الإثنين , 27 مايو 2024

الأمير: قرارات القمة العربية تخدم قضايانا العادلة

الأمير: قرارات القمة العربية تخدم قضايانا العادلة

بعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية شكر لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب فيها سموه عن خالص الشكر والتقدير على الحفاوة البالغة وكرم الضيافة اللذين حظي بهما سموه والوفد المرافق خلال زيارة سموه للبلد الشقيق لترؤس وفد الكويت في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها التاسعة والعشرين.

وأشاد صاحب السمو بما توصلت إليه هذه القمة من قرارات بناءة من شأنها تعزيز العمل العربي المشترك وخدمة القضايا العادلة للأمة العربية والإسهام في تحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة للدول العربية.

ورعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، وبمشاركة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد فعاليات ختام تمرين «درع الخليج المشترك-1»، وحضور عدد من الملوك والرؤساء والقادة ورؤساء وفود 25 دولة مشاركة في التمرين الذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة من حيث عدد قوات الدول المشاركة والعتاد العسكري واستمر لمدة شهر.

وتزامنا مع الاحتفال الختامي، قال خادم الحرمين الشريفين في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر «في استضافة المملكة العربية السعودية لتمرين درع الخليج واجتماع قوات أكثر من 24 دولة، تأكيد على قدرتنا جميعا على العمل ضمن تحالف منسق، وتنظيم عسكري موحد، لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحيط بمنطقتنا».

كما حضر سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، مأدبة غداء أقامها خادم الحرمين، على شرف قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقادة الدول العربية والإسلامية ورؤساء الوفود المشاركة في الحفل الختامي والعروض العسكرية المصاحبة للتمرين.

وشارك في الفعاليات كذلك، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى جانب كل من: ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وإبراهيم بو بكر كيتا رئيس جمهورية مالي، ورئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي، ورئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي وعدد آخر من الرؤساء ورؤساء الوفود للدول المشاركة.

وتمثلت مصر بعناصر من القوات الجوية والوحدات الخاصة من الصاعقة والمظلات والوحدات الخاصة البحرية بالإضافة للشرطة العسكرية، حيث يعد التدريب امتدادا لسلسلة من التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع نظرائها من الدول العربية الشقيقة والصديقة وفي إطار دعم علاقات الشراكة والتعاون العسكري وتبادل الخبرات في مختلف المجالات.

ويعتبر التدريب احدى المناورات المشتركة التي توفر بيئة مواتية للخبرات التكتيكية والميدانية لتأكيد قدرة القوات المنفذة على تنفيذ عمليات برية وبحرية وجوية مشتركة لحماية المصالح الحيوية ومواجهة التهديدات والعدائيات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

أما الدول المشاركة فهي، الكويت ومصر والأردن وأفغانستان والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وباكستان والبحرين وبريطانيا وبنغلاديش وبوركينا فاسو وتركيا وتشاد وجيبوتي والسودان وقطر وجزر القمر وسلطنة عمان وجامبيا وغينيا وماليزيا وموريتانيا والنيجر واليمن إضافة إلى المملكة العربية السعودية.

كما حظي بمشاركة أربعة دول تصنف بأنها ضمن أقوى عشرة جيوش في العالم.

وكانت الفعاليات بدأت، بكلمة ألقاها رئيس هيئة الأركان العامة السعودية الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، بين فيها أن التمرين يأتي امتدادا لتمارين مشتركة سابقة كرعد الشمال، بهدف تأصيل العمل المشترك ضمن تحالفات لتعزيز الأمن.

وأوضـــح أن البيئـة الاستراتيجية أصبحت أكثر تعقيدا بعد أن أطل الإرهاب المؤدلج برأسه وهو الخطر الذي يداهم العالم بوجود دول وأنظمة وأحزاب ترعاه وتدعمه وتأوي أعضاؤه وقياداته وتلعب دورا خطيرا، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية أدركت تحولات البيئة الاستراتيجية ونوايا الأعداء فتصدت لذلك بحزم وقادت تحالفا عسكريا لإعادة الشرعية لليمن الشقيق، والتصدي للأنشطة الهدامة التي تقودها قوى الشر والظلام لاختطافه وجعله جزءا من أحلامهم، إضافة إلى تشكيلها تحالفا عسكريا إسلاميا لمكافحة الإرهاب ومركزا للحرب الفكرية وأسست لمبادئ أصبحت عالمية لمكافحة الإرهاب ترتكز على محاربته فكريا وماليا وإعلاميا وعسكريا.

عقب ذلك تابع خادم الحرمين والحضور، وصفا لمعالم ميادين التمرين ومواقعها واتجاهاتها وهي ميدان القرية الساحلية والقرية الحديثة وجزيرة الخير1 ومرفأ الصيادين ومنشأة صناعية وجزيرة الخير 2 ومركز حرس الحدود.

واستمعوا إلى ايجاز وصفي قدم رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة رئيس هيئة السيطرة على التمرين اللواء الطيار الركن سعد بن محمد عليان الشهراني.

وقال «ها هو العدو البائس لا يستجيب لمطالبة المجتمع الدولي مما دعاه إلى استخدام صواريخ باليستية تهدد أمن وسلامة بلادنا ومصالحنا الحيوية والاقتصادية وتهدد أجواءنا فتصدى لها شهاب القوة والنصر قوات الدفاع الجوي.

وبناء عليه قامت قوات درع الخليج الجوية بتحديد منصات إطلاق الصواريخ الباليستية ونفذت ضربات استراتيجية ضد أهداف مختارة في عمق قوات العدو».

وأضاف «وعليه قام العدو بتنفيذ هجوم بواسطة زوارق بحرية سريعة لضرب أهداف حيوية ساحلية والتسلل لها، وتصدت لها قوات درع الخليج البحرية ونفذت ضربات مدمرة ضد قوات العدو في عرض البحر والمياه الاقتصادية، حيث أكدت منظومة الاستطلاع والمراقبة محاولة العدو البائس التسلل إلى جزيرتي الخير 1 والخير 2 والذي قامت قوات حرس الحدود البحرية بالتعامل مع العناصر المتسللة».

واشتملت فعاليات التمرين على مناورات حية بالمدفعية، وعملية لتصدي القوات البحرية المختلطة من قوات درع الخليج المشترك لزوارق العدو المتسللة، الذي يتطلب العمل فيه إلى توحيد الجهود والقيادة ودقة التنسيق والتزامن التنفيذي.

كما اشتمل التمرين على عملية للتطويق البحري لعناصر العدو من خلال مطاردة الزوارق المتسللة وتفجيرها بمساندة حوامات حرس الحدود وكذلك عملية للتطويق البري من قبل ارتال القوات البرية المختلطة بهدف منع عناصر القوات المعادية من الحصول على دعم خارجي.

واشتمل تمرين درع الخليج المشترك 1 على مشاركة طائرات الأباتشي الهجومية التي قامت بضرب أهدافها على جزيرة الخير 2 وتنفيذ عملية الأسناد لقوات الدفاع الساحلي وتدمير الأهداف المعادية، إلى جانب مشاركة طائرات السوبر بوما لمهاجمة قوات العدو في جزيرة الخير 1 وتدمير عناصرها ومنعها من الهروب.

عقب ذلك استعرض الحضور العرض العسكري، الذي شاركت فيه تشكيلات لوحدات رمزية للقوات المشاركة من 25 دولة. ووحدات رمزية للقوات السعودية البرية والجوية والبحرية وقوات الدفاع الجوي وحرس الحدود والحرس الوطني، المجهز بأحدث الآليات والعتاد العسكري، تلاها وحدات رمزية من قوات الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في التمرين.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *