الجمعة , 19 أغسطس 2022
الكويت والبترول
مؤسسة البترول الكويتية

الكويت تنشئ شركة جديدة لتجارة المنتجات النفطية

كشف مصدر نفطي ان مؤسسة البترول الكويتية ستنشئ شركة جديدة (Trading) للتجارة في المنتجات النفطية اعتبارا من مطلع العام المقبل، مشيرا الى ان الشركة يقع تحت مسؤولياتها بيع وشراء المشتقات النفطية المكررة من جميع دول العالم بما فيها الكويت على اساس تجاري بحت.
وقال المصدر ان مجلس ادارة مؤسسة البترول كلف الادارة التنفيذية للمؤسسة وقطاع التسويق العالمي بدراسة تأسيس الشركة الجديدة والاطلاع على تجارب الشركات النفطية الحكومية التي سبقت الكويت في تأسيس هذه الشركات التجارية مثل شركة ارامكو السعودية، مشيرا الى ان المؤسسة امامها فترة 6 أشهر لتنفيذ دراسة الجدوى والهيكل الاداري.
وتوقع المصدر ان تكون البداية ببيع وشراء المشتقات النفطية ومن ثم دارسة التوسع في بيع وشراء النفط الخام.
وحول استفادة الكويت من تأسيس شركة (Trading) لبيع وتسويق المشتقات البترولية، قال المصدر ان لها عدة فوائد هي كالتالي:
1- الخروج من عباءة البيع والشراء التقليدي للمنتجات البترولية والتي تتلخص في نقطة البيع وهي الكويت والمشتري النهائي وهو العميل، دون وجود وسيط في البيع والشراء.
2-التحول الى منصة عالمية متكاملة لتصبح الكويت من اللاعبين الرئيسيين في المنطقة والعالم لتوريد أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأميركتين وآسيا وشبه القارة الهندية بالمشتقات.
3-التداول في المنتجات المكررة والمنتجات الكيميائية، واستئجار السفن والخدمات اللوجستية، وتحديد المخاطر وحماية هوامش الربح من تقلب الأسواق من خلال التحوط، بما في ذلك عقود المقايضة والعقود الآجلة.
4- خلق قيمة مضافة للعمليات خصوصا ان السوق مفتوح اليوم وتحول المشهد التجاري إلى ديناميات السوق المتطورة، الأمر الذي سيجلب التحديات والفرص.
5- خلق نوع من التنافسية في اسواق جديدة تضمن ديمومة استهلاك المنتجات البترولية الكويتية.
6- الشركة ستكون تجارية تهدف الى تعظيم عائدات «مؤسسة البترول» من خلال توسيع محفظتها البترولية والاستفادة من نظامها التجاري المرن.
7-عقب الانتهاء من مشروع الوقود البيئي ستصبح المشتقات النفطية الكويتية مواكبة للمتطلبات العالمية البيئية القاضية بخفض نسبة الكبريت إلى أدنى معدل، وذلك الامر سيفتح مجالات واسعة للكويت لبيع المنتجات في اسواق اوروبا وآسيا.
8- عرض وتسويق المشتقات البترولية مثل: البنزين – سولار – غاز الطبخ – كيروسين – النافثا، والمنتجات البتروكيماوية السائبة، وتوزيع السلع البترولية في السوق المحلية والعربية والعالمية.
وستبدأ شركة التجارة، بحسب المصدر، بهيكل اداري كامل يتبع مؤسسة البترول الكويتية ويعمل بعيدا عن الهيكل الاداري لقطاع التسويق العالمي، وسوف يكون مقرها في الكويت.
وتعد الكويت واحدة من أكبر مصدري النافثا ووقود الطائرات الى اوروبا، كما أنها ستصبح مستوردة صافية لزيت الوقود.
وتوقع المصدر ان تتبع الشركة ادارات مختلفة تتمثل في العمليات والخدمات اللوجستية، الشحن من خلال تأجير وادارة الناقلات النفطية واخيرا ادارة المخاطر.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.