الثلاثاء , 16 أبريل 2024

الهام الشهراني تكتب : توديع رمضان

يستعد أبناء الأمة الإسلامية لتوديع ضيف عزيز قرب رحيله مضت أيامه ولياليه كلمح البصر  ويمضي شاهدا بما عملوا  فيه من أعمال كما في الحديث الصحيح ( من صام رمضان إيمانا وإحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه )

وفي السياق ذاته قال تعالى :(يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)

الغاية العظمى من الصيام هي التقوى التي تعني الخوف من الله  وطاعته واجتناب معصيته وينير القلوب وينعش النفوس وينشر الإحسان ويفتح أبواب الجنة ويغلق أبواب النار ويدحر الشيطان ويحمي البدن من الأمراض.

إن رمضان ليس المقصود منه ترك المفطرات فقط بل هو حرمان النفس من شهواتها وأهوائها وجرها إلى حظيرة  الإيمان والسمو الروحي وموسم للطاعات واكتساب الحسنات وترك السيئات، ودعوة لتصحيح النيات الفاسدة، والعودة إلى الله عودة صادقة بالإستغفار والتوبة النصوح، والندم على مافات.

 

أيها الصائمون القائمون :

أوشك رمضان أن ينقضي فإن زمن العمل لاينتهي إلا بالموت ولئن أوشك صيام رمضان أن ينقضي فإن الصيام لايزال مشروعا في عامة الأوقات

ولئن أوشك قيام رمضان أن ينقضي فإن قيام الليل لايزال مشروعا سائر العام.

وأخيرا :

لنعش في رحاب رمضان بعد الوداع بقلوب صافية ونفوس مطمئنة، وإخوة صادقة وتراحم مع جميع المسلمين الذين تربطنا بهم أواصر العقيدة الإسلامية السمحاء من أجل بناء مستقبل جديد وأفضل لأمتنا الإسلامية.

 

الكاتبة : الهام الشهراني

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *