الأربعاء , 12 يونيو 2024
المبارك: الأمير وضع الإصبع على الجرح وشخّص الداء والدواء
رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ونائبه عيسى الكندري وأمين السر د. عودة الرويعي على المنصة ويبدو الأمين العام

المبارك: الأمير وضع الإصبع على الجرح وشخّص الداء والدواء

المبارك: الأمير وضع الإصبع على الجرح وشخّص الداء والدواء

أدت الحكومة الجديدة امس اليمين الدستورية امام مجلس الامة، وقبيل بدء الحكومة بأداء القسم قام عدد من النواب بالانسحاب من الجلسة وفقا لنتائج الاجتماع الذي عقدوه اول من امس والذي جرى خلاله الاتفاق على هذا الموقف احتجاجا على سجن المحكومين في قضية دخول المجلس.

بعد ذلك، وافق المجلس على عدد من الرسائل الواردة إلى المجلس، منها رسالة من رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي يطلب فيها تمديد فترة تقديم التقرير التفصيلي عن نتائج فحص ورقابة نقطة الارتباط الكويتية لمشار يع البيئة من النصف الأول من العام 2017 إلى نهاية العام 2017 بسبب إعادة تشكيل الفريق وتطوير أعماله.

كما وافق على رسالة من رئيس لجنة التحقيق البرلمانية في تجاوزات وزارة الصحة النائب صلاح خورشيد يطلب فيها الموافقة على تمديد عمل اللجنة لمدة شهر.

ووافق كذلك على رسالة من رئيس لجنة العرائض والشكاوى النائب حمدان العازمي يطلب فيها إحالة الشكاوى المتعلقة بوظيفة معيد بعثة بجامعة الكويت إلى لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد.

كما وافق المجلس على رسالة من رئيس لجنة المرافق العامة النائب عبدالله فهاد يطلب فيها رد التقرير الأول المقدم من اللجنة في دور الانعقاد الثاني عن الاقتراح برغبة المقدم من النائب د.حمود الخضير والمدرج حاليا على جدول أعمال المجلس تحت بند «الإحالات» وذلك لأن المجلس سبق أن وافق عليه في جلسته بتاريخ 23 مايو الماضي وأحيل للحكومة.

وأقر المجلس رسالة من رئيس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية النائب حمد الهرشاني يطلب فيها إحالة مشروعين بقانونين محالين إليها إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية لإبداء الرأي فيهما من الجوانب الفنية والمالية والإدارية ثم إعادتهما إلى «الخارجية» البرلمانية لإعداد التقرير النهائي في شأنهما وتقديمه إلى المجلس.

واستعرض مجلس الأمة في جلسته امس، وضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة، عددا من الرسائل الواردة، ثم ناقش المجلس قضية القرار الاميركي بشأن اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل، والى التفاصيل:

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العادية امس الثلاثاء عند الساعة التاسعة صباحا وتلا الأمين العام اسماء الأعضاء الحاضرين والمعتذرين والغائبين عن الجلسة دون إذن أو اخطار.

البند الأول: تلاوة الأوامر الأميرية لتشكيل الوزارة

٭ وتلا الأمين العام أمر قبول استقالة رئيس الوزراء بتاريخ 30 نوفمبر 2016.

٭ وتلا الأمين العام امرا أميريا بتعيين سمو الشيخ جابر المبارك رئيسا للوزراء.

٭ وتلا الأمين العام مرسوما بتشكيل الوزارة الجديدة.

وأدى رئيس وأعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة «في ظل انسحاب بعض النواب من القاعة أثناء تأديتهم اليمين الدستورية».

٭ رياض العدساني: نسأل الله التوفيق، ولدي سؤال لوزير الدولة لشؤون مجلس الأمة، عندما ذكر من وراء الاستقالة، وأقول له عليه ان يصحح هذا الأمر.

٭ عادل الخرافي: ما كنت أتمنى ان ابدأ بهذا الأمر، قلت في البداية: الاخت الشجاعة صفاء الهاشم وقلت الشباب النشط الشرفاء وقلت الروح الوطنية وقلت المنجزين وقلت المخلصين كل هذا ثناء قلته واذا دخل الشك فاقصد من جعلكم تستقيلون واتحسر عليهم انهم يستقيلون.

٭ رئيس الوزراء: (أنظر الكادر).

التصديق على المضابط

بند التصديق على المضابط، انتقل مجلس الأمة الى بند التصديق على المضابط وهي كالتالي:

(1376) بتاريخ 5/6/2017. (خاصة)

(1377/أ) بتاريخ 6/6/2017.(1377/ب) بتاريخ 7/6/2017.

(1378) بتاريخ 8/6/2017. (خاصة)

(1379) بتاريخ 8/6/2017.

(1380) بتاريخ 24/10/2017.

(1381) بتاريخ 31/10/2017.

(1382) بتاريخ 3/12/2017. (خاصة)

(1383) بتاريخ 10/12/2017. (خاصة)

٭ مرزوق الغانم: تلقى أهل الكويت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة عضو المجلس التأسيسي العم يعقوب يوسف الحميضي وكان الراحل مثالا للسياسي الخلوق ونموذجا يصعب تكراره وكان يمثل تجسيدا حقيقيا لمن يضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل شيء.

فبالأصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء المجلس أتقدم لأسرة الفقيد بصادق العزاء وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

٭ وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة: نعزي الراحل يعقوب الحميضي وهو من المجلس التأسيسي الرائد الذي أعد هذا الدستور فيرحمه الله ويتغمده برحمته.

٭ عادل الدمخي: نرثي العم يعقوب الحميضي الذي كان في المجلس التأسيسي. كان فكره مستقبليا وأمثال هؤلاء الرجال يعيشون زمنا طويلا ولهم تاريخ معين يكتب. يجب إعادة هذا التاريخ.

بند الرسائل الواردة

أدرج على جدول أعمال جلسة الثلاثاء الموافق 19 الجاري 15 رسالة واردة، جاءت كالتالي:

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بمناسبة عيد الفطر السعيد ورسالة سموه بالشكر على التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بمناسبة الذكرى الثالثة على قيام منظمة الأمم المتحدة بإطلاقها لقب «قائدا للعمل الإنساني» على سموه وتسمية دولة الكويت «مركزا للعمل الإنساني».

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشيد فيها بموقف رئيس مجلس الأمة المشرف في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، والذي يجسد جليا موقف الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين.

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بنجاح الفحوصات الطبية التي أجراها

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بمناسبة عقد ونجاح أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون والتي استضافتها الكويت في الخامس من الشهر الجاري.

٭ رسالة من صاحب السمو الأمير يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بمناسبة رفع الإيقاف الرياضي عن كرة القدم الكويتية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

٭ رسالة من سمو ولي العهد يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم لسموه بحلول عيد الفطر المبارك ورسالة سموه بالشكر على التهنئة بحلول عيد الأضحى المبارك.

٭ رسالة من رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة يطلب فيها تمديد فترة تقديم التقرير التفصيلي عن نتائج فحص ورقابة نقطة الارتباط الكويتية لمشاريع البيئة من النصف الاول من عام 2017 الى نهاية عام 2017 بسبب إعادة تشكيل الفريق وتطوير أعماله.

٭ رسالة من رئيس لجنة التحقيق في تجاوزات وزارة الصحة يطلب فيها الموافقة على تمديد عمل اللجنة لمدة شهر.

٭ رسالة من رئيس لجنة العرائض والشكاوى يطلب فيها إحالة الشكاوى أرقام (93، 115، 135) المتعلقة بوظيفة معيد بعثة بجامعة الكويت، الى لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد بصفتها اللجنة المختصة إعمالا لحكم المادة 156 من اللائحة الداخلية.

٭ رسالة من عضو مجلس الأمة محمد مروي الهدية يتقدم بموجبها باستقالته من عضوية لجنة المرافق العامة.

٭ رسالة من رئيس لجنة المرافق العامة يطلب فيها رد التقرير الأول المقدم من اللجنة في دور الانعقاد الثاني عن الاقتراح برغبة المقدم من العضو د.حمود عبدالله الخضير والمدرج حاليا على جدول أعمال المجلس تحت بند «الإحالات»، وذلك لأن المجلس سبق أن وافق عليه في جلسته بتاريخ 23/5/2017 وأحيل للحكومة.

٭ رسالة من رئيس لجنة الشؤون الخارجية يطلب فيها إحالة مشروعين بقوانين محالين اليها بشأن الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي، والاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقالية لدول مجلس التعاون الخليجي، إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية لإبداء الرأي فيهما من الجوانب الفنية والمالية والإدارية ثم إعادتهما الى لجنة الشؤون الخارجية لإعداد التقرير النهائي في شأنهما وتقديمه الى المجلس الموقر.

٭ رسالة من رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية يطلب فيها إحالة 3 اقتراحات بقوانين مدرجة حاليا على جدول أعمال لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد بشأن إنشاء محفظة مالية «صندوق» لدعم وتشجيع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة، الى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية للارتباط، وذلك عملا بالمادة 99 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة.

٭ رسالة من رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية يطلب فيها إحالة الاقتراحات بقوانين بشأن الوظائف القيادية من لجنة الشؤون التشريعية والقانونية الى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بصفتها اللجنة المختصة لتتمكن من تقديم تقريرها في هذا الشأن الى المجلس الموقر.

٭ رسالة من عضو مجلس الأمة النائب صالح عاشور يطلب فيها إلزام الحكومة بالإجابة عن الأسئلة البرلمانية باللغة العربية حتى لا تنشغل الأمانة العامة لمجلس الأمة بترجمة الأجوبة، بالإضافة الى إلزامها عند إبرام العقود والاتفاقيات ان تكون باللغتين العربية والإنجليزية.

٭ علي الدقباسي: أرجو قبول استقالتي دون مناقشة، أؤكد على ضرورة قبول استقالتي، اليوم اكثر حاجة لرص الصفوف والتفاهم والتعاون وصولا لغايات الدولة الكبرى حتى نستطيع مواجهة كل ما يعيق نجاحنا، لا عز لنا إلا بعز الكويت.

لا ننتصر إلا لله ثم الكويت ثم الأمير وثقتنا عالية للزملاء، بلدنا بحاجة اكثر من اي وقت مضى الى التعاون وتحقيق أمانينا، أدعو الله ان نشهد اياما جميلة للتخفيف عن معاناة الناس.

٭ صالح عاشور: هناك العديد من الرسائل وأكثر من رسالة من سمو الأمير التي تنم عن حرص سموه في مثل هذه الظروف ونحتاج لوقفة جادة متعاونة خلف سموه بحيث ننتقل الى بر الأمان في ظل الأحداث الملتهبة للحفاظ على أمن بلدنا.

الرسائل منها جعل الكويت مركزا للعمل الإنساني ورسالة سمو الأمير من موقف الرئيس الغانم في جلسة الاتحاد البرلماني الدولي فنحيي الرئيس على موقفه وتهنئة سموه على رفع الإيقاف الرياضي ونتمنى ان يشمل رفع الإيقاف بقية الألعاب وليس فقط كرة القدم.

سبق ان قدمت اقتراحا بقانون ان جميع المساعدات الدولية لابد من عرضها على مجلس الأمة، وللأسف لجنة الشؤون الخارجية لم تستدعني وأن تقوم بعرض الاقتراح على المجلس وقدمت تقريرها بالمخالفة للقانون الذي قدمته.

الحكومة تفخر بأنها تعطي قروضا لـ 117 دولة ومن باب أولى ان هذه المبالغ تحل مشاكل المواطنين في القضايا المتعددة التي يعاني منها المواطن الكويتي، هذا الشيء مرفوض من اللجنة وأعتب على اللجنة عدم أخذ الاقتراح بجدية.

الحكومة متجهة لرفع ضرائب على المواطنين في حين اموال البلد تذهب للمساعدات يمينا وشمالا.

أشكر سمو رئيس الحكومة الذي أعطى تعليماته بأن تكون الإجابة عن الأسئلة باللغة العربية وفوجئت بوزير التربية والنفط بأن 400 صفحة باللغة الانجليزية.

هناك تعليمات من رئيس الوزراء باستخدام اللغة العربية في الاجابة عن الأسئلة وهي الرسمية.

٭ خليل الصالح: وجدت اسم صاحب السمو الأمير الذي هو قائد إنساني وقائد وطني ويقود هذه المرحلة بكل اقتدار ونفخر بذلك في الظروف الحساسة في الكويت والمنطقة.نوجه التحية للوزراء في ثقتهم من حضرة صاحب السمو.

رسائل صاحب السمو كلها تدعو الى تعزيز الوحدة الوطنية ووحدة الصف، لكن الحكومة تتقاعس في تطبيق القوانين مثل مركز وذكر، وأكبر خطباء الحرم المكي الشيخ المغامسي ولكن وجدنا التقاعس من الحكومة ووزرائها في عدم الرد على الأسئلة البرلمانية في هذا الصدد؟! فهل المكون الشيعي ليس مكونا رئيسيا في البلد؟! هذا تقاعس من الحكومة.

في موضوع فلسطين أشكر رئيس المجلس على وقفته الجادة والقوية وأن الكويت لها الكلمة الواضحة ونرى العالم كله يحقق ضد هذا التوجه الصهيوني الذي يريد محو القدس الشريف من التاريخ الإسلامي.

ينبغي اتخاذ موقف تعزز قضية القدس الشريف، عودة الرياضة نقول شكرا لكل هذه الوقفة والجهود التي أثمرت رفع الإيقاف، وشكرا لرعاية صاحب السمو لهذه البطولة وان تعود الكرة الكويتية قوية كما كانت.

٭ محمد الدلال: رسائل سمو الأمير مهمة وأتت في وقتها المناسب ولامست قضايا مهمة، رسالة الأمير يشكر الرئيس على وقفته في الاتحاد البرلماني الدولي مطالبين بطرد الكيان الصهيوني من الاتحاد لجرائمه ونحيي صاحب السمو على شكره وتقديره.

قدرة الكويت أميرا وشعبا في الوقوف لدعم التآصل والتواصل والتآخي الخليجي الخليجي والابتعاد عن الخلاف وقمة الكويت كانت في حد ذاتها نجاحا بغض النظر عن الحضور وهذه قضية مهمة ونشكر صاحب السمو على موقفه التاريخي.

رسالة لجنة الشؤون الخارجية عندما حولت بعض الاتفاقيات الى اللجنة المالية، نحن نعلم ان أوضاع الخليج غير مستقرة ونطالب بالتآخي لكن هذه الاتفاقيات تحمل الشعب الكويتي وتحمل الوضع الاقتصادي عبئا اضافيا ومنها القيمة المضافة والضريبة الانتقائية بل يجب ان تجمد لأن هناك مشاكل اقتصادية.

فلابد من تجميدها مؤقتا حتى نرى الى اين تذهب الوحدة الخليجية، ونحمل الشعب الكويتي ضرائب وأعباء اضافية.

٭ عادل الدمخي: اثني على موقف البرلمان الكويتي في القضية الفلسطينية فهو موقف مشرف ضد الوفد الصهيوني وموقف يرفع رأس كل كويتي واضاف صاحب السمو لهذا الموقف قوة عندما أيد سموه هذه السياسة وكل الأمة العربية والاسلامية يشيدون بموقف الكويت ونكللها اليوم بتخصيص ساعتين للحديث عن قرار الرئيس الأميركي فيما يخص القدس.

ونهنئ صاحب السمو بنجاح القمة الخليجية ونقول لسموه «كفيت ووفيت» حاولت جمع الشمل برغم كبر سنك وسافرت في شهر رمضان وبذلت كل الجهود من أجل اللحمة الخليجية، وانعقاد القمة هو استمرار للبيت الخليجي ولسموك الأجر العظيم لهذه الخطوة.

صاحب السمو يركز دائما على وحدة البيت الكويتي واستقرار البيت الكويتي في كل هذه الظروف الاقليمية ونحن احوج ما نكون الى جلسة مصالحة وطنية ودراسة الاخطار الخارجية والداخلية، ولكن للأسف حكومة تصريف العاجل التي جاءت مسرعة لجلسة الرياضة، فنحن مسرورون لرفع الايقاف لكن كنا متشوقين ان الحكومة تسارع الى تلبية ما طلبه صاحب السمو في لم الصفوف دون تفرقة بين فريق وفريق وليس من أجل اخواننا المحكومين.

المصالحة الوطنية لا تكون الا اذا وضعنا أيدينا في أيدي بعضنا البعض وطي صفحة الماضي.

٭ عبدالكريم الكندري: رسالة صاحب السمو الى رئيس مجلس وأعضاء المجلس حول القمة الخليجية فمن يستحق الشكر هو صاحب السمو الذي نجح بحكمته في الحفاظ على المنظومة الخليجية من التفكك.

راهن البعض ان المنظومة الخليجية أن تنتهي لكن بحكمته وصبره وثباته استطاع سموه ان تعقد القمة في الكويت رغم الظروف الصعبة واقل كلمة هي «أنت القمة» في الحفاظ على الثوابت والترابط الخليجي، وان نفتخر اننا دولة صغيرة حجما لكن كبيرة بالمواقف.

رسالة النائب علي الدقباسي: أقول لزميلي اللجنة هي من خسرتك لأني اعلم الدور الجميل الذي تقوم به في الخارج تمثلنا كنواب، اتمنى ان يتم الاستعجال في هذه الاقتراحات، صندوق دعم الطلبة الدارسين على حسابهم في الخارج نحن نعيش في دولة لا يوجد بها الا جامعة حكومية واحدة ووصلت أعدادها الى اعداد قياسية ولا يوجد البديل، ويجب ان تدرس هذه الامور حتى على الأقل حتى نخفف على الأهالي الذين يدرس ابناؤهم على نفقتهم الخاصة.

قانون تعيين القياديين، فإلى متى التجاذب حول هذا الاقتراح لا يجوز القيادات الباراشوتية التي تنزل على المناصب في الكويت، لدينا قانون ولكن لدينا لجان تتجاذب وتتقاذف من ينظر فيه، المهم يخرج التقرير.

٭ خليل عبدالله: اتوجه الى مقام صاحب السمو وسمو ولي عهده بالتحية وندعو الله ان يمد أعمارهم ويجعلهم ذخرا للشعب الكويتي.

مسؤوليتنا النظر الى ما يدور داخل ديوان المحاسبة فهو اليد اليمنى لمجلس الأمة، ورئيس المجلس يتحمل مسؤولية تقييم هذا الجهاز.

بما ان وزارة الصحة ضخمة فنجد كل المخالفات موجودة والوزير يصرح بدراسة الرسوم على الوافدين، نعم ادرس صح وفقا لمعايير علمية سليمة وأي شيء غير ذلك غير مقبول.

«تحياتنا لوزير التربية ونريد ان نعطيه حالة واحدة، خريج هندسة مدنية قدم على بعثة وما نادوه وأحد المسؤولين في جامعة الكويت يقول: «البعثة الفلانية على رقبتي بعثة فلان ما تمشي»، طالب خريج كورنيل لا يتم مقابلته وهناك خريجون آخرون يبعثوا من جامعات هامشية ويدرسوا عيالنا».

٭ صالح عاشور: كلمة د.عبدالكريم الكندري فيما يخص التعيين في الوظائف القيادية، وما زال القانون في التشريعية ونحن بانتظاره، واللجنة المالية لم تصلها هذا القانون.

٭ رسالة ديوان المحاسبة بمد أجل.«موافقة»

٭ رسالة التحقيق في تجاوز الصحة لطلب تمديد عمل اللجنة لمدة شهر.«موافقة»٭ صلاح خورشيد: نحتاج الموافقة لمدة شهر ابتداء من اليوم.

٭ رسالة لجنة الشكاوى والعرائض وإحالة الشكاوى الى التعليمية.«موافقة»٭ رسالة محمد الهدية باستقالة من المرافق.٭ محمد الهدية: أتمنى للاخوان في اللجنة التوفيق وأرغب الدخول في لجنة أخرى.«موافقة»

٭ رسالة من علي الدقباسي باستقالته من الخارجية.

٭ مرزوق الغانم: شهادة حق على ادائه المتميز في دور الانعقاد الماضي والنواب يرغبون في الاستمرار لانك مكسب.

٭ علي الدقباسي: اشكرك وتعاملت معك في المؤتمرات الدولية، لكن أنتم هل تريدون الغياب عن اجتماعات اللجان وانعدام النصاب؟ وارجو اتاحة الفرصة لمن هو لديه وقت.

٭ صالح عاشور: مع احترامي للاخ علي الدقباسي واقول ان كان هناك زملاء آخرون يرغبون المشاركة في اللجان فيستمرون في اللجان الى ان تأتي الرغبة لمن يريد ان يكون مكانهم.

٭ رياض العدساني: كثر الله خيرك وجهدك واضح وشهادتي فيك مجروحة.10ـ51موافقة على الاستقالة٭ رسالة لجنة المرافق على اقتراح برغبة للعضو حمود الخضير.«موافقة»٭ رسالة من اللجنة الخارجية باحالة الاتفاقيتين الى اللجنة المالية.«موافقة».

٭ رسالة اللجنة المالية بإحالة 3 اقتراحات بانشاء محفظة صندوق دعم الطالب للجنة المالية للارتباط.

٭ صلاح خورشيد: نطلب لجنة مشتركة بين المالية والتعليم.

٭ صفاء الهاشم: انشاء محفظة خاصة لدعم الطلبة أمر مالي بحت ونحن نشجع البعثات لمساعدة أولياء الأمور، الكلفة المالية للقانون.

٭ خليل عبدالله: المسألة ليست مالية بحتة بل مالية وتعليمية ونحن لجنة ذات اختصاص لابد ان يكون لنا رأي في هذا الأمر.

اقترح لجنة مشتركة.

٭ صالح عاشور: هذا مشروع حكومي سبق ان ناقشناه في اللجنة المالية وكان الوزير وكيلا مساعدا لشؤون البعثات وتم الاتفاق معه المشروع يسحب من قبل الحكومة.

٭ صفاء الهاشم: سبق ان تمت الموافقة على محفظة الطالب بـ 10 ملايين دينار وتم تحويلها الى التعليم العالي، فما الفرق بين المحفظة وقانون دعم الطالب، فالمفترض زيادة مبلغ المحفظة.

٭ صالح عاشور: على الحكومة سحب المشروع.

٭ مرزوق الغانم: هناك وجهتا نظر، الأولى لجنة مشتركة، وهناك رأي يقول انه من اختصاص اللجنة المالية.

٭ خليل الصالح: مسألة ان هناك محفظة، فلنسأل ماذا صار على المحفظة؟ هل صرفت منها مبالغ؟! الطالب في اول سنة.

٭ مرزوق الغانم: الموافقة على الرسالة بأن تكون في اللجنة المالية 23 من 45.رسالة من اللجنة المالية بإحالة الاقتراحات الوظائف القيادية من التشريعية الى المالية.

٭ صلاح خورشيد: تسحب الرسالة.٭ رسالة صالح عاشور بإلزام الحكومة الإجابة على الأسئلة باللغة العربية.(موافقة)

٭ رسالة من التشريعية.(موافقة)

٭ مرزوق الغانم: هناك رسالة من عادل الدمخي: بتعيين إخطار المجلس لا يجوز اتخاذ اجراء جزائي ضد عضو مجلس الأمة إلا بعد رفع الحصانة عنهم لذلك عرض الأمر على المجلس فعرضت الرسالة على المجلس وتم استدعاء الخبراء الدستوريين ولا نريد الدخول في أعمال السلطة القضائية.

وكان قرار مكتب المجلس إحالتها للجنة التشريعية لدراستها وعرضها على المجلس.

لا نريد الدخول في الموضوع ولكن نتمنى ان كل الزملاء موجودين معنا.

٭ عادل الدمخي: هذه الرسالة لا تمثل عادل الدمخي وانما تمثل كتلة، الاشكال ليست في الحكم القضائي، ولكن الاشكالية في القبض على النواب، القبض عليهم سابقة تاريخية ليس لها سند قانوني.

ليس علينا اي اعتراض على الحكم القضائي ولكن نسأل ما السند القانوني في القبض على النواب.

٭ وزير الداخلية خالد الجراح: وزارة الداخلية لم تلق القبض على اي عضو ولكن عضوين سلما نفسيهما وواحد خارج الكويت وإن لم يعتقدوا ان الحكم به النفاذ لما سلما نفسيهما.

٭ مرزوق الغانم: هناك طلب بخصوص قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الاميركية الى القدس، تتقدم بطلب تخصيص ساعتين في جلسة اليوم لمناقشة هذا الأمر للتعبير عن هذا الأمر والتأكيد على ان القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

هل يوافق المجلس؟!(موافقة)انطلاقا من حق أعضاء بطلب تحديد ساعتين لمناقشة أدوار الحكومة واستعدادات الحكومة لما يحاط بها من التحديات الخارجية والداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية.

(موافقة)٭ صفاء الهاشم: عانينا لسنوات طويلة انه لم يكن هناك متحدث رسمي للحكومة.

٭ علي الدقباسي: تقدم 38 نائبا باستعجال تقرير اللجنة الماليةقاطعه الرئيس

الأسئلة

سؤال العضو طلال الجلال لوزير الداخلية بشأن المرور.

سؤال النائب فراج العربيد لوزير الصحة عن عدد الموظفين الذين تم تعيينهم في مكتب الوزير.

٭ فراج العربيد: وصلت الإجابة ولكن د.جمال الحربي نقول له الجواب وهمي وغير صحيح.

سؤال النائب علي الدقباسي لوزير الشؤون عن إنجاز معاملات المعاقين عن طريق الإنترنت.

٭ علي الدقباسي: الكل يستطيع عبر جهاز الموبايل ان ينجز معاملاته على مستوى العالم، الكل يتكلم عن تأخر المعاملات، أهل وذوو وأولياء الأمور المعاقين يجدون الأمرّين حتى يوصلوا لمبنى الهيئة في حولي ولكن نحصل على وعود وهمية، هل الكويت قاصرة بإنشاء مركز للمعاقين في كل محافظة حتى يخففوا من عذابات الأسر والعائلات؟الكلام غير مصحوب بفعل يكون غير مؤثر، تؤكد على ضرورة تفعيل هذه القضية.

سؤال النائب عادل الدمخي لوزير النفط لإفادته عن أسباب عدم توقيع محطة الكهرباء في غرب عبدالله المبارك.

٭ عادل الدمخي: تأخير العقود أخر تسليم البيوت والعقود مرسوم لها ميزانيات ولا تتحرك الأجهزة الحكومية إلا بعد السؤال والتهديد، غرب عبدالله المبارك منطقة متأخرة وهناك مناطق مسلّمة والحكومة لا تقوم بتنفيذ ما هو مطلوب لها، الخيران مدينة مهملة، فكيف حال غرب عبدالله المبارك؟الناس يعيشون وسبل الحياة الرئيسية من مطافي ومدارس جامعات لا توجد ومقطوع عنها بدل الايجار عنه ويسكن في خرابة منطقة نائية مقطوعة وليس بها مركز داخل المنطقة.

هذه مسؤولية حكومة ومجلس الوزراء بالكامل كل حسب تخصصه.

سؤال النائب عبدالوهاب البابطين لوزير المالية عن عدد البلاغات التي تلقتها وحدة التحريات المالية الكويتية منذ إنشائها.

٭ عبدالوهاب البابطين: وفق المادة 16 لقانون 106 لسنة 2013 لمكافحة الإرهاب وغسيل الأموال وجهت سؤالا عن عدد البلاغات المحالة او الإحالات المختلفة وحسب الإفادة وجدت ان مجموعة من الأرقام لم تكن صحيحة بل وتتعارض بين الجواب ومع تصريحات وزارة المالية في هذا الشأن وهذا ليس شيئا جيدا.

الأرقام الخطأ تعرضنا لمشكلة كبيرة في المستقبل خصوصا في وضع إقليمي ملتهب، علينا ان ندقق في صحة هذه الأرقام.

قانون الوحدة الوطنية نص على وجود مراقب من الخارج ويجب ان تكون الإجابات دقيقة وفق السؤال التفصيلي عن امتيازات المسؤولين في هذه الوحدة.

سؤال النائب محمد هايف لوزير التربية وزير التعليم العالي عن تعيين احد المواطنين في معهد الأبحاث دون الإعلان الإلكتروني عن الوظيفة.

٭ محمد هايف: وردتني الإجابة لكنها غير واضحة ولم يكن هناك إعلان واضح، وأتمنى ان يكون الإعلان واضحا في جميع الوزارات بما لا يفوت الفرصة على جميع الكفاءات في التسجيل وان يكون لها نصيب لشغل المناطق.

سؤال رياض العدساني لوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.

٭ رياض العدساني: القانون هو الذي يحكم الجميع وبعض التجار شرفاء والبعض لديهم نصب واحتيال، والقانون يحكم الجميع بمسطرة واحدة، ورأينا تجار الإقامات، أفسد شيء اذا اقترنت التجارة بالسياسة ولذلك اكدت ان القانون على الجميع بعيدا عن المحسوبية والأصل هو الاقتصاد وعدم تضارب المصالح.

قدمت قانون تعارض المصالح يفترض ان يبدأ بالسياسيين والتجار، رأينا الصفقات والفساد.

فما السند القانوني لغرفة التجارة ولأخذ الرسوم من المواطنين ولا نشكك في رجالها؟!فما السند القانوني لتجديد الرخص التجارية لا نقبل ان يكون لغرفة التجارة ميزة عن مؤسسات الدولة، ونريد مراقبتها.

سؤال عبدالله فهاد لوزير الأشغال عن حل مشكلة تطاير الحصى.

٭ عبدالله فهاد: كان سؤالا في 29/12/2016 وبعد 8 أشهر تذكرت الوزارة ان هناك سؤالا موجودا واعتذر الوزير عن التأخير نتيجة خطأ فردي من الموظفين ومثل هذه المشاكل يتم التعامل معها بهذه الطريقة.

الحكومة صدعت رأسنا بموضوع التنمية وخططها.

تطاير الحصى شكلنا لجنة تحقيق في لجنة المرافق واجتمعنا مع الوزارة وإلى اليوم لم نر هذه الميكانيكية على شوارعنا، وسألت عن طريق السالمي وللأسف حياة الناس آخر ما تفكر فيه هذه الحكومة.وأحمّل وزير الأشغال الجديد مسؤولياته في الحفاظ على حياة المواطنين وان يفتح التحقيق في التأخير الذي تسبب فيه أحد الموظفين.

ساعتان عن القدس

٭ انتقل المجلس الى بند تخصيص ساعتين لمناقشة طلب بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الأميركية الى القدس.

٭ وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح: وزير الخارجية سيصل لإلقاء بيان.

٭ رئيس الجلسة عيسى الكندري: ترفع الجلسة للصلاة.

اللجان المؤقتة

استؤنفت الجلسة برئاسة رئيس المجلس مرزوق الغانم وانتقل المجلس الى تشكيل اللجان المؤقتة:

1- الشباب والرياضة: وترشح لها النواب: أحمد الفضل وخليل عبدالله وعبدالوهاب البابطين وسعدون حماد وصلاح خورشيد وفيصل الكندري وناصر الدوسري.

وانسحب النائبان ناصر الدوسري وسعدون حماد.وزكي النواب أحمد الفضل ود.خليل عبدالله وفيصل الكندري وعبدالوهاب البابطين.

2- لجنة شؤون الإسكان: وترشح لها: راكان النصف وماجد المطيري ومبارك الحريص وطلال الجلال وفيصل الكندري. «تزكية».

3- تحسين بيئة الأعمال: وترشح لها النواب اسامة الشاهين وعمر الطبطبائي وراكان النصف ويوسف الفضالة وفراج العربيد وأحمد الفضل والحميدي السبيعي.«تزكية»

4- «ذوي الاحتياجات الخاصة»: نايف المرداس وفراج العربيد ومبارك الحجرف. «تزكية».

5- المرأة والأسرة: وترشح لها: صفاء الهاشم وعبدالكريم الكندري وصالح عاشور. «تزكية»

6- لجنة البيئة: عادل الدمخي وعبدالله فهاد ود.محمد الحويلة. «تزكية»

7- الاحلال وأزمة التوظيف:

٭ خليل الصالح: لدينا أزمة قومية واللجنة تتابع أداء الحكومة فأرجو الموافقة على هذه اللجنة.

٭ مرزوق الغانم: الموافق على انشاء هذه اللجنة يرفع ايده.

28 من 54«موافقة»وترشح لها النواب: صفاء الهاشم وخليل أبل وصالح عاشور ومحمد الدلال والحميدي السبيعي.«تزكية».

٭ سعدون حماد: هذا الطلب مخالف للمادة 43 من اللجان الدائمة وبه تهميش للجنة الداخلية والدفاع.

٭ حمد الهرشاني: هذا الطلب لمناقشة الشؤون الداخلية والخارجية وهذا الطلب مرفوض.

8- حقوق الإنسان وترشح لها: ثامر السويط ووليد الطبطبائي وجمعان الحربش وعادل الخرافي ومحمد هايف ود.خليل عبدالله وحمد سيف وانسحب النائب نايف المرداس وعبدالكريم الكندري وزكى المجلس باقي أعضاء اللجنة.

9- القيم ودراسة الظواهر السلبية: الموافق على انشاء اللجنة يرفع ايده17 من 52عدم موافقة10- «المقيمين بصورة غير قانونية».

الموافق على تشكيل اللجنة 18 من 47.

عدم موافقة

بند الإحالات

وافق المجلس على جميع الاحالات الواردة في جدول الأعمال.

٭ مرزوق الغانم: هناك جلسة يوم 2 و3 يناير أو هل يفوض مكتب المجلس لدراسة التواريخ للجلسات بعد اخذ آراء النواب.

موافقة على تفويض مكتب المجلس.

٭ علي الدقباسي: هناك طلب بتعديل سن التقاعد نتمنى ان يحدد له مناقشة في الجلسة المقبلة.

قضية القدس

٭ وتلا الأمين العام طلبا بناء على المادة 72 من اللائحة نتقدم بطلب تخصيص ساعتين من هذه الجلسة.

٭ مرزوق الغانم: من يرغب في الحديث يسجل اسمه.

٭ وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد: أتقدم بالشكر الجزيل على عقد هذه الجلسة الخاصة بنقل السفارة الأميركية للقدس ونوضح الخطوات التي قامت بها الحكومة للتأكيد على موقفها الثابت والداعم لان القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

حذرنا من تداعيات هذا القرار اقليميا ودوليا وأوضحنا موقفنا وارسل صاحب السمو رسالة خطية الى رئيس اميركا دونالد ترامب اوضح فيها سموه خطورة اتخاذ مثل هذا القرار والتحديات التي ستواجهها مباحثات السلام.

وتم تبيان خطورة هذا القرار في 5/12/2017 عندما قابل سمو الأمير وزير الدفاع الاميركي، وتم تجديد موقف الكويت الداعم لاقامة دولة فلسطين وفي صبيحة يوم اعلان القرار ابلغنا سفارة أميركا وابلغناه بموقف الكويت في هذا الشأن.

وأوضحنا ان القرار يخالف الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ويمثل اخلالا للتفاوض المتوازن في الشرق الأوس ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة وناشدنا مراجعة القرار وايجاد حل نهائي لعملية السلام في الشرق الاوسط.

وتضمنت كلمة الكويت التأكيد على الحق الفلسطيني والاعتراض على قرار أميركا وصدر عن الاجتماع قرار يؤكد ان قرار اميركا يتناقض مع الشرعية الدولية وانه ليس هناك اثر قانوني لهذا القرار.

٭ تكليف لجنة مبادرة السلام الدولية للحد من آثار هذا القرار.

٭ تبيان خطورة هذا القرار عند المسلمين والمسيحيين.

٭ العمل على الضغط على اسرائيل للالتزام بالشرعية الدولية.

٭ كما شاركت الكويت في منظمة التعاون الاسلامي في تركيا فترأس وفد الكويت صاحب السمو الأمير وألقى سموه كلمة بينت مخاطر القرار الاميركي وموقف الكويت الرافض للقرار على اعتبار انه تراجع لجهود السلام وهذا الموقف الدولي قد رفض وأدان هذا القرار.

٭ والطلب من اللجنة التنفيذية سرعة التعاون والتحرك مع دول العالم اجمع لاستدراك اي تبعات سلبية للقرار

٭ الطلب من البنك الاسلامي للتنمية دعم خطوات واعطاء الأولوية للمشاريع الخاصة في فلسطين.

٭ كما عقد في اسطنبول اجتماع لوزراء الخارجية وصدر عنه قرار تضمن التحرك في جميع المحافل للتصدي للقرار الاميركي ودعم جهود الخطوات القانونية والسلمية لترسيخ سيادة فلسطين على القدس الشريف.

ويأتي التصويت يوم أمس في مجلس الأمن وحظي بموافقة الجميع عدا أميركا ليؤكد الاجماع الدولي على رفض هذا القرار الأحادي.

٭ أسامة الشاهين: لنا الفخر بموقف الدولة الكافي والوافي وأشيد بموقف صاحب السمو الذي كان حاضرا في كل المواقف.

نأمل عودة القضية الفلسطينية لتكون حية في قلوبنا باعتبارها خط الدفاع الأول عنا أمام الكيان الصهيوني الغاصب.

٭ خالد الشطي: القدس من المواضيع المركزية المهمة على الصعيد الاسلامي وهو لا يحتاج الى اي اقوال بقدر ما يحتاج الى أفعال ويمثلني فيه صاحب السمو الأمير وما قاله في مؤتمر القمة ودينيا وشرعيا يمثلني سماحة السيد علي السيستاني.

٭ الحميدي السبيعي: الاخوة في القدس لا تنتظروا منا موقفا فنحن اضعف مما تنتظرون، نحن لا نملك الا الشجب والاستنكار.

قضيتكم عادلة في وقت غير عادل فالخونة يتزايدون والمتخاذلون يزيدون، فلا تتوقعوا منا غير الشجب، لا تتوقعوا ان نحارب او نقاتل او نقاطع اميركا والغرب.

هذه حقيقة مؤلمة ورسالة واضحة نحن معكم بأضعف الايمان وان قلنا اكثر من ذلك فنحن نزايد.

لقد خذلوا القدس لكن سننتصر بإذن الله ان ملجأكم الى الله، ولا تتوقعوا منا أكثر من بيان تضامني من الشعب الكويتي.

الحكومة والشعب وصاحب السمو والكويت، لنا كل الفخر بأننا الدولة الوحيدة التي لم تطبع مع الكيان الصهيوني بل ان البرلمان الكويتي يحاول طرد الكيان من الاتحاد البرلماني الدولي.

٭ راكان النصف: هذه القضية اشبعت متاجرة من 1948 الى اليوم، البعض تاجر والبعض كان صادقا، ما نملك الامكانيات لا المالية ولا التكنولوجية ولا العسكرية في مواجهة هذا البيان.

نسعى لتعديل نظام الاتحاد البرلماني الدولي حتى تستطيع البرلمانات التحرك وأعدنا طرحه في سان بطرسبرغ ونأمل من الشعوب الحرة في العالم اجمع دعم مبادرة البرلمان الكويتي ونأمل في شهر 3 في جنيف تعديل هذا النظام ومن ثم التصدي لكل برلمان خالف المواثيق الدولية.

٭ سعدون حماد: بيان الحكومة شامل وواضح وشاف ويؤكد على موقفنا الواضح عن القدس، نستنكر قرار الولايات المتحدة الأميركية ونشدد على اعتبار هذا القرار لاغيا وباطلا ونعول على الجهود المبذولة لتحقيق السلام، والقرار مخالف للمواثيق الدولية والقرار 242 لسنة 1967 والذي نص على الانسحاب من الأراضي المحتلة ومنها القدس.

٭ عمر الطبطبائي: الكيان الصهيوني الذي استطاع أن يضع العالم الإسلامي والعربي في كفه الأيمن ويتحكم بنا لصالحه في كفه الأيسر.

يريدون أن ننشغل بقضية القدس وتناسوا أن القضية الأولى هي فلسطين.

٭ علي الدقباسي: القضية حاضرة في فؤاد كل مسلم وكل إنسان واستمرار طرحه في كل المحافل هو في حد ذاته تحرك الكيان الصهيوني يخالف يوميا القانون الدولي وهو الأقوى لأننا لا نستغل طاقاتنا، أتشرف أن أكون كويتيا وسمو الأمير حمل القضية وشعبنا الذي تسامى فوق كل الجراح لأن الشعب الفلسطيني في يوم من الأيام كان يريد شطبنا من الخريطة، لنتحرك عربيا وإسلاميا لمعاقبة الكيان الصهيوني، ليس هناك إسرائيل بل كيان صهيوني، ان كنا لا نملك الامكانيات لكننا نملك الايمان آمل أن نحظى بصلاة في الأقصى المبارك.

٭ عبدالله فهاد: القدس هو أولى القبلتين وثالث الحرمين، لا يوجد أي مكان أعظم من هذا المسجد، ولا يملك كائنا من كان أن يتنازل عن القدس أو حماية المسجد الأقصى فهما ليست شأنا فلسطينيا بل هي قضية عربية إسلامية قرار ترامب تحد سافر لكل المسلمين والأحرار تحية من الشعب الكويتي لكل أحرار العالم الذين وقفوا مع هذه القضية.

الكويت حاضنة للنضال الفلسطيني تستنهض النخوة والعزة والكرامة في الأمة الإسلامية.٭ د. خليل عبدالله: القرار لا إنساني، الرئيس الاميركي تجرأ لأننا نعيش حالة هوان وضعف، لأن القضية تخص صميم الدين الإسلامي وليست عربية بل عربية إسلامية إنسانية عالمية.

وعندما يصبح المقاوم سواء بالسلاح أو الروح أو الكلمة هو المعتدي أو المغتصب فهذه ستكون النتيجة، وعندما تمكن المتصهين من رقاب المسلمين فيصبح هذا حال الأمة.

الشعب الكويتي يرفض هذا الكيان الصهيوني الغاصب.

٭ خالد العتيبي: هذه الجلسة توضح للعالم أجمع رفض الشعب الكويتي محاولات الكيان الصهيوني طمس الهوية الإسلامية والعربية للقدس، أمريكا هي السبب في كل ما حدث من كوارث، القرار اعترف بسيطرة الكيان الصهيوني على القدس الشريف.

الحمد لله مازال الحراك العربي قادرا على التصدي للصهاينة ولا يهمنا مجلس الأمن وترامب سقط عالميا قبل استخدامه حق الفيتو امس.

٭ صالح عاشور: هذه الغطرسة الاميركية الاسرائيلية لم تأت إلا بسبب التخاذل العربي بل والتآمر العربي على فلسطين، في هذا الوقت يرفرف العلم الإسرائيلي أكثر من عاصمة عربية وإسلامية، وهناك هرولة للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي وسيستمر ذلك إلى أن تنتهي هذه الهرولة، بدلا من أن تضرب الصواريخ العربية العمق الإسرائيلي يضرب اليمن وسورية والعراق وليبيا، هذه الدول العربية لا يمكن وضع الآمال عليها لتحرير ارادتهم قبل تحرير الدول الاخرى.

المستقبل سيكون على يد الشباب العربي الواعي الذي يؤمن بهذه القضية وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

٭ نايف المرداس: القضية قضية عقائد عربية وإسلامية وموجودة في كل ضمائرنا ونشكر صاحب السمو على دعمه لمناصرة الفلسطينيين منذ نشأة منظمة التحرير الفلسطينية ولرئيس مجلس الأمة الذي أوصلنا دوليا عندما طرد ممثل البرلمان الصهيوني.

وأغلب خطب الجمعة لم تتعرض للقضية الفلسطينية فيجب تفعيل دور وزارة الأوقاف وتضافر الجهود لتأخذ القضية بعدا أكبر.

٭ عبدالله الرومي: كل الشكر والتقدير لصاحب السمو على هذا التحرك والشكر موصول لوزير الخارجية ولتحرك حكومة الكويت في هذا الموضوع، وضع العرب والمسلمون وضع ضعيف وحالنا لا يسر، ولكننا، قادرون إذا صدقت النوايا.

أمريكا لها ازدواجية في المعايير وتخالف كثيرا ما تطرحه، تسعى لخلق بؤر وزيادة مسببات للإرهاب.

القرار ليس بسيطا بل توطئة لقرارات قادمة ومنها ضم فلسطين للكيان الصهيوني وعلينا أن يكون موقف العالم ضد هذا القرار، واذا كان في مجلس الأمن لا نستطيع التحرك فلندرس الذهاب إلى محكمة العدل الدولية ويجب أن تشعر أميركا بجديتنا في محاربة هذا القرار.

٭ محمد هايف: نشيد بموقف صاحب السمو وليس بغريب عليه أمر الكويت فهي دائما سباقة في هذا الموقف المشرف.

الوضع يحتاج الى موقف عملي وعودة الى كيف حررت القدس والأقصى، فلم يُحرر بالشعارات أو بالقوميات انما حُرر مرتين في عهد عمر بن الخطاب عندما قال «نحن قوم أعزنا الله بالإسلام»، ومرة في عهد صلاح الدين الذي حرره بشعار الاسلام وليس القومية، العودة الى الاسلام هي الحل لكل مشاكلنا.

٭ عبدالوهاب البابطين: العدو الصهيوني مارس أرذل وسائل الاستبداد والتعدي غير الشرعي على أرض مسلمة عربية، اكتفينا بالشجب والاستنكار، «تبا لمن تصهين، الفخر الفخر بالموقف الرسمي المتمثل في حكمة صاحب السمو في التعامل مع هذه القضية ودور الحكومة الكويتية والبرلمان الكويتي وهذا مبعث فخر يفتخر به كل كويتي، شكرا للتضحيات التي تبذل.

٭ د. عادل الدمخي: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو اعتراف من لا يملك لمن لا يستحق، مشيدا بموقف الكويت أميرا وحكومة ومجلسا وشعبا، موقف موحد ضد الغطرسة الصهيونية جاء هذا القرار لأنهم رأوا أن هذه الأمة جاهزة للتطبيع ورأوا دولا مفككة مستسلمة ومستضعفة وقوتنا على بعضنا البعض نقتل بعضنا بعضا. ولم يحرر القدس إلا الإسلام.

أشير إلى رجل شجاع قولا وفعلا وركب سفينة مرمرة وأراد مع إخوانه فك الحصار عن غزة وراح بصدره العاري في أنفاق غزة ليطلع على احوال اخوانه د. وليد الطبطبائي.

٭ مبارك الحريص: هذه القضية تكاد ان تكون القضية الوحيدة التي يجتمع عليها سكان الأرض ولا يناكفها سوى الكيان الصهيوني الذي يحتمي بقوى الاستعمار المتمثلة في الدول العربية.اجماع جميع سكان الأرض جعل الادارة الاميركية تتردد في اتخاذ هذا القرار على مدار 3 سنوات سابقة.

وكانت تخشى أميركا ردة الفعل التي امنتها الآن.

٭ د. عبدالكريم الكندري: كثير منا تكلم أن القدس لا نستطيع أن نقوم بعمل أي شيء وأنه فقط استنكار وشجب أنا خطابي اليوم ليس للدول، خطابي لي ولضميري وللشعب الكويتي وللمستقبل.

هناك أناس يقولون ما جدوى الشجب والسلاح، خطابنا لنا نحن لكي تبقى هذه القضية في ضميرنا، لا بأس بأن نشجب، ولكن لماذا نشجب وهناك صوت عربي يقول ان اهل فلسطين فرطوا فيها، القضية اسلامية حتى لو لم يكن هناك فاروق أو ناصر، وواجبنا كعرب أن نتعلم عن فلسطين لان هناك محاولات لتقسيم عاصمة الأمة القدس.

لن نعترف بالمحتل ولا عاصمة للاحتلال والعاصمة للأرض والأرض فلسطين مازالت في ذاكرتنا كلمة المغفور له أمير الكويت.٭ مرزوق الغانم: ترفع الجلسة إلى الساعة التاسعة من يوم غد.

الغانم: انسحاب بعض النواب من جلسة أمس أثناء أداء الوزراء القسم الدستوري حق لهم

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان انسحاب بعض النواب من جلسة امس أثناء أداء الوزراء القسم الدستوري هو حق لهم، مشيرا إلى ان هذا ما قاله في تصريحه أمس حول نية البعض الانسحاب من أن هذا يبقى رأيهم الذي يعبرون فيه عن موقف معين وهذا حقهم وأدوه اليوم بطريقة راقية.

وأشار الغانم في تصريح إلى الصحافيين عقب الجلسة إلى الرسالة التي تلقاها من النائب د.عادل الدمخي، موضحا انه أحالها إلى مكتب المجلس الذي استمع إلى رأي الخبراء الدستوريين، وقرر المكتب بالإجماع إحالة الرسالة إلى اللجنة التشريعية لوجود شبهة تدخل في السلطة القضائية.

وأضاف تحدثت مع الأخ الدمخي باعتباره مقدم الرسالة وبغض النظر عمن تمثل، وأبلغته بإجراء مكتب المجلس وأبلغني بموافقته على ذلك وتم إبلاغ المجلس اليوم «امس» بما حدث كي لا تصل «المعلومات غير الدقيقة ولا الصحيحة عن تفرد الرئيس بالقرار».

وأعلن الغانم أنه سيتحدث غدا «اليوم» أمام وسائل الإعلام عن «أمور أخرى» بعد الانتهاء من كل البنود في جدول الأعمال.

وذكر الغانم ان المجلس استأنف جلساته امس بعد تشكيل الحكومة الجديدة وتم الانتهاء من تشكيل اللجان البرلمانية المؤقتة، وبناء على طلب المجلس تم تخصيص ساعتين من الجلسة لمناقشة قضية القدس وقرار الرئيس دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إليها وسيستكمل الجزء الأخير منها في جلسة الغد والتي ستناقش خلال ساعتين كذلك الأوضاع الداخلية والخارجية، ومن ثم الانتقال إلى مناقشة الخطاب الأميري.

كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء خلال الجلسة

بسم الله الرحمن الرحيم

(واطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين) صدق الله العظيم

الأخ رئيس مجلس الأمة الموقر

الاخوات والاخوة أعضاء مجلس الأمة المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه اجمعين.

تحية طيبة مباركة عطرة اتقدم بها الى حضراتكم باسمي واخواني الوزراء بعد ان أدينا القسم العظيم أمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، ثم أمام مجلسكم الموقر لنمارس دورنا الدستوري كأعضاء في هذا المجلس نفتخر بممارسته الديمقراطية لايجاد مستقبل أفضل ينعم فيه الوطن بالأمن والأمان وبمزيد من التقدم والرخاء.

الأخ الرئيس الموقر

الاخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

لقد تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وكلفني واخواني الوزراء بالمهمة الثقيلة والأمانة العظيمة في هذه الفترة الدقيقة من تاريخ وطننا الغالي وإني انتهز هذه المناسبة لارفع لمقام سموه التأكيد على ان كل السمع والطاعة لتوجيهات سموه السديدة ونصائحه الحكيمة التي تجسد حرص سموه على تلمس هموم وتطلعات المواطنين وآمالهم في غد مشرق زاهر وعلى ضرورة تفعيل السبل لتحقيق الرقي والتقدم في الغد القريب للكويت الغالية.

واننا يا صاحب السمو جميعا نؤكد على الالتزام بما يتضمنه قسمنا العظيم من معان ومقتضيات، معاهدين الله ثم سموكم عاقدين العزم على ان نكون على مستوى المسؤولية في حمل الأمانة والحفاظ على مقدراتها والمضي قدما على بذل قصارى الجهد بالتعاون مع الاخوة اعضاء مجلس الأمة الموقر من اجل ترجمة هذه التوجيهات السامية والنصائح الحكيمة لكل ما فيه خير الوطن ومصلحة المواطنين.

الأخ الرئيس الموقر

الاخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

لقد حدد حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه في نطقه السامي أمام مجلسكم الموقر في افتتاح دور الانعقاد الحالي التحديات المطلوب مواجهتها في هذه المرحلة وقد وضع سموه، حفظه الله، الأصبع على الجرح، وشخص الداء والدواء، فأصبحنا مطالبين بأن ينال كل من هذه القضايا والتحديات ما يستحقه من الاهتمام، وان نعمل جميعا في اطار من التعاون البناء والمثمر لتحقيق الانجازات، ونحن بحمد الله نملك كل المقومات والأسباب والظروف المناسبة التي تقودنا الى تجاوز هذه التحديات والنجاح والتقدم وبلوغ ما نتمناه من رفعة وازدهار.

ولقد كان تصويب مسار العمل البرلماني كاستحقاق وطني لا يحتمل التأخير او التأجيل من أجل صيانة وتعزيز مكتسباتنا الوطنية، من اهم التحديات التي حددها حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه.

الأخ الرئيس الموقر

الأخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

لقد رسخت مبادئ الدستور واحكام اللائحة الداخلية لمجلس الأمة وقرارات المحكمة الدستورية التفسيرية أسس وقواعد العمل البرلماني والرقابي لمجلسكم الموقر تفعيلا للممارسة الديمقراطية الحقة المتجذرة في النفوس بوصفها طريقا بناء وانجازا تدعم مقومات الدولة وتجمع صفوف الكويتيين وتوحدهم، في ظل قيم أصيلة تحترم الآخر ولا تختزله وتوجه بالرأي الرأي الآخر ولا تمنعه، رائدنا دائما وأبدا مرضاة الله ثم رفعة الوطن الذي نعي اننا شركاء فيه، توجب علينا مصلحته العليا ان نجعل ممارستنا الديمقراطية نقية، نابضة بحبنا له وحرصنا عليه.

الأخ الرئيس الموقر

الأخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

نحن نعلم ان نظامنا الدستوري يقوم على فصل السلطات مع تعاونها بما يمنع التداخل والازدواجية في الممارسة ويحترم الحدود الدستورية لكل سلطة بلا خلط أو غموض، ودون ان يمنع ذلك الاختلاف في الرأي وتباين الاجتهادات ما دام رائدنا جميعا المصلحة الوطنية في اطار من الحوار الهادئ الرصين والاحتكام دائما الى نصوص الدستور واحكام اللائحة الداخلية لمجلسكم الموقر وقرارات المحكمة الدستورية التفسيرية، مع ايماننا الصادق بأنه لن تؤتي الثمار اذا لم يكن التعاون البناء بين السلطتين على مستوى المسؤولية وملتزما بثوابت التقاليد والاعراف البرلمانية السليمة بما يحفظ لأدوات العمل البرلماني هيبتها وجوهرها الذي وضعه الدستور لها تعزيزا للممارسة الديمقراطية.

هذا وقد آن الأوان لضرورة ايجاد وسائل واساليب عملية واضحة لتحقيق مرحلة جديدة من التعاون الواجب والعمل المشترك المسؤول لبلوغ الطموحات وتنفيذ الاستحقاقات الوطنية المعقودة على السلطتين التشريعية والتنفيذية، وذلك في اطار احكام الدستور والقانون والالتزام بثوابتنا الوطنية.

الأخ الرئيس الموقر

الأخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

يجب ان نكون – أيها الأخوة – على مستوى المسؤولية وان نرتفع الى مستوى التحديات الجسام واعين لأبعادها، مدركين وجوب مواجهتها، متوحدة جهودنا وطاقاتنا للحفاظ على أمن الكويت وامانها في ظل وحدة وطنية جامعة وخطوات جادة لتنفيذ مشروع الاصلاح الاقتصادي، وتتوجه الحكومة خلال ولايتها الدستورية لاعداد خطط اصلاح شاملة تتناغم مع الأولويات التنموية الملحة في ضوء رؤية الكويت 2035 بما يستوجبه كل ذلك من تعاون جاد وفعال مع مجلس الأمة وكافة شركاء التنمية بما فيهم من جهات حكومية وقطاع خاص ومؤسسات المجتمع المدني من اجل تنفيذ هذه الاصلاحات، وانجاز المشروعات الاستراتيجية التنموية في قطاعات البترول والنقل والمواصلات والكهرباء والماء والتعليم والصحة والاسكان والبيئة، ومشروعات تطوير الجزر الكويتية ومدينة الحرير وغيرها من المشروعات الحيوية، الى جانب تطوير منظومة اعداد ومتابعة الخطط السنوية، وحسن اختيار المشاريع تبعا لأثرها التنموي وحدودها الاقتصادية ودورها في تعزيز التنافسية العالمية، والالتفات الى تطوير منظومة التعليم وتحسين مخرجاته وربطها باحتياجات سوق العمل، وذلك كله لكي تنطلق عجلة التنمية الشاملة من اجل تحقيق النهضة والتقدم والرخاء والازدهار.

هذا وستقدم الحكومة الى مجلسكم الموقر برنامج عملها متوافقا مع خطة التنمية المعتمدة مشتملا على الأدوات والبرامج التنفيذية والزمنية لتنفيذ الرؤى المحققة لتطلعات اهل الكويت جميعا الى غد مشرق افضل.

الأخ الرئيس الموقر

الأخوات والأخوة الأعضاء المحترمين

اننا مطالبون ونحن أمام مسؤوليات كبرى بإنجاز حضاري مشهود ووضع أسس وقواعد لخطوات واثقة متزنة في اطار من ادارة واعية وعقول مدركة متسلحة بالعلم، والله شاهد على صدق نوايانا، وهو سبحانه موفقنا على تحدي الصعاب وتجاوز العقبات لتحقيق الأهداف والغايات المرجوة مستقبلا.

وختاما ادعو الله سبحانه ان يسدد خطانا ويصلح أعمالنا وان يوفقنا لما يحبه ويرضاه وان يسبغ على وطننا الأمن والأمان ويجعله دار عز ورخاء، وان يحفظ قائد مسيرتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد – وولي عهده الأمين – حفظهما الله ورعاهما.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *