الأربعاء , 7 ديسمبر 2022
الأشغال: عجلة "البدع" و"الوفرة" تدور بعد التعثر

الأشغال: عجلة “البدع” و”الوفرة” تدور بعد التعثر

تدفع وزارة الأشغال العامة إلى إنجاز مشروعي دوار البدع وطريق الوفرة عقب تعثرهما مدة تقارب العام وسحبهما من المقاول السابق.

أعلن الوكيل المساعد لقطاع الطرق في وزارة الأشغال العامة المهندس “أحمد الحصان” بلوغ نسبة إنجاز مشروع دوار البدع 17 في المئة، في حين بلغ مشروع طريق الوفرة 19 في المئة.

وقال الحصان إن وزارة الأشغال تحرص على الدفع بعجلة أعمال المشروعين، خاصة بعد تعثرهما مدة عام وسحبهما من المقاول السابق، لافتاً إلى أهمية المشروعين، وما سيوفرانه من تسيير في الحركة المرورية في البلاد.

وثمن الجهود، التي يبذها أبناء الوزارة القائمون على المشروعين والتي اتضحت على أرض الواقع، وحرصهم على أن تتم الأعمال وفق الجداول الزمنية دون تأخير من أجل الاستفادة من المشروعين وفق الخطط الموضوعة لذلك.

وقالت مديرة مشروع دوار البدع المهندسة” آلاء التركي” إن الهدف من المشروع تطوير منطقة دوار البدع من خلال إنشاء جسر بطول 670 متراً تقريباً، يربط شارعي التعاون والبلاجات، ويقضي على الازدحام المروري في تلك المنطقة.

الاعمال الإنشائية على دوار البدع وفى الإطار م/ آلاء التركي

وأشارت التركي إلى أن المشروع يحتوي كذلك على تحويل وحماية الخدمات القائمة المتعارضة مع أعمال إنشاء الجسر من “مياه وكهرباء، وتليفونات، وري، ومياه معالجة”، مبينة أن أعمال المشروع تشمل إنشاء عبارة خدمات بطول 70 متراً مقابل النادي الدبلوماسي وديوانية الصيادين.

وقالت، إن هذه العبارة تضم الكابلات الخاصة بأعمال الكهرباء والهاتف وكاميرات المراقبة، مشيرة إلى أنه تم تصميم “عبارة الخدمات” لاستيعاب كل الخدمات مع مراعاة توفير أماكن إضافية لكل الخدمات المستقبلية، التي قد تطرأ على موقع العمل.

ولفتت إلى أن الأعمال في مشروع دوار البدع مفتوحة أمام المقاول حيث نسعى إلى الدفع لانجاز تلك الأعمال نظراً إلى أهمية موقع المشروع على الخليج العربي، مبينة أن المقاول الحالي استطاع الشهر الماضي أن ينجز من أعمال المشروع ما نسبته 4 في المئة وتلك نسبة جيدة في هذه الفترة القصيرة.

وذكرت أن أعمال المشروع تتعدد ما بين أعمال صب قواعد الجسر المتبقية، ومراعاة المحافظة على كيبلات الضغط العالي، إضافة إلى أعمال الأعمدة بشارع البلاجات وشارع التعاون، وأعمال حديد التسليح وأعمال الحواجز الخرسانية فوق بلاطة الجسر، إضافة إلى حواجز الرؤية والضجيج وأعمال أسفلت الجسر مع أعمال العزل.

أعمال المياه

وتابعت أنه “يتم كذلك العمل في جميع المناطق المتاحة لتمديد خطوط المياه في المشروع من خلال التنسيق مع وزارة الكهرباء والماء، لأن شبكة المياه الموجودة في المنطقة قديمة جداً، لذلك نقوم بالتنسيق مع وزارة الكهرباء في أعمال الربط مع شبكة المياه وأعمال القطع خلال أعمال رفع بعض الخطوط واستبدالها بأخرى ذات أقطار أكبر.

وبينت أنه يتم كذلك اعتماد المخططات التنفيذية لشبكة المياه مع اعتماد مخططات الدعامات والمناهيل لجميع المواقع، ويتم تقديم طريقة تنفيذ منفصلة لخطوط المياه، التي سوف تتم بواسطة حفر الأنفاق لاعتمادها من الجهات المختصة في وزارة الكهرباء والماء.

أعمال الصرف

وأوضحت أن أعمال المشروع تشمل استكمال بعض الخطوط الخاصة لشبكة المجاري والصحية وخصوصاً الواقعة في شارع البلاجات، بعد الانتهاء من تحويل المرور من شارع البلاجات إلى النادي الدبلوماسي وديوانية الصيادين، وبعد أخذ الموافقات من الجهات المعنية.

وقالت التركي إن العمل جار حالياً في التحويلة المرورية داخل النادي الدبلوماسي وديوانية الصيادين تمهيداً لتحويل المرور إليها، لإخلاء شارع البلاجات واستكمال أعمال حفر الخطوط الخاصة بأعمال الصرف، لافتة إلى أن أعمال شبكة الصرف الصحي متعددة، ويتم التنسيق مع قسم الهندسة الصحية في الأشغال لربط الشبكة الجديدة على الخط والمنهول القائم.

وأشارت إلى أنه يتم تنفيذ خط صحي للمياه المعالجة في المسارات الجديدة والتوصيل والربط عليها مع الشبكة القائمة، ومن ثم إزالة الخطوط القديمة تمهيداً لتنفيذ شبكة الطرق الموازية للجسور من جهة طريق التعاون مقابل جمعية الرميثية بعد تقديم الخطة المرورية المقترحة والموافقة عليها من الإدارة العامة للمرور.

وذكرت أنه عقب انتهاء الأعمال المختلفة في المشروع سيتم فتح كل جسر من جسري المشروع، كل على حدة، وسيتم فتح الجسر الشمالي أمام المارة وذلك لابتعاده عن نفق الخدمات الذي يتم تنفيذه، ومن ثم فتح الجسر الجنوبي بمرحلة لاحقة بعد الانتهاء من نفق الخدمات وبحسب التواريخ الخاصة بتلك الأعمال.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *