الخميس , 18 أغسطس 2022

السيسي لوزير البترول عن «كيكي»: زوِّد البنزين عليهم… ما تقلقش

السيسي لوزير البترول عن «كيكي»: زوِّد البنزين عليهم… ما تقلقش
مازحَ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشباب طالباً من وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا زيادة أسعار البنزين على المصريين لأنهم يؤدون «تحدي كيكي»، الذي يقوم على الرقص إلى جانب سيارة متحركة على أنغام أغنية «إن ماي فيلينغز» الجديدة.
وفي جلسة «اسأل الرئيس»، ضمن فعاليات اليوم الثاني والأخير من المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة، قال السيسي ممازحاً المشاركين في الجلسة: «قاعدين تركبوا العربيات وتعملوا كيكي»، قبل أن يتوجه إلى وزير البترول بالقول: «يا مهندس طارق زوِّد البنزين متقلقش… إحنا بنعمل كيكي… طيب يا سيدي اعمل كيكي».
وعن حالات الانفلات التي يشهدها الشارع المصري، شدّد السيسي على أهمية بذل مزيد من الجهد في ضبط الشارع المصري كالمرور والمخلفات، قائلاً «مستعد أنزل بيكو يا شباب مصر في الشوارع وأبقى معاكم وأشيل وأنضف معاكم، وأنا قلت الكلام ده لوزير الشباب (أشرف صبحي) وقلتله لازم نتحرك وننزل بشبابنا وشاباتنا علشان مش هانقدر نستمر ونقبل الواقع اللي إحنا فيه ونغيره بإدينا».
وتطرق إلى قانون الإقامة والجنسية، مؤكداً أن له ضوابط ومحددات معينة، مضيفاً: «السلطة في هذا الأمر إنه زي ما تدي زي ما تقدر تمنع أو توقف، واللي هيدي الإقامة يقدر يلغيها في ثانية… أرجو ألا تقلقوا من إجراءات منح الإقامة».
وفي الشأن الخارجي، أكد السيسي أن أمن مصر من أمن الخليج والمنطقة، مؤكداً أن حروب الجيل الرابع تستهدف مصر ودول المنطقة في آن واحد.
وأضاف: «أشقاؤنا في الخليج يعلمون أهمية مصر في الشرق الأوسط وأن سقوطها يعني سقوط المنطقة»، مشيراً إلى أنهم قدموا «لنا دعماً كبيراً بعد ثورة 30 يونيو في مجال الطاقة والبترول».
وتابع: «800 مليون دولار شهرياً وقودا ومواد بترولية لمدة 20 شهراً دفعها الأشقاء في الخليج للشعب المصري، ووقفتهم بجانب مصر يشهد لها التاريخ ولولا دعمهم لسقطت الدولة المصرية».
ورداً على سؤال بشأن عملية السلام، دعا الرئيس المصري الرأي العام الاسرائيلي الى اغتنام «فرصة عظيمة للسلام» متاحة في الوقت الراهن.
وأضاف موجهاً حديثه إلى الرأي العام الاسرائيلي: «هذا الحل (للقضية الفلسطينية) لن يكون خصماً من أمنك أو من استقرارك».
ورداً على سؤال عما يسمى «صفقة القرن»، قال إن «هذا التعبير تعبير إعلامي وليس سياسياً»، وان «مصر مواقفها واضحة، نحن مع كل قرارات الامم المتحدة، نحن مع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية ونحن مع (الانسحاب الاسرائيلي) إلى ما قبل حدود 1967».

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.