الخميس , 23 مايو 2024

«الخارجية الأميركية»: العمالة في الكويت عُرضة لظروف غير مقبولة

«الخارجية الأميركية»: العمالة في الكويت عُرضة لظروف غير مقبولة

اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أن «ثمة تمييزاً ضد الكويتيات بالرغم من تمتعهن بالعديد من الحقوق السياسية، ومن بينها الترشح والتصويت في الانتخابات البرلمانية، لكن الكويتيات ما زلن غير قادرات على إعطاء الجنسية لأبنائهن في حال تزوجهن من غير كويتيين».

وأضافت «الخارجية الأميركية» في تقريرها السنوي الصادر أمس حول حقوق الإنسان في مختلف دول العالم، والذي احتوى تكراراً لكثير من الانتقادات الواردة في الأعوام السابقة عن الكويت لكن بصيغة أقل حدة من سابقيه أن «هناك كويتيات تعرضن للتمييز في أماكن عملهن، كما أنه لا يتم منح الجنسية لزوجة الكويتي غير المسلمة»، مشيرة إلى أن «الحكومة لم تكشف النقاب عن إحصائيات العنف ضد المرأة، ولكن إحصائية منسوبة لجامعة الكويت كشفت عن تعرض 40 في المئة من المتزوجات للعنف في الوقت الذي لا يوجد فيه ملجأ لهؤلاء الضحايا».

وعلى صعيد العمالة، قال التقرير «العمال الأجانب عرضة لظروف عمل غير مقبولة، وكثيراً ما كانت العمالة المنزلية وغيرها من العمالة غير الماهرة في القطاع الخاص يعملون لأكثر من 48 ساعة في الأسبوع، دون يوم راحة».

وعن حرية التعبير قال التقرير «مازالت الحكومة تراقب ما يتم نشره عبر الإنترنت لأسباب أمنية، وقامت بإغلاق مواقع تحرض على الإرهاب وعدم الاستقرار، كما أنها قامت بمقاضاة عدد من المدونين الذين اعتبرتهم خالفوا قانون المطبوعات والنشر وقانون أمن الدولة».

وحول الحرية الجنسية، ذكر التقرير أن «هناك تمييزاً مجتمعياً وتحرشاً قائماً على الهوية الجنسية، وكذلك هناك تمييز رسمي ولكنه يتم بدرجة أقل. القانون يعاقب على نشاطات المتشبهين بالجنس الآخر، والمتحولون جنسياً من الذكور والإناث عادة ما يتم رفضهم من قبل أسرهم».

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *