الجمعة , 9 ديسمبر 2022

إيمان “محمد ديب” حب الرمان تكتب: زهور البنفسج

زهور البنفسج

زهور منوعه تترك بداخلي احلى المشاعر والاحاسيس عندما اراها او اتفقد الوانها، تعطي احساس بالدفء والسعاده والمشاعر الفياضه، زهور تحمل في طياتها معاني جميلة.

زهور احيانا تكون على هيئة فتيات صغيرات جميلات، بريئات، نقيات، شفافات، بمختلف اشكالهن والوانهن واعمارهن اراهن زهور تتفتح يوم عن يوم، وسنة عن سنة، زهور تسعى ان تسقيهم بماء الورد والخُلق الحسن، لتزرع فيهم الورع والدين وخشية الله، لتحصد مستقبل مشرق بناء، هؤلاء هن صغيراتي!

فتيات بعمر الزهور ، ورحيق الورود، وحسن البذرة واصالتها، تراهن من بعيد تشعر بالبهجة والفرح وانت تراقب حركاتهن وكلماتهن وخيالهن الواسع المنم عن ذكاء وفصاحة، تسعى جاهدا ان تترك الاثر في قلوبهن، مع بصمة من خلق وايمان لمواجهة حياة غامضة ذات دخان وضباب لبعضهن.

انني اسرد مقالتي بين ايديكم من باب التنبيه تاره ومن باب التذكير تارة اخرى، لنفسي اولا! ان هذه الزهور سهلة الانكسار، وسهلة الخطف والوجع والالم، فلنتقي الله بها ولنحرص كل الحرص على مانزرعه سواء كان من كلمات أوعبارات ومُثل، لان مثل هذه الكلمات كما ممكن ان ترفع من شأنها، كما ممكن ان تحطمها، ولن يمحيها الف اعتذار!

بالختام سأذكر مقولة جميلة تقول: “العطر يبقى دائما في اليد التي تعطي الورود للورود دون كلل ولا ملل”، جعلنا الله واياكم منهم.

الكاتبة: إيمان “محمد ديب” حب الرمان.

@83916

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *