الإثنين , 20 مايو 2024
الرياضة النسائية تتطور بالإرادة الحديدية للمرأة الكويتية

الرياضة النسائية تتطور بالإرادة الحديدية للمرأة الكويتية

سجلت الرياضة النسائية الكويتية تقدما وتطورا ملحوظا خلال هذا الموسم والموسم الماضي على الرغم من الدعم الذي يقل كثيرا عما تتلقاه رياضة المرأة في دول الخليج وان كانت الريادة للرياضة النسائية الكويتية سواء في بدايتها المبكرة لبعض الالعاب او من خلال الانجازات التي تحرزها بطلات الكويت على المستويات العربي والاسيوي والخليجي، وعندما نقارن بين ما تحقق من الرياضة النسائية الكويتية وما تحقق من رياضة المرأة الخليجية نجد ان الفارق يكون دائما في صالح المرأة الكويتية.

واسباب تطور الرياضة النسائية الكويتية وتقدمها تتلخص في سببين الاول اصرار المرأة الكويتية وطموحها وهذا يصنع الفارق الكبير والثاني الاجهزة الفنية والادارية التي تتولى قيادة الاشراف والاعداد والتأهيل للاعبات لا يقلون اصرارا وطموحا عن هذه العناصر التي صنعت بالفعل تاريخا مضيئا للرياضة النسائية الكويتية والامثلة كثيرة ولكن تحتاج الى صفحات وصفحات واليوم سنقدم امثلة من كم كبير وليس الحصر والتي جاءت على النحو التالي:

أولا سنبدأ بالسباحة الكويتية «في السلطان» التي استطاعت ان تتأهل الى اولمبياد ريو 2016 التي نجحت في أن تسبق الكثير من السباحات الاسيويات في منافسات 50م ومنهن الكوريات واليابانيات وايضا بعض الدول العربية الاسيوية وسجلت اعلى النقاط وشاركت في ريو 2016 تحت العلم الاولمبي نظرا لايقاف الرياضة الكويتية ولكنها خلال المنافسات في سباقات الـ 50 م نافست تحت العلم الكويتي فقد رسمت على ذراعها الايسر والجانب الايسر من وجهها علم الكويت الحبيب وضربت مثلا لكل الرياضيين عن الانتماء الوطني وفي الوقت نفسه خرجت من المنافسة وهي في صدارة مجموعتها ولكن في ترتيب الـ 16 خرجت بفارق ثوان وكان يمكن ان تتأهل للدور الثاني لكنها انهت مشوارها الاولمبي بشرف وهذا دليل على تطور السباحة الكويتي للمرأة في المعترك الدولي.

ثانيا: الرامية الذهبية سارة الحوال سيدة الرماية العربية وبطلة اسيا بجدارة والتي نجحت في ان ترفع علم الكويت في بطولة اسيا في كازاخستان بذهبية التراب وعادت منذ ايام الى ارض الوطن مع منتخب الشباب الذي فاز بذهبية الفرق.

ان سارة الحوال مثال رائع للمرأة الكويتية في القطاع الرياضي فهي دائما وابدا طرف اصيل في تحقيق الانجازات.

الجدير بالذكر انها كانت على وشك ان تتأهل لاولمبياد ريو 2016 لولا خسارتها لطلقة واحدة طاشت منها فأطاحت بتأهلها.. ومع ذلك واصلت سارة الحوال اداءها الرائع ومشاركاتها المتميزة وهي من ابرز واقوى راميات اسيا في رماية التراب وهذا مؤشر اخر على تطور رياضة الرماية للمرأة الكويتية احد الاضلاع المهمة في رياضة المرأة الكويتية وعنوان التطور فيها.

ثالثا: فريق العاب القوى للسيدات احد ابرز الفرق التي تلعب دورا كبيرا في ترسيخ ريادة الرياضة النسائية الكويتية في منطقة الخليج وكان مفاجأة البطولة العربية الاخيرة التي نظمت في القاهرة خلال مارس الماضي وعاد وفي جعبته الذهب والفضة وتوج بطلا لهذا التجمع العربي الكبير متخطيا بذلك لاعبات مصر والمغرب والجزائر اصحاب الخبرة والمهارة ولكن سيدات الكويت تفوقن بالاصرار والحماس الكبير الذي طغى عليهن من اجل رفع علم الكويت في هذا المحفل العربي الذي يتم تنظيمه كل 4 أعوام. ان فريق سيدات الكويت لالعاب القوى سجل تاريخا مضيئا واحتفظ لنفسه بالريادة محطما الارقام ليبقى رقم واحد عليه اسم الكويت الغالية.

انها ثلاثة امثلة وضعناها امامكم لتعرفوا ان سيدات الكويت لديهن طاقة وعزيمة ويمكنهن تحقيق المعادلة الصعبة والمستحيلة اذا ما توفرت لهن الامكانات المناسبة، وما وصلت اليه الرياضة النسائية الكويتية حتى الان من مستوى فني عالمي وانجازات انما يرجع للارادة الحديدية التي تمتلكها سيدات الكويت.

شاهد أيضاً

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات المصدر-  (رويترز) توج فريق برشلونة لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *