الثلاثاء , 16 أبريل 2024

ايمان محمد ديب حب الرمان تكتب: أحمد القطان!

أحمد القطان!

 

فكرت ملياً، وبحثت كثيراً، عن موضوع لكتابة جديده تحمل في طياتها الكثير من الدروس والعبر، فوجدت بهذه الشخصيه نموذج يستحق التكلم عنه، وتخليد ذكره في مقالة.

 

جميعنا في مختلف مراحل عمرنا، نتخذ اشكال وألوان من الناس قدوات، فمنا من يتخذ من المشاهير قدوه، ومنا من يتخذ من اهله قدوه، ومنا من يتخذ من الشخصيات التاريخية قدوه، وهلم جرا

 

لذلك احببت ان اكتب اليوم عن شيخنا الفاضل، فخر الكويت خاصه والعرب عامة، الشيخ احمد القطان، حيث ان تاملنا قصته مع والده سنجد الكثير من الدروس والعبر، والتي اهمها هى قضية البِرّ.

 

احمد القطان! شاب نشأ في ظل والد تعرض لانتكاسة صحية، اقعدته عن العمل حيث اصبح رفيق الفراش لايتحرك الا زحفا، وعندما بحث عن العلاج، تعرض لانتكاسة دينيه جعلت منه انسان ينفر من الدين وتوابعه، حيث كان بلا عمل وقليل الحيلة، فوجد شيخ يدعي الدين والعلاج بالقرآن فتم الاستعانه به لعلاج ذلك الاب المُقعد، المصاب بالشلل، فما كان من ذلك الشيخ الا ان طلب مال مقابل تلك الرقية والقراءه، فما كان من ذلك الاب الا الغضب وطرد ذلك الشيخ وعدم الانصياع له، ومن بعدها كره الدين وكل ماله صلة به.

 

توالت الاحداث بعدها، وجاءت بعثات امريكيه طبيه على الكويت، وتم استقبال حالة والد احمد القطان بعد ١٣ سنه من المرض، وبدء بالشفاء التدريجي الى ان شُفيّ تماما، ومع ذلك كان مازال يكره الدين، فمرت السنوات والتزم احمد القطان وتعمق بالدين، وشاءت الاقدار ان يصاب والده مرة اخرى بمرض عضال كان هو مرض الموت، فما سمعته ومارئيته من صبر وبر وذكاء من هذا الانسان هو ماجذبني للكتابه عنه.

 

كان يقوم برعاية والده وتحمل تقلباته المزاجيه وعصبيته المفرطه، كما انه كان يقوم على  تنظيف والده من النجاسات وتوابعه بكل رحابة صدر، مع تبديل ملايات السرير بإستمرار، الى ان جاء اليوم الذي قال فيه والده، يابنيي دينك هذا هو الدين الصحيح، وطلب من ابنه ان يوضأه ومن ثم صلي المغرب والعشاء، وعلى ثاني يوم توفاه الله وكان يوم جمعه.

 

اجمل بكل ماقد ذكر، ان كل ذلك البر لم يضيع عند الله، حيث يقول الشيخ احمد القطان، ان ماقد رآه من بر ابنائه له يضاعف بمراحل بره لوالده.

 

لذا في الختام اقتبس مقولته حيث قال: “اعمل ماشئت فكما تدين تدان، الذنب لايبلى، والبر لاينسى، والديان لايموت”، فأسال الله لي ولكم القبول في السماء والارض .. اللهم امين

 

الكاتبه: إيمان محمد ديب حب الرمان

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *