الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

النفط الكويتي يغزو أوروبا عبر خطوط الأنابيب

كشفت مصادر نفطية مسؤولة ان مؤسسة البترول الكويتية تجري مشاورات مع دول وشركات أوروبية لبحث إمكانية تدفق النفط الخام الكويتي ومشتقاته الى دول أوروبا عبر خطوط أنابيب نقل النفط الخام التي تمر عبر القارة الأوروبية، مشيرة الى ان نقل لنفط عبر خطوط الأنابيب يعتبر من الوسائل الأكثر أمانا والأسرع، حيث لا عوائق أو حواجز لسرعة وصول النفط الخام إلى مصافي التكرير أو الموانئ، وكذلك منتجاته.

وقالت المصادر ان السوق الأوروبي يعتبر من الأسواق الواعدة للكويت، وذلك عقب انتهاء مؤسسة البترول الكويتية من تشييد مشروع الوقود البيئي ومطابقة المنتجات البترولية للمواصفات البيئية الأوربية «يورو 4»، وهو ما يمهد لعقد شراكات لتوريد العديد من المنتجات الى المصافي والمطارات الكبرى في أوروبا وهو ما سيدفع الكويت الى سرعة نقل النفط الخام والمشتقات عبر طرق حديثة تتسم بالأمان والسرعة.

أحد خطوط نقل النفط الخام في أوروبا

وذكرت المصادر ان الكويت تركز حاليا على أسواق بريطانيا وفرنسا وهولندا وألمانيا من خلال تواجد شركة البترول العالمية الكويتية kpi.

وقالت انه على الرغم من التكلفة المرتفعة لمد خطوط الأنابيب إلا أنها أسرع وأرخص في التشغيل والصيانة، وتعتمد على تفعيل ضغط عال في بداية الخط لضمان تدفق المادة النفطية أو مشتقاتها.

ويعد خط أنابيب «الصداقة» الروسي الأطول عالميا بامتداده أربعة آلاف كيلومتر ووصوله إلى جمهورية التشيك، ألمانيا، المجر، پولندا، بيلاروسيا، وسلوفاكيا.

وأشارت الى ان الكويت تركز حاليا على منطقة البحر المتوسط (سوق الذراع القصيرة) والتي تطلب وجود النفط الخام في مكان قريب إليها بدلا من التسليم في الكويت، حيث قامت «البترول» بتخزين النفط في خزانات سيدي كرير عبر مرور النفط الخام من العين السخنة الى سيدي كرير عبر خط أنابيب سوميد ليتسلم العميل كميات النفط المتفق عليها من الاسكندرية وهو ما يقلل من كلفة النقل بشكل كبير.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *