الإثنين , 15 يوليو 2024
الأضحى يضاعف تحويلات الوافدين
الأضحى يضاعف تحويلات الوافدين

الأضحى يضاعف تحويلات الوافدين

الأضحى يضاعف تحويلات الوافدين

قالت مصادر مطلعة في سوق الصرافة المحلية، أن عدد معاملات تحويلات الوافدين لدى الشركات الكبرى تضاعفت خلال الأيام السابقة لعيد الأضحى المبارك، لتسجل ارتفاعا بنسبة تجاوزت الـ 100 في المئة.

ولفتت المصادر إلى أن الارتفاع الملحوظ في تحويلات الوافدين خلال الأيام القليلة الماضية، يأتي في ظل حالة من تراجع التحويلات خلال شهر يوليو الماضي، والأسابيع الثلاثة الأولى من شهر أغسطس الفائت، وذلك نظراً لموسم الإجازة الصيفية.

وذكرت المصادر أن سوق التحويلات مرت بفترة ركود واضحة خلال الفترة الماضية، وذلك بخلاف الطفرة التي كان السوق قد شهدها خلال أبرل ومايو ويونيو، متوقعة في الوقت نفسه أن تستعيد السوق نشاطها القوي بدءاً من الشهر الجاري، أي مع انتهاء موسم الإجازات والعطل الرسمية وعودة عشرات آلاف الوافدين إلى البلاد.

وأوضحت أن حالة تراجع التحويلات خلال يوليو والأسابيع الثلاثة الأولى من أغسطس، تبدلت خلال الأيام العشرة الماضية مع قدوم عيد الأضحى المبارك، وعودة جزء من العمالة الوافدة إلى الكويت.

وأشارت المصادر إلى أن من أبرز الأسباب التي أدت إلى دوران عجلة التحويلات مجدداً:

– تحويلات عيد الأضحى الخاصة بالإنفاق على الأضاحي والعيادي والملابس وغيرها من الحاجيات.

– دخول العام الدراسي الجديد، وبالتالي إرسال العمال والموظفين الأموال إلى أسرهم في بلدهم الأم لهذه الغاية.

في المقابل، شدّدت المصادر على أن السوق السوداء للصرافة لم يكن لها نصيب من التحويلات وذلك نظراً لعدم قدرتها على المنافسة سعرياً أو لوجيستياً، وهو ما يشير إلى أن السوق تعبر عن نفسها، وعن قدرة الوافدين على التحويل في الوقت الراهن بصورة طبيعية وواضحة وفق النظام بعيداً عن السوق الموازية.

ووفقا للأرقام الرسمية الصادرة عن بنك الكويت المركزي، فقد ارتفع صافي أرباح شركات الصرافة الكويتية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بنحو مليون دينار، لتسجل 7.8 مليون دينار، أي ارتفاع بلغت نسبته 15 في المئة، مقارنة بـ 6.8 مليون دينار عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وتؤكد الأرقام أن سوق التحويلات بدأت تسترد الكثير من عافيتها بعد مرورها بفترة عصيبة خلال العام الماضي (2016) نظراً للرواج الكبير الذي شهدته السوق السوداء حينذاك.

وفي هذا الصدد، رأت المصادر أن هذا التحسّن أمر طبيعي نظراً إلى عودة التحويلات مجددا لمسارها الطبيعي في السوق الرسمية، ناهيك عن ارتفاع عدد شركات الصرافة الى 42 شركة خلال العام الحالي.

وكان تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني أخيراً، قد أشار إلى ارتفاع تحويلات العمالة الوافدة إلى الخارج، لافتاً أنها (تحويلات العمالة الوافدة) إلى الخارج استمرت بالارتفاع بوتيرة قوية نسبياً بواقع 7.4 في المئة على أساس سنوي.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *