الأحد , 19 مايو 2024

الموت يغيب سفيرة سيدات الأعمال الكويتيات.. سعاد الحميضي

غيب الموت سيدة الأعمال الكويتية سعاد الحميضي، التي توصف بأنها سفيرة سيدات الأعمال الكويتيات.

وتعتبر الحميضي أول كويتية مارست التجارة والاستثمار داخل الكويت وفي عدة دول عربية وأوروبية، كما تعد من أبرز المستثمرات في المجال العقاري، وقطاع المصارف والصناعة وغيرها.

الحميضي التي شغلت العديد من المناصب في القطاعين المصرفي والعقاري داخل الكويت وخارجها، عملت في بداية حياتها المهنية في البنك التجاري الذي أسسه والدها حمد الحميضي مدة 10 سنوات، وحلت في مراتب متقدمة لسنوات عدة ضمن أقوى السيدات في العالم العربي، وفق مجلة «فوربس الشرق الأوسط».

ترأست الحميضي إدارة مؤسسة والدها وتجارته واستثماراته بعد وفاته، ولم تكن مسيرتها في العمل الحر سهلة، خاصة في البدايات لكونها من أوائل الكويتيات اللاتي مارسن العمل التجاري، بحسب ما أكدت أنها «واجهت كثيرا من الصعوبات والتحديات، منها على سبيل المثال، نظرة المجتمع الكويتي في ذلك الوقت إلى عمل النساء» الأمر الذي تغلبت عليه «مستعينة بالثقة بالنفس واحترام الذات والتفاني في العمل».

كان النجاح حليف الراحلة الحميضي في العمل؛ إذ توسعت استثماراتها وتنوعت وانتشرت بدءا من الكويت إلى العديد من الدول العربية، ورغم ذلك لم يغب الجانب الإنساني عن حياة الراحلة؛ إذ لم تتوقف عن بناء المساجد ومساعدة المحتاجين، لتصبح اسما بارزا في مجال العمل الخيري.

وحظيت الراحلة بالاحترام الذي رافق اسمها وشخصيتها لا سيما التزامها صدق المعاملة، وتتبع نهج التجار الأوائل من الآباء والأجدادِ.

وبرحيلها فقدت الكويت علما من أعلام المال والأعمال، وطويت إحدى صفحات الخير المنيرة.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *