الخميس , 29 فبراير 2024

الصين: أميركا تقتل الثقة في الاقتصاد العالمي

حذّرت وزارة الخارجية الصينية من أن الحرب التجارية التي تقودها الولايات المتحدة أصبحت أكبر قاتل للثقة في الاقتصاد العالمي، وقالت إن العالم بأسره سيقاوم إذا واصلت واشنطن «تعنتها».
وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية: إن الولايات المتحدة تختلق كل أنواع المبررات لتحركاتها التجارية بما في ذلك تلك المتعلّقة بالأمن القومي.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، فرضت الولايات المتحدة والصين رسوما جمركية على واردات بقيمة 34 مليار دولار لكل دولة من الأخرى في تصعيد لنزاع تجاري أثار حالة من الاضطراب في الأسواق المالية.
وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض المزيد من الرسوم الجمركية على الصين ما لم توافق بكين على تغيير ممارساتها المتعلّقة بالملكية الفكرية وخطط الدعم لصناعات التكنولوجيا المتطورة.
كما فرض ترامب أيضاً رسوماً جمركية على واردات معادن أوروبية، وهدد بتقييد واردات السيارات من أوروبا عبر فرض رسوم جمركية بنسبة 20 في المئة عليها.
وقالت هوا: الحرب التجارية الأميركية ليست مع الصين فقط وإنما مع بقية العالم. وباعتبارها بقية العالم خصوما تجر الولايات المتحدة الاقتصاد العالمي بالكامل إلى الخطر.
وخفّضت المفوضية الأوروبية، الأسبوع الماضي، توقعاتها للنمو الاقتصادي لمنطقة اليورو في العام الحالي، وقالت إن الأسباب الرئيسية لهذا التعديل هو التوترات التجارية مع الولايات المتحدة وكذلك ارتفاع أسعار النفط.
وقالت هوا: إذا واصلت الولايات المتحدة تعنتها، فإن دول العالم لن تزيد إلا إصرارا على الرد.

أوروبا تصعِّد
قالت الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيبدا اليوم الخميس إجراءات تهدف إلى منع زيادة وارداته من الصلب بعد أن فرضت الولايات المتحدة رسوما على الصلب والألمنيوم القادم من الاتحاد.
واقترحت المفوضية الأوروبية مزيجا من تحديد حصص وفرض رسوم لمواجهة مخاوف الاتحاد الأوروبي من أن منتجات الصلب التي لم يعد بالإمكان تصديرها إلى الولايات المتحدة ستُغرق الأسواق الأوروبية بدلا من ذلك.
والإجراءات هي الجزء الثالث من رد الاتحاد الأوروبي على الرسوم الأميركية. وفرض الاتحاد أيضا رسوما جمركية على واردات من الولايات المتحدة بقيمة 2.8 مليار يورو (3.3 مليارات دولار)، بما في ذلك ويسكي البوربون والدراجات النارية، وقدم احتجاجا قانونيا في منظمة التجارة العالمية.
وجرى تحديد الحصص لـ23 فئة من منتجات الصلب عند متوسط الواردات على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة، مع نية لفرض رسوم نسبتها 25 في المئة على الكميات التي تتجاوز تلك الأحجام.
وقالت المفوضية إن قطاع الصلب بالاتحاد الأوروبي في موقف هش ومهدد بمزيد من الزيادة في الواردات مع تسبب الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة في تقليص قدرة القطاع على البيع هناك، مما يجعله أكثر عرضة للخطر.
وقالت الجريدة الرسمية للاتحاد في غياب إجراءات وقائية مؤقتة، من المرجح أن يتطور الوضع إلى ضرر بالغ ملموس في المستقبل المنظور.
وقالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم في بيان إن الاتحاد ليس لديه أي خيار بالنظر إلى التهديد بإلحاق ضرر بالغ بشركات تصنيع الصلب والعاملين بالقطاع في الاتحاد الأوروبي، ولكن أسواق الاتحاد ستظل مفتوحة أمام تدفقات التجارة العادية.

بقاء منظمة التجارة على المحك
حذّر خبراء مستقلون من أن مصداقية وبقاء منظمة التجارة العالمية يواجهان «تهديدا خطراً» مع قيام اقتصادات رئيسية بإقامة حواجز للحماية التجارية.
يأتي التقرير الصادر عن مؤسسة بيرتلسمان وسط نزاع تجاري متفاقم بين الصين والولايات المتحدة لم يسلم منه شركاء تجاريون كبار آخرون.
وطالب 14 خبيراً، بقيادة برنارد هويكمان، الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية – 164 دولة – بالموافقة على برنامج عمل جديد لمعالجة السياسات المشوهة للتجارة والحفاظ على نظام التجارة المتعدد الأطراف القائم على القواعد.
وقال الخبراء في التقرير: سيؤدي التمسك بأساليب العمل الحالية إلى الزوال التدريجي للمنظمة.
وحث التقرير على تفادي مزيد من التآكل في مصداقية منظمة التجارة العالمية، مضيفاً أن «ذلك يشمل منع ارتداد الأعضاء صوب استخدام سياسات الحماية التجارية من طرف واحد، وضمان حل النزاعات بفاعلية وكفاءة».
ورحّب روبرتو أزيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة العالمية بالتقرير قائلاً: إنه جاء «في الوقت المناسب جداً».

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *