الإثنين , 28 نوفمبر 2022

الدينار لأعلى مستوياته أمام الدولار منذ نوفمبر الماضي

تراجع سعر صرف الدولار امام الدينار بشكل ملحوظ لينهي تعاملات الاسبوع الماضي على تراجع ليصل سعر الصرف الى 303 فلوس وهو ادنى مستوى للدولار امام الدينار منذ 8 أشهر حيث وصل الى نفس المستويات في نوفمبر من العام الماضي.

وخلال الاشهر الثمانية الماضية وصل الدولار الى اعلى مستوياته امام الدينار في فبراير الماضي حينما تخطى مستويات 306 فلوس والتي لم يستمر فوقها لفترة طويلة لم تستمر سوى ايام قليلة ليعاود الانخفاض الى مستويات 304 ـ 305 فلوس في مارس الماضي.

وعلى الرغم من التذبذب منذ بداية العام الحالي في سعر صرف الدولار امام الدينار الا انه في مسار منخفض فقد خلاله قرابة 1% من قيمته.

السياسة النقدية وقوة الدينار

ويأتي استمرار تراجع الدولار امام الدولار على الرغم من رفع الفائدة الأميركية ربع نقطة مئوية منتصف الشهر الماضي وفي المقابل لم يقم بنك الكويت المركزي برفع سعر الخصم وأبقى الفائدة على الاقراض ثابتة دون تغيير وهو ما يصب في صالح الدولار امام الدينار .

وثبت بنك الكويت المركزي سعر الخصم عند مستواه الحالي البالغ 2.75% ليفك بذلك المركزي الكويتي الارتباط بين رفع الفائدة أميركيا ومحليا بسبب تغير المعطيات الاقتصادية التي خلفتها ازمة تراجع أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد المحلي بحسب بيان البنك تعليقا على قرار تثبيت سعر الخصم.

لم يعط النظام المصرفي الكويتي الفرصة لتراجع الدينار حيث قامت البنوك بزيادة الفائدة على الودائع بربع نقطة مئوية بعد ايام قليلة من تثبيت سعر الخصم من جانب بنك الكويت المركزي.

كانت البنوك الكويتية قد رفعت الفائدة على الودائع لأجل بالدينار بنسب متفاوتة تراوحت بين 0.125 و0.25% وذلك في خطوة لاحقة على تثبيت بنك الكويت المركزي سعر الخصم عند مستوى 2.75% وهو ما يثبت الفائدة على القروض دون تغيير وتطبق زيادة الفوائد على الودائع الجديدة وكذلك الودائع القائمة مع ميعاد تجديدها فعلى سبيل المثال اذا كانت الوديعة لمدة شهر واحد وسيتم تجديدها الأسبوع المقبل فإن تطبيق معدل الفائدة الجديد سيبدأ من الأسبوع المقبل.

الدولار يتراجع أمام العملات الرئيسية

استفاد الدينار من التراجع العالمي للدولار امام العملات الرئيسية حيث اتجه الدولار لتسجيل أضعف أداء فصلي له في 7 سنوات، حيث لم يشهد تعافيا يذكر أمام غيره من العملات الرئيسية بعد أسبوع شهد تعليقات تميل إلى التشديد من مسؤولين ببنوك مركزية هزت أسواق العملة الكبرى.

وزاد الدولار نحو 0.2% أمام اليورو في التعاملات المبكرة في أوروبا لكنه يظل منخفضا نحو 9% منذ بداية الربع الحالي و2% في هذا الأسبوع وحده. واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية مقارنة مع مستواه عند إغلاق التعاملات الأميركية أول من أمس، غير أن العملة الأميركية انخفضت 0.2% أمام الين.

وصعد الإسترليني نحو 3.5% أمام الدولار منذ بداية أبريل مسجلا أفضل أداء فصلي في عامين، وثاني مكاسبه الفصلية على التوالي بعد خسائر استمرت ستة فصول متعاقبة. وعلى أساس مرجح بالتجارة يتجه الإسترليني أيضا لتسجيل أفضل أداء منذ الربع الثاني من 2015.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *