الأحد , 19 مايو 2024
الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأميركي الأول في تعزيز العلاقات
الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأميركي الأول في تعزيز العلاقات

الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأميركي الأول في تعزيز العلاقات

الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأميركي الأول في تعزيز العلاقات

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح، اليوم الخميس، أهمية المنتدى الاقتصادي الأميركي – الكويتي الأول وانعكاسه الإيجابي على العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين ويدفعها لآفاق أوسع من خلال التعرف على الإمكانيات المتاحة.

وقال الوزير الصالح لوكالة الأنباء الكويتية وتلفزيون الكويت على هامش أعمال المنتدى المنعقد حاليا في واشنطن إن الكويت تشارك في هذه الفعالية بوفد كبير من القطاع الخاص مرافق لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأوضح أن العلاقات الاقتصادية الكويتية – الأميركية عريقة ومتطورة إلا أن الجانبين يسعيان إلى تعزيز أواصرها وتقوية المصالح الاقتصادية المشتركة والتي سيكون لها فيما بعد انعكاس إيجابي على العلاقات السياسية والدبلوماسية.

وأكد أنه تلمس خلال المنتدى المنعقد وسط حضور كثيف من الشركات الأميركية الكبيرة ترحيبا وإشادة واسعة بالإصلاحات التي اتخذتها الحكومة الكويتية أخيرا والتي تعنى بتسهيل إجراءات دخول المستثمر الأجنبي الى السوق الكويتي.

وأضاف الصالح أن الوفد الكويتي يسعى من خلال مشاركته في هذه الفعالية الاقتصادية المهمة الى تسويق الكويت مركزا ماليا وتجاريا مهما في المنطقة واجتذاب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية لاسيما بعد تطبيق وزارة التجارة والصناعة الكويتية مشروع «النافذة الواحدة» الذي عالج موضوع الدورة المستندية.

وفيما يتعلق بالاتفاقيات الاقتصادية والخدماتية والنفطية التي وقعت بين الطرفين على هامش المنتدى قال الصالح إن مثل هذه الاتفاقيات التنسيقية تؤكد قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية وحرص الجانب الكويتي على الاستفادة من وجود الشركات الأميركية ونقل التكنولوجيا التي تتميز بها وتحقيق منافع أكبر للاقتصاد الكويتي أبرزها توفير فرص العمل للشباب الكويتي.

يذكر أن هذا المنتدى الاقتصادي وهو الأول من نوعه يعقد برعاية غرفة التجارة الأميركية وغرفة التجارة والصناعة الكويتية بالاشتراك مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية.

فرصة لتعزيز التبادل

من جهته أكد نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «زين» الكويتية بدر الخرافي، أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي – الأميركي الأول في تشجيع المستثمر الأميركي على دخول السوق الكويتي ويمثل فرصة مواتية لإطلاع الجانب الأمريكي على ما تقدمه دولة الكويت من تسهيلات وامتيازات للمستثمر الأجنبي.

وقال الخرافي لوكالة الأنباء الكويتية وتلفزيون الكويت على هامش المنتدى إن الجانب الأميركي بين التسهيلات التي ستمنح للمستثمر الكويتي، مضيفا أن المنتدى يضم نخبا اقتصادية من البلدين ويعقد بالتزامن مع الزيارة الرسمية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى الولايات المتحدة مما يعكس متانة العلاقات الثنائية وخصوصا في الجانب الاقتصادي.

وتوقع أن يثمر المنتدى إقبالا أكبر من قبل الجانب الأميريكي على الاستثمار في الكويت خصوصا وسط التسهيلات التي كشف عنها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية الكويتي أنس الصالح ورئيس هيئة تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح وأهمها إمكانية تملك المستثمر الأجنبي بنسبة 100 في المئة في السوق الكويتي وهي بادرة مهمة أسفرت حتى الآن عن وجود 15 شركة أجنبية والعدد مرشح للزيادة.

ثقل اقتصادي

من جانبه قال رئيس اتحاد الصناعات الكويتية حسين الخرافي إن هذا المنتدى الأول من نوعه يشكل ثقلا اقتصاديا مهما على صعيد العلاقات الاقتصادية المتميزة بين البلدين الصديقين حيث يوفر فرصا مناسبة لتبادل وجهات النظر ووضع أرضية صلبة للحوار ومعرفة الإمكانيات المتاحة التي تتوفر في اقتصاد البلدين الصديقين.

وأكد الخرافي أن توقيت انعقاد المنتدى بالتزامن مع زيارة سمو أمير البلاد التاريخية إلى الولايات المتحدة يعبر عن اهتمام سموه بالقطاع الخاص وأهميته في المرحلة المقبلة والتي تتطلع من خلالها دولة الكويت لأن تصبح مركزا ماليا واقتصاديا رائدا في المنطقة.

ولفت إلى أهمية فتح السوق الكويتي أمام المستثمر الأجنبي لاسيما الشركات الأمريكية مما يثمر تنوعا في الإيرادات وتطوير أداء القطاع الصناعي من خلال الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا الأمريكية المعروفة عالميا إضافة إلى تعزيز الناتج المحلي الإجمالي للدولة وخلق المزيد من فرص العمل والمنافع الاقتصادية المشتركة.

خبرات طويلة

الصالح يؤكد أهمية المنتدى الاقتصادي الكويتي الأميركي الأول في تعزيز العلاقات

من ناحيته قال رئيس مجلس إدارة الشركة التجارية العقارية عبدالفتاح معرفي إن العلاقات الكويتية – الأمريكية ليست وليدة الساعة بل قديمة جدا ومتواصلة ويعبر انعقاد هذا المنتدى بالتزامن مع الزيارة الرسمية لسمو أمير البلاد إلى الولايات المتحدة عن مدى اهتمام القيادة السياسية في البلدين الصديقين بأهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية.

ولفت معرفي إلى أن دولة الكويت لديها خبرات طويلة بالاستثمار في قطاع كبير من دول العالم وخصوصا الولايات المتحدة في كثير من المجالات أبرزها البنية التحتية وفي المقابل فإن هناك كثيرا من الشركات الأمريكية موجودة في الكويت ساهمت في الكثير من خطط التنمية السابقة.

وأضاف أن الوفد الكويتي المشارك في هذا المنتدى يهدف إلى تسويق دولة الكويت كاقتصاد جاذب للمستثمر الأمريكي وأن هناك فرصا جيدة للاستثمار في المرحلة المقبلة بالتزامن مع خطط التنمية بعيدة المدى ورؤية صاحب السمو «كويت جديدة 2035» مما يتطلب جهودا كبيرة عالميا وخصوصا مع الولايات المتحدة الأمريكية.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *