الجمعة , 1 مارس 2024
البرتغال تصطدم بالأوروغواي ... وإسبانيا تواعد روسيا

البرتغال تصطدم بالأوروغواي … وإسبانيا تواعد روسيا

البرتغال تصطدم بالأوروغواي … وإسبانيا تواعد روسيا

فولغوغراد – أ ف ب – خرج المغرب، الخارج من المنافسة، مرفوع الرأس وبرهن ان المنتخبات العربية ليست «مكسر عصا» عندما احرج إسبانيا بطلة «مونديال» 2010، بتعادله معها 2-2 في كالينينغراد أمس ضمن المجموعة الثانية، ولكن ذلك لم يمنع الاخيرة من تصدر المجموعة، مستفيدة من تعادل البرتغال مع إيران 1-1 في سارانسك امس ايضا، لتجد نفسها في مواجهة ساخنة امام روسيا صاحبة الضيافة في الدور الثاني.

من جهتها، ضربت البرتغال موعدا صعبا مع الأوروغواي متصدرة المجموعة الاولى في الدور الثاني، بعدما حلت وصيفة في الثانية.

وكاد المغرب ان يحقق فوزا تاريخيا لولا تقنية الفيديو المساعدة التي احتسب الحكم عبرها هدفا قاتلا لإسبانيا انقذ من خلالها ياغو أسباس بلاده من الخسارة في الدقيقة (90+1). وكان المغرب متقدماً بهدف ثانٍ رائع احرزه يوسف النصيري في الدقيقة 81، علما انه سجل الهدف الاول عبر خالد بوطيب (14) قبل ان يعادل إيسكو لمنافسته بعد 5 دقائق. وسيطرت إسبانيا على معظم فترات اللقاء وبالتحديد في الشوط الاول دون خطورة، في الوقت الذي قدم فيه المنتخب العربي مستوى جيدا ورائعا.

من جهتها، تقدمت البرتغال في الدقيقة 45 عبر المخضرم ريكاردو كواريسما من تسديدة داخل منطقة الجزاء، في حين عادل كريم أنصاريفارد لإيران من ركلة جزاء في الدقيقة (90+3). وكان النجم كريستيانو رونالدو اهدر ركلة جزاء للبرتغال احتسبها الحكم بعد الاستعانة بتقنية الفيديو المساعدة في الدقيقة 53، حيث أمسك الحارس الإيراني علي رضا بيرافاند بكرته. وفي حين سيطرت البرتغال على الشوط الاول بشكل مطلق، فإن المنتخب الإيراني بادله الهجمات والفرص الخطيرة في الثاني.

وكان المنتخب السعودي حقق فوزا قاتلا على مصر 2-1، امس، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى، فيما انتزعت الأوروغواي الصدارة من روسيا، بالفوز عليها بثلاثية.

ورفعت الأوروغواي رصيدها الى 9 نقاط، مقابل 6 لروسيا الثانية، و3 للسعودية الثالثة، وبقيت مصر بلا نقاط في المركز الأخير.

في المباراة الأولى الهامشية، تقدمت مصر عبر محمد صلاح (22)، قبل ان يعادل «الأخضر» من ركلة جزاء لسلمان الفرج (45+6).

وبينما كانت المباراة ذاهبة الى التعادل، باغت سالم الدوسري الدفاع المصري وحارسه عصام الحضري الذي أصبح أكبر لاعب سنا في تاريخ المونديال، بتسجيل هدف الفوز (90+5).

وحققت السعودية التي تشارك للمرة الخامسة والأولى منذ 2006، أول فوز لها في المونديال منذ 1994.

وفي الدقيقة 39، احتسب الحكم ركلة جزاء للسعودية بعدما لمست كرة عرضية حولها ياسر الشهراني، يد المدافع أحمد فتحي، انبرى لها فهد المولد، الا ان الحضري تصدى لها بداية، ونابت عنه العارضة في إكمال المهمة.

وبحسب شركة «أوبتا» للاحصاءات الرياضية، بات الحضري رابع حارس يتصدى لركلة جزاء في مباراته الأولى في كأس العالم بعد الايسلندي هانيس هالدورسون (ضد الأرجنتين في 2018)، والأميركي طوني ميولا (ضد تشكوسلوفاكيا في 1990)، والأرجنتيني رامون كويروغوا (ضد اسكتلندا في 1978).

وفي المباراة الثانية، دخل المنتخبان الأوروغوياني والروسي ضامنين التأهل الى ثمن النهائي.

لكن المنتخب الأميركي الجنوبي تصدر بعدما أنهى دور المجموعات بثلاثة انتصارات للمرة الأولى في تاريخه (منذ اعتماد مجموعات من 4 منتخبات اعتبارا من 1962)، بفضل ثلاثة أهداف للويس سواريز (10) ودينيس تشيريتشيف (23 خطأ في مرمى فريقه) وادينسون كافاني (90).

شاهد أيضاً

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات المصدر-  (رويترز) توج فريق برشلونة لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *