عليه فما أتعس البخيل يعيش عيش الفقراء ويحاسب حساب الأغنياء.

مانود ذكره بهذا الصدد أسرة من ذوي الدخل المحدود تحصل على  مساعدات مالية وعينية من أهل الخير وفتات أب بخيل تحمر وجنتيه عند إ خراج بضع مال من جيبه وتعيش الأسرة المكونة من زوجتان وأبنائهن في منزل متهالك وحياتهم بائسة فقر وعوز حتى وفقهم الله بمن  يسعون في الأعمال الخيرية على قدم وساق ابتغاء  مرضاة لله.

  وبعد التحري والدراسة كانت الصدمة الكبرى عند الجميع أن أباهم يملك حسابات مالية ضخمة، ويستطيع توفير لهم حياة كريمة،ولكنه من المحرمون.

 

فقالت (ميم ):

ذات العقل الراجح والحكمة البليغة، والقلب الكبيرحفاظآ على الأسرة من الضياع في دينهم  ودنياهم ومراعاة لمشاعرهم

 إ خفاء أمر ثراء الأب عن زوجاته  ويتم منح كل  زوجة وأبنائها نفقة مالية دائمة خوفآ عليهم من بئس الجوع.

 مع تقديم لهم نصيحة شعلة أمل بالحياة شكر لله دومآ والصبر والإحتساب، ربما بين عشية وضحاها، يغير الله حالهم  فيصبحون من الأغنياء.

 

 

الكاتبة : إلهام الشهراني

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *