الأحد , 4 ديسمبر 2022

الأردن تمنع حارس السفارة الإسرائيلية من مغادرة البلاد

أشارت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية اليوم الإثنين إلى “أزمة دبلوماسية مع الأردن”، وذكرت أنه بينما تصر إسرائيل على أن حارس السفارة الذي أطلق النار على أردنيين اثنين مما أسفر عن استشهادهما، يتمتع بالحصانة الدبلوماسية، فإن السلطات الأردنية تمنعه من العودة إلى إسرائيل وتصر من جانبها على إجراء تحقيق.

وقالت الصحيفة إنه بعد اجتماع طارئ بوزارة الخارجية في القدس، تم اتخاذ قرار بإجلاء فوري لجميع موظفي السفارة الإسرائيلية في عمان خوفاً من أن تؤدي الحادثة إلى أعمال شغب ومحاولات لمهاجمة السفارة، إلا أن السلطات الأردنية رفضت السماح لحارس الأمن بمغادرة البلاد وطالبت بإجراء تحقيق.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل ترفض حالياً السماح بالتحقيق مع الحارس في هذه المرحلة، وزعمت أن الحارس يتمتع بالحصانة الدبلوماسية بموجب اتفاقية فيينا، وتسبب الخلاف حول التحقيق المحتمل في تأخير إجلاء الفريق الدبلوماسي في عمان.

وتشير التقارير الأردنية إلى أن أحد القتيلين نجار أردني كان توجه إلى شقة الحارس بالقرب من مجمع السفارة وأن شجاراً وقع بينهما بحضور مالك الشقة، وأن الأردنيين استشهدا متأثرين بإصابتهما بإطلاق نار من سلاح الحارس، بينما أصيب الحارس بجروح طفيفة بعد طعنه.

إلا أن الصحيفة الإسرائيلية نقلت عن مصدر أمني إسرائيلي أن الشاب الأردني محمد الجواوده (17 عاماً) الذي زعمت أنه “منفذ الهجوم”، من أصل فلسطيني وقام بالطعن على خلفية التوترات في الحرم القدس.

واتصل نتانياهو، الذي يحمل أيضاً حقيبة الخارجية في حكومته، بالسفيرة الإسرائيلية في الأردن عينات شلاين ونائب رئيس الأركان بعد الحادث، وتعمل وزارة الخارجية وقوات الأمن مع الحكومة الأردنية عبر مختف القنوات لوضع نهاية للقضية.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *