الأحد , 25 فبراير 2024
نفط
نفط

النفط يلامس 70 دولاراً من جديد

النفط يلامس 70 دولاراً من جديد

ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات أمس، ليصعد خام برنت أعلى من 69.8 دولارا، في ظل انتظار بيانات شركة الخدمات النفطية «بيكر هيوز» عن عدد منصات التنقيب الأميركية. وقد كشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأسبوع الماضي ارتفاع إنتاج أميركا من النفط أعلى 10 ملايين برميل يوميا خلال نوفمبر، وذلك للمرة الأولى منذ العام 1970.

وخلال التداولات، ارتفعت عقود خام برنت أبريل 0.29% إلى 69.85 دولارا للبرميل، كما صعدت عقود الخام الأميركي تسليم مارس 0.49% عند 66.12 دولارا. وعزز مصرف «غولدمان ساكس» توقعاته لخام برنت، كما توقع اتساع الفارق بين خام برنت والخام الأميركي للنصف الثاني من العام 2018 وحتى العام 2019 إلى 5.50 دولارات للبرميل.

وقد تقلص الفارق السعري بين خام برنت والخام الأميركي إلى حوالي 4 دولارات للبرميل في يناير الماضي، من 7 دولارات تقريبا في ديسمبر.

ارتفع النفط لليوم الثالث على التوالي، بعدما أظهر مسح امتثالا قويا بتخفيضات الإنتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوپيك) ومنتجين آخرين من بينهم روسيا، ما بدد المخاوف بشأن زيادة الإنتاج الأميركي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 24 سنتا، أو ما يعادل 0.3% إلى 69.89 دولارا للبرميل، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 33 سنتا، أو ما يعادل 0.5%، إلى 66.13 دولارا للبرميل.

في السياق ذاته، أظهر مسح لـ «رويترز» أن إنتاج «أوپيك» ارتفع في يناير من أدنى مستوى في 8 أشهر، حيث بددت زيادة إمدادات نيجيريا والسعودية المزيد من التراجع في إنتاج فنزويلا ومستوى الامتثال القوي باتفاق خفض الإمدادات.

وضخت المنظمة 32.4 مليون برميل يوميا في يناير بحسب المسح، بارتفاع قدره 100 ألف برميل يوميا مقارنة مع ديسمبر. بيد أن المسح أظهر أن مستوى امتثال المنتجين المشاركين في الاتفاق ارتفع 138% من 137% في ديسمبر، بما يشير إلى أن التزام الدول المشاركة لا يفتر حتى في الوقت الذي بلغت فيه أسعار الخام أعلى مستوى منذ العام 2014.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *