الإثنين , 20 مايو 2024

قراءة هادئة: أنور الرشيد: التجنيس السياسي والدمار الشامل لمستقبل الكويت

قراءة هادئة: أنور الرشيد: التجنيس السياسي والدمار الشامل لمستقبل الكويت

نشرت صحيفة السياسة يوم السادس من يوليو 2017م تقريراً عن التجنيس في الكويت حيث أنها اوردت خبر مفاده بأن خمسين الف جنسية مزورة منذ عام 1995م ، واضافت بأن ذلك بسبب غياب الشفافية والصمت الحكومي يزيدان الأمور تعقيداً

وبطبيعة الحال تلك الصحيفة معروف تؤجهها وموقفها منذ صدورها أبان فترة الستينيات وهي تمثل وجهة نظر النظام بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ولا أعتقد بأنها نشرت ذلك من باب الشفافية أو السبق الصحفي ولكنها من المؤكد بأنها رسالة واضحة من النظام تقول لنا نحن الكويتين ماذا لديكم وبالكويتي الشعبي شعندكم

بيدي أن أمنح الجنسية وأغير التركيبة الديمغرافية وبيدي أن أسحب وألقي بأي واحد بكم على الحدود كما سبق وأن حصل

الكارثة الحقيقية التي ترتكبها السلطة بحق الكويت وأهل الكويت هو العقاب الجماعي الذي تمارسه بشكل منهجي من خلال تغيير التركيبة الديمغرافية بالضبط مثل ما يحصل في البحرين بسياسات تتناغم مع مايخدم الأنظمة بتعاملها مع شعوبها بشكل لاقيمة لأي منهما في حساباتهما

أن سياسة تغيير التركيبة السكانية لاتحمل خطراً مستقبليا على أهل الكويت فقط وإنما على أمن وأستقرارهم الحالي والمستقبلي ، والسؤال هنا لماذا يتبع النظام هذه السياسية رغم أدراكه بخطورتها؟ ما الذي ارتكبه أهل الكويت من خطيئة لكي يتم معاقبتهم بمثل ذلك؟ فهل هذا هو جزاء أهل الكويت الذين كانوا الطيبة بذاتها عام 1990م

الجواب على ذلك يكمن بالفساد الذي وصل لمرحلة أصبح يشكل كارثة ليس على أهل الكويت فقط وإنما حتى على النظام بحد ذاته ، وعندما يصل أي نظام لهذه المرحلة المرحلة التي لم يعد بها قادراً على التميز مابين الخطر والأستقرار ووصل الفساد حد التُخمة ، فلابد من أن يتم الحجر عليه لكي لايؤذي ذاته ولا غيره وهذا حق مشروع كفلته كافة الشرائع القانونية والشرعية

واخيراً اعرف بأن مايسمى في البرلمان لم يعد هناك أي أمل به نتيجة لما أرتكبه النظام الفاسد من فساد به وشل حركته ، إلا أني لا املك إلا أن اطالب كم صوت به لعلهم يكونون قادرين على أيقاف هذا الأنحدار الكارثي الذي يحصل للكويت وشعبها وأطالبهم بفتح هذا الملف الكارثي ومحاسبة المسؤولين عنه وسحب الثقة منهم ، لأن مايحصل هو دمار شامل للكويت وأهلها والسكوت عن ذلك جريمة بحق الكويت وبحق شعبها.

أنور الرشيد

@anwar_alrasheed

شاهد أيضاً

قراءة هادئة: أنور الرشيد: رحلت جسداً ياأباعدنان ولم ولن ترحل روحاً

في وقت متأخر من مساء أمس فُجعت بخبر رحيل عملاق الفن الكويتي عبدالحسين عبدالرضا صاحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *