الجمعة , 9 ديسمبر 2022

ابتسام محمد أيمن تكتب: جوهرة نفسي

تمر الأيام والشهور والسنين ومازلنا عالقين لنبحث عما بداخلنا من جوهرٍ ثمين. نكستشف جوهر الأخرين ولكن نبقى مقيدين طويلاً حينما نبحث عن هذا الجوهر لأنفسنا.

في أغلب الأحيان نعيش حالةً لا نعرف ما هيتها ولكننا نجتهد كثيراً لنعرف سرها. نمر ببعض الظروف الفرح و المشقه وبعض الراحة. ولكن يبقى هنالك سؤالٌ عالق ما هي جوهرة نفسي؟ وأين أجدها؟.

جوهرة النفس: عباره عن أحلام متراكمه تبحث عن فجوةٌ بداخلك كي تضيء هذا العالم. لربما هي موهبه أو حلم مدفون.

نتساءل مرة أخرى أين نجدها؟.

في الحقيقة جوهرة النفس تكون بأعماق قلبك وتكون أيضاً من ضمن حياتك اليوميه ولكنك متكاسل كي تظهرها أو لم تكتشفها بعد.

جوهرة النفس لا تكون فقط بالمواهب والاحلام وإنما أيضاً بالكرم والجود والأخلاق والتربية الصالحة. فالجوهرة ثمينة وإيجادها صعب. عندما تكون أنت قد تحليت بهذه الصفات فقد وجدت ثغرة صغيره لهذه الجوهرة ومن هنا نفسك التي تأمرك تعتمد عليك كي تستخرج وتستكشف ما تبقا منها.

شرع النوافذ لأحلامك، ولا تجعل عائقاً يقف في طريقها انطلق بذاتك. واجعل لمسيرتك هدفاً تحقق بها نفسك، وتسمو بها انتصر على العقبات واهزم الصعاب. كن انت، ارتقِ. لتتألق جوهرة نفسك ويفتخر بك كل من حولك.

“لا غنى كالعقل، ولا فقر كالجهل، ولا ميراث كالأدب، ولا ظهير كالمشاوره”

(علي بن ابي طالب رضي الله عنه)

الكاتبة: ابتسام محمد أيمن

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *