الجمعة , 9 ديسمبر 2022

الهام الشهراني تكتب: النظافة عنوان حضارة الأمة الأسلامية

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان في أحسن تقويم ، وميزه عن سائر مخلوقاته بالعقل 

وجعله خليفته في الأرض ليعمرها وليتعلم ويعمل ويرتقي بهذا العقل 

وليحقق كل مافيه خيري الدنيا والآخرة ويتحنب كل مايلحق به الضر، والشر، والأذى.

والنظافة بشكل عام هي أحد أهم القيم الإنسانية، والحضارة، ورمز رقي الفرد والمجتمع.

لذلك دعا الإسلام إلى نظافة البدن وأمر بالاغتسال، والوضوء والتطهر، وأخذ الزينة قبل أداء الصلاة.

وهي واجبة على جميع البشر مع ا ختلاف معتقداتهم، والمسلمين اولى من غيرهم في القيام بهذا الواجب.

من ناحية أخرى

اهتمت الشريعة الإسلامية بنظافة محيط وبيئة الإنسان

لأنها هبة، ونعمة، من نعم الله عزوجل تستوجب الشكر والرعاية.

حيث الملاحظ أيادي الإنسان قد شوهت الكثير من جمال البيئة وأفسدت عناصرها بالتلوث البيئي.

وفي السياق ذاته

من عادات بعض العرب يهتمون بنظافة منازلهم ولايهتمون بنظافة الأماكن العامة.

يتركون مخلفات بقايا الطعام وقوارير الماء في أي مكان يذهبون اليه بكل فوضوية ولايعرفون الايجابية والحديث الصحيح يقول :

(إماطة الأذى عن الطريق صدقه)

لذلك يجب على الجميع نشر الوعي في الأسرة، والمجتمع من اجل حماية البيئة كما أمرنا ديننا الحنيف.

الكاتبة : الهام الشهراني

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *