الإثنين , 27 مايو 2024
الشيخ-صباح-الأحمد-الجابر-الصباح

الأمير عن ربط الإرهاب بالدين: يخسون

أكد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد إدانة الكويت للأعمال الإرهابية التي لا وطن ولا دين لها.

وفيما أعرب سموه عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لحادث الدهس الجماعي المتعمد الذي وقع وسط مدينة برشلونة الإسبانية عاصمة إقليم كتالونيا، شدّد على موقف الكويت الرافض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة، معتبراً أن تزايد مثل هذه الأعمال تحوّل إلى هوس.

وقال سموه خلال تقديمه واجب العزاء أمس بشهيد العمل الخيري الدكتور وليد العلي «الله يكفينا شر الحوادث الإرهابية»، متطرقاً إلى حادث برشلونة بالإشارة إلى تزايد هذه الحوادث التي يتم استخدام السيارات فيها، وردّ على من يربط هذه الحوادث الإرهابية بالدين بقوله «يخسون». مؤكداً أن الارهاب لا دين له وهو «في الأصل انحراف عن الدين وعدو للقيم الدينية السمحاء».

وشدّد صاحب السمو في برقية تعزية بعثها إلى ملك إسبانيا فيليب السادس على وقوف الكويت إلى جانب البلد الصديق، وتأييدها لكل ما يتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية، وللحفاظ على أمنه واستقراره، معرباً عن خالص تعازيه وصادق مواساته لضحايا الحادث الارهابي الآثم، راجياً لهم الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية.

وأعرب سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد في برقية إلى ملك إسبانيا، عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة للحادث.

وعزى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، رئيسي مجلس النواب آنا باستور ومجلس الشيوخ بيو غارسيا إسكوديرو ماركويز، معرباً عن خالص تعازيه بضحايا الحادث الإرهابي.

وأكد الغانم دعمه وتأييده للاجراءات التي تتخذها إسبانيا لمواجهة الإرهاب وحفظ أمن وسلامة مواطنيها، مشدداً على ضرورة تكاتف الجهود بكل المستويات لمحاربة آفة الإرهاب.

وبعث سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، برقية تعزية مماثلة.

وأكدت سفارة الكويت لدى إسبانيا اتخاذها الإجراءات والتدابير الممكنة لإدارة الأزمة والتأكد من سلامة السياح الكويتيين وتأمين كل احتياجاتهم منذ اللحظة الأولى عقب الاعتداء في (برشلونة).

وقال سفير الكويت الدكتور سليمان الحربي إنه «أرسل فريقاً ديبلوماسياً مؤلفاً من ثلاثة أفراد إلى مدينة (برشلونة) فور وقوع الحادث للوقوف على أحدث التطورات ورصد أي وجود للسياح الكويتيين في المدينة، وذلك بتعليمات ومتابعة ودعم كامل من قبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله».

وأوضح أن «الفريق الديبلوماسي بحث في (برشلونة) عن جميع المواطنين الكويتيين، وتم تحديد وجود 70 سائحاً في المناطق المطوقة أمنياً تم نقلهم مباشرة إلى فندق في منطقة آمنة وسداد كامل تكاليف الإقامة والوجبات الغذائية».

وطمأن الحربي إلى «عدم وجود أي إصابة بين الكويتيين باستثناء حالة إغماء أصابت سيدة كويتية عقب المشاهد المروعة في قلب المدينة، تم نقلها على إثرها إلى المستشفى»، مشيراً في هذا السياق إلى انه هاتفها شخصياً وأنها بحال صحية جيدة.

وقال السفير الحربي انه «عقب إزالة الطوق الأمني وعودة الأمور إلى وضعها الطبيعي في مركز المدينة تمت إعادة المواطنين الكويتيين إلى أماكن إقامتهم بعد التأكد من زوال الخطر».

وفي سياق متصل، أوضح الحربي ان «السفارة على تواصل مباشر مع إدارة الطوارئ في برشلونة المكلفة بالإعلان عن الجرحى والقتلى، لاستقاء المعلومات حول وجود إصابات كويتية من عدمه، كما تعتمد على القوائم الرسمية التي تصدرها الإدارة»، مشيراً إلى انه «لم تصدر أي إشارة بوجود ضحايا كويتيين باستثناء الحالة المذكورة».

وشدد في هذا الخصوص على انه «لا يتم الاعتماد على بيانات إدارة الطوارئ فحسب، بل يقوم الفريق الديبلوماسي الكويتي في برشلونة بعملية مسح ميداني في معظم المستشفيات».

وشكر السفير الحربي الإمارات العربية المتحدة لتقديمها الدعم والمساعدة لفريق العمل الكويتي، عبر قنصلها العام في برشلونة والسفيرة الدكتورة حصة العتيبة، مشيراً إلى انه تم التنسيق لفتح مكتب في القنصلية العامة الإماراتية في برشلونة لمتابعة التطورات وتسهيل الإجراءات واستقبال السياح الكويتيين والاستجابة لاحتياجاتهم.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *