الأحد , 16 يونيو 2024
الإرهاب يضرب «الصدر» والبصرة تنتخب محافظاً جديداً
الإرهاب يضرب «الصدر» والبصرة تنتخب محافظاً جديداً

الإرهاب يضرب «الصدر» والبصرة تنتخب محافظاً جديداً

الإرهاب يضرب «الصدر» والبصرة تنتخب محافظاً جديداً

تزامنا مع تنفيذ القوات العراقية عملية كبيرة لاستعادة السيطرة على قضاء تلعفر، أحد آخر أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة نينوى، قتل 11 شخصا أمس، في تفجير سيارة مفخخة بمدينة الصدر شرق بغداد.

وقال رائد في الشرطة: “قتل 11 شخصا وأصيب 26 بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة متوقفة في ساحة 55 بمدينة الصدر” قرب سوق شعبي، مشيرا الى وجود عدد من عناصر الأمن بين القتلى والجرحى.

في سياق آخر، أعلنت رئاسة مجلس محافظة البصرة، أمس، فوز السياسي أسعد العيداني بمنصب المحافظ.

وقال رئيس المجلس بالوكالة وليد كيطان إن “المجلس عقد جلسة استثنائية خصصها لانتخاب محافظ جديد، وتمخضت عن فوز العيداني لحصوله على 24 صوتا من أصل 27″، مبينا ان “عدد المرشحين النهائي بلغ 51، حضر منهم الجلسة 25 مرشحا”.

ولفت كيطان إلى أن “الانتخابات جرت بمنتهى الشفافية والنزاهة، وبحضور ممثلي وسائل الإعلام المختلفة”. يشار الى أن المحافظ الجديد هو رجل أعمال وسياسي بارز.

على صعيد آخر، أكد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، أمس، أن كل من يحمل السلاح خارج الدولة يجب أن يحارب، مشيرا الى أنه لا ينبغي السكوت إطلاقا عن أي جهة ارتكبت جرما.

وقال الجبوري، خلال مؤتمر صحافي، إن “الأذرع المسلحة للأحزاب، أو التي تنتمي لمؤسسات وتريد أن تفرض وجودها، تشكل خطرا بشكل واضح على الأمن والاستقرار”.

وأكد الجبوري أن “العراق يجب أن ينطلق الى مرحلة جيدة، وهذا ملحوظ من خلال انفتاحه على الدول الإقليمية والعالمية”، لافتا الى أن “الزيارات المتواصلة تؤكد أن العراق أعاد مكانته بصناعة القرار العربي والإقليمي والدولي”.

ورحب “بالانفتاح العربي وبناء علاقات وطيدة مع دول المنطقة، وافتتاح معبري عرعر وجميمه يدل على ذلك”، مشيرا الى أن “هناك مرحلة جيدة، هي مرحلة الإعمار والبناء بعد إكمال المرحلة الأمنية”.

في السياق، جددت السعودية أمس وقوفها بكل امكاناتها إلى جانب العراق لمحاربة الإرهاب، خاصة بعد تمكن القوات العراقية من استعادة قضاء تلعفر من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.

كما هنأت البحرين الحكومة العراقية والشعب العراقي باستعادة السيطرة على قضاء تلعفر من قبضة داعش.

إلى ذلك، أفاد قائد عمليات “قادمون يا تلعفر” عبد الأمير رشيد يار الله، أمس، بأن قوات وألوية الجيش العراقي والحشد الشعبي قتلت 288 من عناصر تنظيم داعش خلال 7 أيام من انطلاق العملية العسكرية في قضاء تلعفر، مشيرا إلى تحرير 17 حيا ومبنى حكوميا وطبيا منذ بدء العملية في 20 أغسطس.

كما تمكنت قوات الشرطة الاتحادية من العثور على سجن تابع لـ”داعش” في حي السعد غرب تلعفر، يحتوي على غرف وزنازين للاعتقال وتعذيب المواطنين، كما عثر بداخله على كميات من الأدوية والحبوب المخدرة.

شاهد أيضاً

الاستثمار العقاري

أهم أنواع الاستثمارات العقارية

يعد قطاع الاستثمار العقاري واحداً من أشهر المجالات الاستثمارية عالمياً، ويعود ذلك إلى كوّنه يوّفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *