الخميس , 13 يونيو 2024
"الوطني": الفيدرالي قد يرفع الفائدة 3 مرات في 2018

“الوطني”: الفيدرالي قد يرفع الفائدة 3 مرات في 2018

“الوطني”: الفيدرالي قد يرفع الفائدة 3 مرات في 2018

قال تقرير بنك الكويت الوطني إن المجلس الفيدرالي مازال يخطط لرفع أسعار الفائدة لثلاث مرات إضافية في 2018 ومرتين في 2019. وقد تم رفع متوسط توقع النمو للسنة المقبلة 0.4% ليصل إلى 2.5% وبنسبة 0.1% إلى 2.1% في 2019.

وأضاف التقرير أن توقع النمو الطويل المدى (أكثر من 4 سنوات) بقي على حاله عند 1.8%، ما يشير إلى شكوك المجلس بأن الخفض الضريبي قد يوفر فقط دعما للاقتصاد في المدى القصير.

وبالرغم من ارتفاع توقعات النمو، بقيت توقعات التضخم الأساس على حالها، ما يعكس قلق المجلس الأخير من امتداد التراخي الاقتصادي.

وواصل الدولار مسار ارتفاعه لثلاثة عشر يوما حتى انعقاد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في 13 ديسمبر، ولكن سرعان ما تراجع بنسبة 0.76% في نهاية الاجتماع.

ورأى معظم المشاركين أن الاجتماع كان أكثر حمائمية مما توقعوا، وأضافت بيانات التضخم الضعيفة إلى مخاوفهم.

وقد تمكن المؤشر من الانتعاش في وقت متأخر من يوم الجمعة بعد أن قال الجمهوريون إنهم تمكنوا من التوصل الى اتفاق حول مشروع قانون الإصلاح الضريبي. وبدأ الدولار الأسبوع عند 93.928 وأنهاه عند 93.948.

ولم يتغير اليورو خلال الأسبوع وتم التداول فيه في نطاق ضيق.

وارتفع اليورو قليلا مقابل الدولار بعد تراجع الدولار عقب اجتماع المجلس الفيدرالي، قبل أن يعود إلى المستويات السابقة بعد أن أشار البنك المركزي الأوروبي الحمائمي إلى أنه سيستمر في الحفاظ على تحفيزه طالما دعت الحاجة.

وبدأ اليورو الأسبوع مقابل الدولار عند 1.1767 وأنهاه عند 1.1766.

وتم التداول بالجنيه الإسترليني، الذي كان في ارتفاع ثابت مؤخرا بسبب التقدم الإيجابي لمحادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بحذر قبيل انعقاد اجتماعات المجلس الفيدرالي وبنك انجلترا والبنك المركزي الأوروبي في نهاية الأسبوع.

وبعد ارتفاع الجنيه مقابل الدولار عقب اجتماع المجلس الفيدرالي، لم يتمكن من الحفاظ على مستوياته الجديدة، إذ إن بنك انجلترا لم تكن له ردة فعل وعاد عدم اليقين بشأن محادثات الخروج بخصوص المرحلة التالية من المفاوضات التي ستبدأ في يناير. وبدأ الجنيه الأسبوع مقابل الدولار عند 1.33 ليبلغ أعلى مستوى له عند 1.34 وينهي الأسبوع عند 1.33.

وعلى صعيد السلع، أدى إقفال خط أنابيب بحر الشمال إلى بلوغ خام برنت أعلى مستوى له عند 65.83 دولارا للبرميل.

ولكن الأسعار عادت وارتفعت بعد أن تم التعويض عن مخزونات الخام الأميركي بارتفاع مخزونات البنزين بأعلى من التوقعات وباستمرار ارتفاع الخام الأميركي إلى مستويات عالية قياسية.

فقد ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 5.7 ملايين برميل مقارنة بتوقعات المحللين بارتفاع قدره 2.5 مليون برميل.

وفي الوقت نفسه، قفز إنتاج الخام الأميركي الأسبوعي بمقدار 73 ألف برميل يوميا ليصل إلى 9.78 ملايين يوميا. ويقترب الإنتاج الأميركي من بلوغ أعلى مستوى له على الإطلاق عند 10 ملايين برميل تقريبا، وهو المستوى الذي بلغه في 1970.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *