الإثنين , 26 سبتمبر 2022
«النفط الكويتي» يقفز إلى 73.53 دولار

«النفط الكويتي» يقفز إلى 73.53 دولار

«النفط الكويتي» يقفز إلى 73.53 دولار

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 1.68 دولار في تداولات الخميس الماضي ليبلغ 73.53 دولار، مقابل 71.85 دولار للبرميل في تداولات الأربعاء وفقاً للسعر المعلن من «مؤسسة البترول».

وفي الأسواق العالمية، عوّضت عقود النفط الآجلة الخسائر التي سجلتها، لكن الخام الأميركي يتجه إلى التراجع للأسبوع الثاني على التوالي تحت ضغط إنتاج الولايات المتحدة، والتوقعات بزيادة إنتاج «أوبك».

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 11 سنتاً إلى 67.15 دولار للبرميل، متعافياً من المستوى المنخفض الذي سجله خلال الجلسة عندما بلغ 66.81 دولار للبرميل بعد أن هبط نحو 2 في المئة الخميس.

ولم يسجل خام القياس العالمي مزيج برنت تغيراً يذكر في الجلسة السابقة، لكنه ارتفع 16 سنتاً، أمس، إلى 77.72 دولار للبرميل بعد أن جرى تداوله على انخفاض عند 77.36 دولار للبرميل.

من ناحية ثانية أشارت شركة «ديلم اندستريال» الكورية الجنوبية إلى أن عقداً بقيمة 2.23 تريليون وون (2.08 مليار دولار) لمشروع مصفاة في إيران أُلغي.

وأفادت «ديلم» في إفصاح تنظيمي بأن الطلبية أُلغيت مع فشل مشروع تحديث مصفاة أصفهان في الحصول على تمويل بسبب العقوبات الاقتصادية على إيران.

من ناحيته، أبلغ الرئيس التنفيذي لشركة «توتال» الفرنسية، باتريك بويان، المساهمين بأن شركة النفطة العملاقة قد تصبح قادرة على العودة إلى إيران في يوم من الأيام إذا اضطرت إلى التخلي عن مشروع حقل بارس الجنوبي 11 للغاز بسبب العقوبات الأميركية، وتسليم حصتها البالغة 50.1 في المئة إلى شريكتها الصينية «سي.إن.بي.سي».

وأكد بويان على أن «توتال» سيتعين عليها الانسحاب من المشروع إذا لم تحصل على إعفاءات محددة من الحكومة الأميركية للمضي قدما في المشروع. من جهة أخرى، أوضحت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير شهري، أن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة في مارس قفز بمقدار 215 ألف برميل يومياً إلى 10.47 مليون برميل يومياً، وهو أعلى مستوى مسجل.

وعدلت إدارة المعلومات أيضاً إنتاج النفط في فبراير بالخفض بمقدار 5 آلاف برميل يومياً إلى 10.26 مليون برميل يومياً.

وهبطت عقود النفط الأميركي نحو 2 في المئة الخميس الماضي على الرغم من انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية بينما لم يطرأ تغير يذكر على خام برنت، وهو ما دفع العلاوة السعرية بين الخامين القياسيين إلى أعلى مستوى في أكثر من 3 أعوام.

وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأميركية بأن مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة هبطت 3.6 مليون برميل الأسبوع الماضي متجاوزة التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 525 ألف برميل.

لكن خسائر برنت كانت محدودة إلى حد كبير لأن احتمال أن تنهي منظمة «أوبك» اتفاقها لخفض الإمدادات بحلول نهاية العام كان له تأثير أكبر على خام القياسي الأميركي بسبب المخاوف في شأن قيود في البنية التحتية لنقل النفط في أميركا.

من ناحية ثانية، قال متعاملان في السوق، إن متوسط السعر المعروض لخام دبي على منصة وكالة «بلاتس» للتسعير بلغ في المتوسط 74.413 دولار للبرميل في مايو، مسجلاً أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.