الأحد , 23 يونيو 2024
افتتاح مؤتمر العلاقات العامة وادارة السمعة
افتتاح مؤتمر العلاقات العامة وادارة السمعة

افتتاح مؤتمر العلاقات العامة وادارة السمعة

بهدف تحديد دور الاتصال المؤسسي في بناء مؤسسة ناجحة 

أكد رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر العلاقات العامة وإدارة السمعة مبارك عبدالهادي أن المؤسسات والمنظمات أصبحت في وقتنا المعاصر أكثر وعياً وادراكاً لأهمية السمعة المؤسسية والصورة الذهنية لها وأن صورتها الإيجابية لدى الجمهور لا تقل أهمية عن جودة الخدمات أو المنتجات المقدمة .

جاء ذلك خلال كلمته التي القاها امس في افتتاح مؤتمر العلاقات العامة وادارة السمعة والتي ينظمه مركز انفينيتي انترناشيونال لتنظيم المعارض والمؤتمرات بهدف الارتقاء بموظفي ومدراء ادارات العلاقات العامة والاعلام ومعرفة ابرز التحديات التي تواجههم ودور الاتصال المؤسسي في بناء مؤسسة ناجحة.

واضاف أن الطبيعة العالمية والمفتوحة للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي أصبحت تشكل خطراً على سمعة المنظمات والمؤسسات لذلك أصبح لزاماً على الوزارات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص أن تستثمر الطاقات الشابة والقوى العاملة والخبرات في بناء فريق متخصص في إدارة السمعة المؤسسية ادارة ناجحة لتضمن الحفاظ على العلاقة الايجابية والتواصل الفعال بين المنظمة والجمهور وذلك في سبيل تعزيز النجاح والتقدم التنموي والاجتماعي والاقتصادي في شتى المجالات. 

وأشار الى أن مركز انفينيتي انترناشونال يسلط الضوء على أهمية ادارة السمعة من خلال تنظيم المؤتمر الذي يهدف من خلاله الى نشر الوعي وتعزيز المعرفة واكتساب الخبرات لدى موظفي ادارات العلاقات العامة والاعلام والاتصال المؤسسي في وزارات الدولة وشركاتها ومؤسساتها ومناقشة أهم القضايا والمواضيع الخاصة لإدارة السمعة المؤسسية واستعراض أهم الاستراتيجيات والمهارات والتجارب الناجحة في هذا المجال من منظور واقعي ومعاصر.

بدوره اوضح استاذ الاعلام بجامعة الكويت د. فواز العجمي ان مفهوم السمعة المؤسسية يعتبر مجموعة من القيم النبيلة والصور الرائعة التي تريد المؤسسة ان يحملها الناس عنها، كالمصداقية والثقة والشفافية والنزاهة والمسؤولية اجتماعية والجودة وغيرها مؤكدا ان اهمية السمعة المؤسسية تأتي في عدة نقاط ابرزها رفع معدل المبيعات واطالة العمر الزمني وتحسين سمعتها لدى الجهات الكبرى لتنفيذ المشاريع وتقوية الثقة وزيادة التأثير لدى المؤسسة وتميزها عن منافسيها وتثبيت موقفها في حال وجود منافس جديد اضافة الى زيادة رغبة المميزين بالالتحاق بها وزيادة ولاء العاملين بها.

من جانبه اكد استاذ الاعلام بجامعة الكويت د. خالد القحص ام مفهوم وادارة السمعة الحالية يشمل جميع المؤسسات سواء في القطاع الخاص او العام وان سمعة المؤسسة اصبح موضوع يضرب بقوة بين اوساط مدراء العلاقات العامة وكيف ان سمعة المؤسسة لها تأثير كبير على ادائها وربحها وعلى علاقاتها مع المستهلكين والعملاء والدولة وجهودها في المجتمع المحلي وكيفية تحقيق ارباح مرتفعة ويوفر بيئة عمل ناجحة وارضاء الموظفين والعملاء ووجود شفافية فيما بينهم ووجود لوائح تطبق بشكل سليم مما يجعل منها مؤسسة ناجحة في كافة المجالات.

ولفت الى ان المؤتمر يهدف الى تحسين مفهوم السمعة المؤسسية الذي يعتبر ضعيفا في الوطن العربي بشكل عام ونشر ثقافة سمعة المؤسسة خاصة بين موظفي العلاقات العامة حيث انها اجراءات تطبق بين موظفي المؤسسة قبل تطبيقها مع العملاء مشيرا الى ان التفاعل الذي يجده من الجهات المشاركة في المؤتمر يعتبر تفاعل جيد وينقص بعض الدورات التدريبية خاصة في المؤسسات لابراز دور السمعة المؤسسية بشكل اكبر.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *