الأربعاء , 28 فبراير 2024
Dr Samira al-Ghamdi, 47, a practicing psychologist, drives around the side roads of a neighborhood as she prepares to hit the road on Sunday as a licensed driver, in Jeddah, Saudi Arabia June 21, 2018. Picture taken June 21, 2018. REUTERS/Zohra Bensemra

السعوديات يقدن السيارات اعتباراً من الأحد

تجري السعودية تغييرات اجتماعية مهمة وإصلاحات اقتصادية بينها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات ابتداء من غد (الاحد).
وفي ما يأتي تسلسل زمني لأبرز التغييرات والاصلاحات التي حصلت في المملكة:

نهاية «الأفكار المدمّرة»
تعهدّ ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في اكتوبر 2017 بقيادة مملكة «معتدلة ومتحررة» من الأفكار المتشددة، ومنفتحة على الديانات الاخرى.
وقال في تصريحات غير مسبوقة لمسؤول رفيع المستوى «لن نضيع 30 سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار مدمّرة، سوف ندمّرها اليوم وفورا».
وتقدم السعودية منذ تسلّم الامير محمد منصب ولي العهد قبل عام صورة أكثر انفتاحا وأكثر تحررا، تتناغم مع تذكيره بأن المملكة كانت بلدا للإسلام المعتدل حتى عام 1979 الذي شكل نقطة تحول شهدت ولادة التشدد.
وهو يقول إن سلسلة من الاحداث بما فيها الثورة الاسلامية في ايران وحادثة اقتحام الحرم المكي في عام 1979 أطلقت يد المحافظين ليفرضوا إسلاما متشددا.
في عام 1979، بدأ اغلاق دور السينما وتقليص الحريات الاجتماعية وفرض قيود متشددة على المرأة.

«رؤية» لتغييرات كبيرة
طرح الامير محمد في ابريل 2016 خطة إصلاح اقتصادي شاملة تحت مسمى «رؤية 2030» تهدف بشكل أساسي الى تنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط في السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم.
وشملت الخطة تخصيص جزء من «شركة ارامكو»، عملاق النفط السعودي، وخلق صندوق سيادي للمملكة بنحو الفي مليار دولار.
وتقوم الخطة أيضا على تعزيز دور المرأة في ميدان العمل والاستثمار بشكل كبير في قطاع الترفيه من أجل زيادة الانفاق الداخلي في بلد غالبية سكانه دون 25 سنة.
في أغسطس 2017، أعلنت السعودية عن مشروع سياحي ضخم يقوم على تحويل 50 جزيرة ومواقع أخرى على البحر الاحمر الى منتجعات فخمة.
كما أعلنت في ديسمبر الماضي انها ستبدأ إصدار تأشيرات سياحية في 2018، في خطوة غير مسبوقة للمملكة التي تحوي آثارا ومواقع سياحية مهمة، بينها الصحراء التي تسمى بـ«الذهب الابيض».

المرأة تقود
ترفع المملكة العربية السعودية الاحد حظر القيادة المفروض منذ عقود على المرأة في السعودية بعد ان صدر في سبتمبر 2017 أمر ملكي نص على إنهاء الحظر على قيادة المرأة للسيارة.
وينظر إلى هذا القرار في السعودية على أنه أبرز التغييرات الاجتماعية التي شهدتها المملكة في الأشهر الماضية ضمن حملة أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وتقول هناء الخمري، التي ألّفت كتابا عن الصحافيات في السعودية سيصدر قريبا، لوكالة فرانس برس «هذه خطوة هامة للغاية واساسية لحرية حركة النساء».
وبحسب الخمري، فإن «النساء في السعودية يعشن تحت منظومة أبوية. السماح لهن بالجلوس خلف المقود سيساعد في تحدي المعايير الاجتماعية والجنسية التي تعيق التنقل والاستقلال».
وبالنسبة للعديد من النساء، ستكون هذه الخطوة تحولا كبيرا يسمح لهن بالتخلص من اعتمادهن على السائقين او الاقارب من الرجال، وسيساعد عائلات سعودية كثيرة على توفير الكثير من الاموال.
وتقول نجاح العتيبي، المحللة في معهد الجزيرة العربية، في واشنطن إنه «امر مثير للارتياح»، مضيفة «تشعر النساء السعوديات بنوع من العدالة. لطالما حرمن من حق إنساني أساسي أبقاهن محصورات ويعتمدن على الرجال، ما جعل ممارسة الحياة بشكل طبيعي امرا مستحيلا».
وبدأت المملكة هذا الشهر إصدار رخص قيادة سيارات للنساء للمرة الاولى، وقام عدد من السيدات بمبادلة رخص القيادة الاجنبية وتحويلها لرخص قيادة سعودية بعد ان خضعن لاختبار عملي.
وتم السماح بافتتاح عدد من مدراس قيادة السيارات للنساء في مدن مثل الرياض وجدة، تعلم حتى قيادة الدراجات النارية.
وعبرت عدد كبير من السعوديات عن تشوقهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأخذ والداتهن في سياراتهن من اجل شراء القهوة او البوظة، مع رفع الحظر غدا.
ومن المتوقع ان تساعد هذه الخطوة في تعزيز إمكانات عمل النساء. وتقدّر وكالة بلومبرغ الاقتصادية ان الخطوة ستساهم في إضافة 90 مليار دولار الى الناتج الاقتصادي بحلول عام 2030.
بالاضافة الى السيارات، سيسمح للنساء بقيادة الدراجات النارية والحافلات الصغيرة والشاحنات.

.. وتشجع
وتحضيرا لرفع الحظر عن قيادة السيارات، قامت السعودية بتقدم مشروع قانون يعاقب المتحرش بالنساء تصل العقوبة فيه الى السجن مدة خمس سنوات ودفع غرامة قدرها 300 الف ريال (80 ألف دولار).
وفي خطوة إصلاحية اخرى، سمحت السلطات للنساء في يناير بدخول ملاعب كرة القدم لتشجيع فرقها المفضلة.
ثم قررت في فبراير السماح للنساء بتأسيس أعمال من دون الحاجة الى موافقة الرجل. وفي الشهر ذاته، قال عضو هيئة كبار العلماء في السعودية عبد الله بن محمد المطلق، ان ارتداء العباءة ليس الزاميا، في اول تعليق من نوعه من رجل دين معروف.

عروض أزياء وسينما
أعلنت المملكة في فبراير الماضي أنها تنوي استثمار 64 مليار دولار في قطاع الترفيه، بما يشمل استضافة عروض فنية غربية وافتتاح مراكز ترفيهية جديدة.
وبدأت العروض الفنية في ديسمبر الماضي، واستضافت المملكة في فبراير أول مهرجان لموسيقى الجاز حضره حشد من الناس في جامعة الرياض.
وأقامت الرياض أول عرض أزياء في ابريل رغم ان العرض كان مخصصا للنساء فقط.
وتم الاعلان عن افتتاح صالات للسينما، وعرض أول فيلم سينمائي في صالة منذ أكثر من 35 سنة أمام نساء ورجال. (أ ف ب)

كم عدد السيدات اللواتي سيقمن بقيادة السيارات؟

تقول شركة فاكتس غلوبال إنيرجي للاستشارات ومقرها لندن إن هناك نحو 6 ملايين سيدة سعودية – أو %65 من السيدات في سن القيادة – قد يتقدمن بطلبات للحصول على رخص للقيادة عند رفع الحظر.
ولكن يقول محللون إن هذا العدد الكبير لن يتحقق على الفور.
وتشير شركة برايس واتر هاوس كوبرز للاستشارات إلى أن نحو ثلاثة ملايين امرأة سعودية قد يحصلن على رخص قيادة، ويبدأن بقيادة السيارات بحلول عام 2020.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *