الجمعة , 24 مايو 2024

انحسار مخصصات البنوك في النصف الثاني من 2017

نشرت أرقام كابيتال تقريرا عن البنوك الكويتية قالت فيه ان القطاع المصرفي لا يزال يتمتع بمؤشرات تشغيلية ومالية قوية وأكدت على تحسن النظرة المستقبلية للبنوك الكويتية في ظل تراجع ضغوط مشاكل السيولة عليها اضافة الى نتائج الربع الثاني القوية وخاصة لبنك الكويت الوطني وهو ما رفع تقديرها للقيمة العادلة للبنك 2% وبنك برقان وهو ما زاد قيمته العادلة بحسب التقرير بنسبة 8 ـ 12% وتوقع التقرير ان تنعكس تلك النتائج والتوقعات الايجابية على المخصصات في النصف الثاني والتي توقع ان تهدأ وتيرتها بشكل كبير. وبحسب توقعات التقرير لخمسة بنوك كويتية فستصل قيمة المخصصات لتلك البنوك الخمسة في النصف الثاني الى 160.3 مليون دينار بانخفاض 34% مقارنة بمخصصات تلك البنوك الخمسة في النصف الأول والبالغة 241.7 مليون دينار والبنوك الخمسة هي «الوطني» و«برقان» و«بيتك» و«الخليج» و«بوبيان».

تحسن صافي دخل الفائدة لدى البنوك التقليدية وهو ما كان واضحا وانعكس في نتائج البنوك في الربع الثاني وارجع التقرير ذلك التحسن الى اعادة تسعير القروض في شهر مارس ورفع العائد عليها وهو ما حد من الآثار السلبية لتراجع الإيرادات من غير الفوائد والتحسن المحدود في تكلفة الفائدة.

وأوضح التقرير ان سياسة التحوط ما زالت مستمرة وهي ما تزيد من قوة القطاع المصرفي الكويتي حيث حققت البنوك اداء تشغيليا قويا خلال الربع الثاني من العام الحالي والذي لم ينعكس كليا على صافي الارباح نظرا لاتجاه العديد منها لتعزيز المخصصات.

نمو صافي دخل الفائدة

تحسن صافي دخل الفوائد وخاصة للبنوك التقليدية والتي زادت

بـ 23 نقطة أساس سنويا ليزيد العائد على الأصول في ظل انخفاض تكلفة التمويل.

زاد الطلب على الائتمان بشكل جيد خلال الربع الثاني 2017 بنسبة نمو ربع سنوية وصلت إلى 3.1% وذلك بعد تراجع معدلات النمو خلال الربع الاول.

وأدى تحسن الطلب على الائتمان الى نمو صافي دخل الفائدة والذي استفاد من نمو الاقراض وهو ما دعم هوامش الربحية خاصة للبنوك حيث نمت القروض 4.9% سنويا و3.1% ربعيا مقابل توقعات سابقة بنمو لن يزيد على 1.4% فقط.

شهد العائد على الأصول زيادة مفاجئة بدعم من نمو صافي دخل الفوائد حيث اضاف العائد على الاصول 26 نقطة اساس سنويا و30 نقطة ربعيا.

واشار التقرير الى ان البنوك التقليدية حققت نموا بصافي دخل الفوائد والعائد على الاصول بشكل افضل من نظيرتها الاسلامية.

زادت احتياطيات خسائر القروض بنسبة 31% سنويا في اشارة الى استمرار تعزيز البنوك سياستها التحوطية مستفيدة من الأداء التشغيلي القوي.

الأصول المالية جيدة

أوضح التقرير أن الأصول المالية التي تمتلكها البنوك الكويتية في الوقت الحالي من الصعب ان تتعرض لانخفاض في قيمتها خلال النصف الثاني من 2017 حتى مع الاتجاه لتطبيق معيار المحاسبة الدولي التاسع والذي يبدأ تطبيقه في 2018 ويضع هامشا اكبر للمخصصات.

وتوقع التقرير أن تهدأ وتيرة اضافة مخصصات خلال النصف الثاني من 2017 والتي تم استخدامها في النصف الاول فقط لامتصاص الزيادة الكبيرة في الارباح التشغيلية ومن ثم ظل صافي ربح البنوك في معدلاته الطبيعية وانه لن تتم اضافة مخصصات بنفس الوتيرة خلال الاشهر المقبلة من العام.

الدخل من غير الفوائد

وعلى صعيد الدخل من غير الفوائد فقد شهدت البنوك تباينا في مصادر الدخل حيث زاد دخل البنوك من التوزيعات النقدية التي تحصل عليها وهو ما غطى التراجع السلبي في دخل الرسوم فيما جاء الدخل من تحويل العملات بشكل طبيعي لم يشهد تغيرا كبيرا يذكر.

توقع التقرير استمرار الدخل من تحويل العملات الاجنبية في اتجاه عرضي دون تغير ملحوظ باستثناء بنك برقان.

اما الدخل من الرسوم فقد يشهد تغيرا في الاتجاه السلبي في النصف الثاني من العام الحالي بناء على الزيادة المتوقعة في الطلب على الائتمان.

«الوطني» الأكثر تمويلا للمشروعات

ذكرت ارقام كابيتال في تقريرها ان بنك الكويت الوطني يعتبر الافضل من حيث الاداء المالي والمؤشرات حيث وصل معدل الربح التشغيلي لاجمالي القروض الى 3.7% وان تكلفة التمويل تعتبر الأقل بالقطاع المصرفي الكويتي

يتوقع ان يحصل بنك الكويت الوطني على اكثر الاوزان النسبية بمؤشر فوتسي للاسواق الناشئة في حالة انضمام البورصة الكويتية للمؤشر والمتوقع ان تتم مراجعته واعلان نتيجة المراجعة الشهر المقبل.

وأوضح التقرير ان بنك الكويت الوطني اكثر البنوك تمويلا لمشروعات خطة التنمية الاقتصادية والانفاق الاستثماري الحكومي على المشروعات الجديدة. واوصى التقرير بشراء سهم البنك بقيمة عادلة تصل الى 860 فلسا.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *