الإثنين , 27 مايو 2024

المباحث يتعقبون مراهقاً «تعنتر» على طفل داخل مجمع شهير

المراهق يصفع الطفل كما ظهر في الفيديو أمس

المشهد كان صادماً!

مراهق يصفع طفلا على وجهه بقوة، ما جعل المجني عليه ينكمش ويلتصق بالحائط في فزع بالغ، داخل دورة مياه، اتضح لاحقا أنها في مجمع تجاري شهير في الكويت.

وفيما أثار مقطع الفيديو الذي تضمن المشهد ردود أفعال غاضبة، على المواقع الإعلامية في الشبكة العنكبوتية، مثيراً موجةً عارمة من التعليقات، بادر رجال المباحث بتحريك آلات تحرياتهم، لتقفي أثر المراهق الذي ظهر وهو «يتعنتر» في حمامات المجمع التجاري وينهال على الطفل إهانة وإذلالاً، بعدما هوى على وجهه بكف قوية، ممطراً إياه سباً وتهديداً بعبارة واضحة تقول كلماتها: «وراس أمي تسبَّه مره ثانية ما أخليك تسولف»، ثم أقدم المراهق على زجر الطفل وطرده ومن معه من الحمامات… وليس معروفاً بعدُ من المقصود الذي يمكن أن يكون الطفل المجني عليه قد سبّه، واستحق عنه كل هذا العقاب!

ووفقاً لمصدر أمني، أن «عناصر المباحث بدأوا على الفور تحرياتهم لتفكيك غموض المشهد الصادم، واستطاعوا من خلال تجميع بعض خيوط الواقعة أن يستدلوا على هوية الطفل المجني عليه، بينما لا يزالون يواصلون جهودهم متعقبين أثر الفاعل، تمهيداً لضبطه وإحضاره إلى ساحة التحقيق، وإنزال العقوبة المتناسبة مع اعتدائه على الطفل».

المصدر أردف «أن الواقعة – كما ظهرت في مقطع الفيديو – مخالفة لقانون حماية الطفل»، متابعاً «أن رجال المباحث الجنائية يقفون بالمرصاد لكل من ينتهك القوانين، لتقديمه إلى الجهة القانونية المختصة»، وكاشفاً الغطاء عن «أن ذوي الطفل الذي تعرض للإهانة والعنف سيسجلون قضية ضد الجاني، حتى يتسنى للمباحثيين ضبطه، وإخضاعه للتحقيق، كي يُطبَّق عليه القانون، حتى تكون عقوبته رادعاً لكل من تسول له نفسه انتهاك القوانين، وخصوصاً الاعتداء على الطفولة».

شاهد أيضاً

Hong Kong

Dominic Raab hints at suspending extradition treaty with Hong Kong

The foreign secretary has given his strongest hint yet he may suspend the UK’s extradition …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *