الإثنين , 15 يوليو 2024
م.الرشيدي يستمع إلى شرح حول سير العمل في المحطة

الرشيدي: لا قطع للمياه عن المتخلفين في السداد خلال رمضان

الرشيدي: لا قطع للمياه عن المتخلفين في السداد خلال رمضان

أعلن وزير الكهرباء والماء م.بخيت الرشيدي ان الوزارة ستوقف عملية قطع المياه عن المتأخرين في دفع فواتير الاستهلاك مع قدوم شهر رمضان المبارك، مؤكدا أنه لن يكون هناك أي قطع للمياه في الشهر الفضيل.

وقال الرشيدي في تصريح صحافي عقب الزيارة التي قام بها إلى محطة الدوحة لتفقد مشروع إنتاج المياه بالتناضح العكسي قال: إن الكويت بحاجة إلى المياه، وبمشاريعها الواعدة المختلفة التي يتم تنفيذها مثل هذا المشروع سيتم توفير الاحتياج، لافتا إلى أنه سيكون لدينا خلال الصيف فائض في الإنتاج المائي أكثر من حاجة المستهلكين، لافتا إلى أن قدرة الوزارة الإنتاجية من المياه يوميا أكثر من 620 مليون غالون امبراطوري، والاستهلاك في ذروة الصيف كان يصل إلى 485 مليون غالون.

وحول مشروع إنتاج المياه بالتناضح العكسي، قال الرشيدي إنه سيتم تنفيذ المشروع في الوقت المحدد له، ومن المقرر تشغيله في 29 نوفمبر نهاية العام الحالي، وبالميزانية المحددة له، معتبرا ذلك دليلا على كفاءة العاملين به، وعلى جهودهم المبذولة فيه.

وفي سياق منفصل، شدد على أن مناقصات الوزارة في محطات الطاقة والمياه تخضع لقانون لجنة المناقصات المركزية، والوزارة ملتزمة بهذا القانون، ولن يكون هناك أي مناقصة في الكهرباء تخرج عن نطاق هذا القانون.

وحول عقود الصيانة في المحطات أشار إلى أن الوزارة بصدد الانتهاء من توقيع كل هذه العقود، إلا أنه لايزال هناك عقودا سيتم توقيعها قريبا.

وأشار إلى ان مناقصة العدادات الذكية تحت الطرح، متوقعا مع نهاية العام الحالي بدء تركيب العدادات الذكية في المنازل.

وأضاف، إنتاج الكهرباء والماء صناعة مثل أي صناعة أخرى قد يحدث فيها بعض المشاكل الفنية، والعبرة بالتعامل مع هذه المشاكل بطريقة فنية محترفة، ولدينا في الوزارة شباب قادرة على التعامل مع مثل هذه الانقطاعات.

وحول الانقطاعات الكهربائية الأخيرة التي حدثت في بعض المناطق، أشار الرشيدي إلى أن تلك الانقطاعات التي تحدث في الشبكة تحدث لأسباب فنية، إلا أن الوزارة لديها القدرة على توفير الكهرباء والماء في جميع أشهر السنة خاصة في فصل الصيف، فنحن على استعداد كامل لهذا الصيف فيما يتعلق بإنتاج الكهرباء وتوزيعها.

وأشار إلى أن تحويل وزارة الكهرباء والماء إلى مؤسسة لايزال تحت الدراسة، ومستقبل العاملين في الوزارة مضمون سواء من خلال عملهم في الوزارة اليوم، أو عملهم بعد تحويل الوزارة إلى مؤسسة في وقت لاحق، وهذا التحويل لن يكون له أي تأثير سلبي على العاملين سواء في المكاتب الرئيسية أو المحطات.

نبذة عن المشروع

مشروع إنتاج المياه بالتناضح العكسي في الدوحة هو المشروع الثالث من نوعه الذي تنفذه الوزارة لتحلية مياه البحر بتكنولوجيا التناضح العكسي والذي يتم تنفيذه بتكلفة إجمالية تبلغ 116 مليونا و690 ألف دينار بنسبة إنجاز بلغت 76.4%، وينتج 60 مليون غالون من المياه يوميا ومن المتوقع دخول وحداته الخدمة في نهاية نوفمبر العام الحالي.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *