الجمعة , 1 مارس 2024

الخالد: مرزوق الغانم أدار الجلسات بحكمة حققت الإنجازات

 قال سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، إن تعاون الحكومة وحرصها الصادق على تذليل كافة العقبات، وتقديم كل ما يحتاجه العمل البرلماني، ما هو إلا تأكيد على النوايا الصادقة، لاستهداف المصلحة العامة التي نحرص جميعا على تحقيقها.
جاء ذلك في كلمة لسمو رئيس مجلس الوزراء، في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الـ15، ألقاها نيابة عنه، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.
وقال إن تلك الجهود البناءة أثمرت إنجازات كبيرة وتشريعات مستحقة وقوانين لازمة تدعم البنية التشريعية في الكويت، وتدفع عملية الإصلاح وتحقيق الرخاء والتنمية المنشودة.
وأضاف أن جلسات مجلس الأمة حرصت على تكريس الممارسة البرلمانية السليمة، وجرت المناقشات التي دارت خلالها في جو ودي بناء بحوار موضوعي واع.
وفيما يلي نص كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء:

«بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ رئيس مجلس الأمة الموقر
الأخوات والأخوة الأعضاء المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نلتقي اليوم في ختام دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر معبراً عن خالص الشكر والتقدير لمجلسكم الموقر على جهوده المثمرة البناءة في السعي لتكريس احترام الدستور، واللائحة الداخلية وتجسيد المبادئ الوطنية وتحقيق التعاون الصادق كترجمة حقيقية لقواعد العمل المشترك الهادف بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لحمل الأمانة وأداء المسؤولية وخدمة الوطن وتحقيق تطلعات أبنائه في غد أفضل يلبي الطموحات والغايات الوطنية.
لقد شهدت جلسات المجلس الموقر الحرص على تكريس الممارسة البرلمانية السليمة وجرت المناقشات التي دارت خلالها في جو ودي بناء بحوار موضوعي واعي كما كان تعاون الحكومة وحرصها الصادق على تذليل كافة العقبات، وتقديم كل ما يحتاجه العمل البرلماني تأكيد على النوايا الصادقة لاستهداف المصلحة العامة التي نحرص جميعا، على تحقيقها وقد أثمرت تلك الجهود البناءة إنجازات كبيرة وتشريعات مستحقة وقوانين لازمة تدعم البنية التشريعية في الكويت وتدفع عملية الإصلاح وتحقيق الرخاء والتنمية المنشودة.
وإن كان أيها الأخوة من كلمة حق يجب أن تقال فإني أتوجه باسم الحكومة جميعا إلى الأخ مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة بخالص التقدير والثناء على إدارته للجلسات، وصبره وحكمته في إدارة العمل في المجلس بكفاءة وخبرة مما كان خير معين على تحقيق الإنجازات.
كما لا يفوتني أن أتوجه بوافر الشكر والتقدير إلى جميع الخبراء والمستشارين والباحثين والفنيين وجميع العاملين سواء في الأمانة العامة لمجلس الأمة أو الجهات الحكومية ممن ساهموا بعملهم وجهدهم ومقترحاتهم وأفكارهم في تحقيق الإنجازات وتسيير العمل البرلماني على النحو المأمول وكذلك إلى جميع العاملين في الإعلام والصحافة الذين تابعوا أعمال مجلس الأمة وأدوا عملهم بأقصى درجات المهنية والاحتراف والنزاهة والحياد.
وختاماً أتمنى لجميع الأخوة الأعضاء إجازة سعيدة آملا أن يجمعنا المولى سبحانه في دور الانعقاد القادم، لنستكمل معا مسيرتنا في تحقيق المزيد من الإنجازات للنهوض بأعباء المرحلة الحالية وتبعاتها واستحقاقاتها لتحقيق الآمال الوطنية، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله ورعاهما.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *