الخميس , 11 أغسطس 2022
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

السعودية ترفض الوساطة مع كندا

السعودية ترفض الوساطة مع كندا
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس إنه «لا حاجة لوجود وساطة» في الخلاف الديبلوماسي المتصاعد مع كندا، وإن على أوتاوا «تصحيح ما قامت به تجاه المملكة». وذلك في إشارة الى تقارير تحدثت عن طلب كندا الوساطة الإماراتية والبريطانية.

وأضاف الجبير في مؤتمر صحافي في الرياض إن المملكة تحترم جميع الآراء وتقبل جميع الانتقادات إذا كانت في محلها، ولكنها لا تقبل الإملاءات، مشيرا إلى أن هذا مبدأ المملكة منذ عهود، ولا نقبل التدخل في شؤوننا الداخلية، كما أننا لا نتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وأشار إلى أن السعودية حصلت على دعم دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء دولة قطر، ودعم الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي وهي 3 منظمات تشكل ثلث البشرية.

وأضاف أنه على كندا أن تفهم أن ما قامت به أمر غير مقبول ليس فقط للسعودية بل غير للدول العربية والعالم الإسلامي.

وكشف ان «النظر قائم في اتخاذ مزيد من الإجراءات تجاه كندا»، لكنه طمأن الى أن الاستثمارات الكندية في السعودية مستمرة ولا تغيير فيها.

وأكد ان الأشخاص الذين احتجزتهم السعودية والذين طالبت كندا بالإفراج عنهم، قاموا بالتواصل مع جهات خارجية وتجنيد أشخاص في أماكن مهمة في الدولة للحصول على معلومات لإيصالها لجهات معادية للمملكة.

وأشار الى انه سيتم إعلان الاتهامات الموجهة للنشطاء المحتجزين بمجرد إحالة القضايا الى المحاكم.

وأعلن الوزير السعودي إنشاء غرفتي عمليات في أوتاوا والرياض لتقديم الرعاية للمواطنين السعوديين في كندا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الجبير القول إن «المواطنين السعوديين في كندا يحظون برعاية واهتمام كبيرين من الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان».

تصريحات الجبير جاءت عقب تأكيد مصادر ان كندا تعتزم السعي للحصول على مساعدة الإمارات وبريطانيا لنزع فتيل الخلاف الديبلوماسي.

ونقلت «رويترز» عن مصدر مطلع أن الحكومة الليبرالية بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، تعتزم التواصل مع الإمارات.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الوضع «السبيل هو العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث سريعا». وأفاد مصدر آخر بأن كندا ستسعى أيضا للحصول على مساعدة بريطانيا.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت «ينبغي للجانبين أن يحلا ذلك بالوسائل الديبلوماسية. لا يمكننا فعل ذلك نيابة عنهما».

وفي إطار الإجراءات التصعيدية، نقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن الملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة وكندا أمس قوله إن الملحقية أوقفت برامج علاج المرضى السعوديين في كندا وتعمل على نقلهم إلى مستشفيات خارجها.

كما تشير تقارير إعلامية الى أن الأزمة الديبلوماسية، كلفت كندا قرابة 20 مليار دولار، وفقا لمعلومات أولية.

فقد أعلنت شركة جنرال دايناميكس لاند سيستمز الكندية، أن قرار المملكة العربية السعودية بتجميد العلاقات التجارية بين البلدين، أثر على صفقة بيع 928 مركبة عسكرية مدرعة خفيفة وثقيلة جار تصنيعها للمملكة، بقيمة إجمالية تقدر بـ 15 مليار دولار.وذكر تجار أوروبيون أمس الأول أن المؤسسة العامة للحبوب السعودية أبلغت مصدري الحبوب أنها ستتوقف عن شراء القمح والشعير الكنديين في مناقصاتها العالمية.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.