الجمعة , 19 أبريل 2024

امين صعب : هذيّ حياة القرى!

هذيّ حياة القرى!

    منذ يومين كنت أتحدث مع بعض الاصدقاء عن أسباب انتشار مرض السرطان في أيامنا هذه، وكنا نرى بأن من أهم تلك الأسباب هي الأطعمة المصنعة والمعدلة جينيا من قبل شركات الأطعمة واللحوم، لإن معظم ما نأكله من جميع أصناف الطعام  لا نعرف تفاصيل ذبحه أو زراعته أو تصنيعه.

 

وتطرق أحدهم، كيف أن معظم البشر الذين يعيشون حياة الريف، أو في الجبل تكون صحتهم قوية ومتينه، والسبب برأيه يعود إلى أن معظم أطعمتهم  من الطبيعة، إما زرعاً يزرعونه بأنفسهم، أو  دواجن و مواشي يربونها  بأنفسهم.

 

فتذكرت حينها شيء عن جدي حصل إن لم تخني الذاكرة عندما كنت في سن ال٢١، وكان لدى جدي حديقة منزلية كبيره أشبه بالبستان، يوجد فيها أشجار كثيرة من الزيتون، وعدد لا بأس به من شجر التين، وكان لديه سلة مصنوعة من القش يجمع فيها التين، وفي قعر تلك السلة بعضاً من أوراق العنب يضعها لكي تبقى السلة نظيفة، فيحمل السلة في يده، وفي يده الأخرى يحمل عصا من حديد منحنية في   طرفها البعيد على شكل أشبه بالمنجل، وذلك كي تساعده بتقريب غصن الشجرة البعيد، لكي يقوم بقطف ثمرة التين.

 

كما أذكر أنني في ذلك اليوم  كنت أساعده في قطف ثمار التين، وكنت فقط أقوم بمسك سلة القش وأتسلق معه

الشجرة لاحقا به، وكان هو يعلم أين يذهب، و أي ثمرة نضجت، وأيها لا.

 

مر وقت طويل وما زال جدي على الشجرة يقطف من ثمارها، وأنا فقط أقرب السلة منه، وأقوم باللحاق به للأعلى، أو يمين، أو شمال.

  

بعد فترة أحسست بتعب شديد، وبدأت أقول في نفسي وأتساءل “كيف لجدي العجوز أن يملك هذه اللياقة المميزة؟! على الرغم من أنني شاب إلى أني شعرت بالتعب قبله!!”

 

بعدها بقليل بدأ جدي بالنزول عن الشجرة، وبدأت أبتسم قائلا لنفسي ” وأخيراً انتهينا

 

نظر إلي جدي و قال “هيا أفرغ السلة في المطبخ وارجع لنذهب للشجرة التالية “.

 

الكاتب: أمين صعب

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *