الجمعة , 1 مارس 2024
بالصميم: سمير المطوع: الخزينه إنسرقت والحارس يصرخ المفتاح معي

بالصميم: سمير المطوع: إعمار الفاو 1988 وبعدها غزو 1990 والآن ماذا بعد إعمار العراق؟

الكويت بلد مسالم ولايعرف الحقد أو الخيانه أو الفتنه أوالغدر والشعب الكويتي بجميع أطيافه ومذاهبه وأقصد الشعب الكويتي وليس المتكوت بالجنسيه وقلبه خارج الحدود فهذا الشعب الطيب لم يعرف في يوم بكراهيته لأي جهه فهو شعب كان يعمل بصمت لبلده الكويت من تنميه وإعمار وتجاره وإقتصاد ووقف وقفة الشقيق لشقيقه بعد الحرب الإيرانيه العراقيه وكان واجبه الأخوي والوطني إعمار مدينة الفاو في سنة 1988والتي دمرتها الحرب الإيرانيه العراقيه وسخرت الكويت في ذلك الوقت كل جهد لإعمار تلك المدينه وبعدها بسنتين يفاجأ البلد الصغير الكويت بغزو القوات الصداميه متجاهلين كل مافعلته الكويت من أجل العراق من مساعدات ماديه ومعنويه وعينيه إلي الشعب العراقي وإن كان ذلك فهو من مبدأ الإنسانيه لأن هناك من العراقيين من رفضوا الغزو الغاشم حيث عبثوا في كل ممتلكات الكويت من قتل بعض من المواطنين وأسر البعض وسرقة المال وسرقة محتويات البيوت والوزارات وغيرها حيث لم يتركوا شئ إلا ونهبوه القوات الصداميه الغازيه وقبل التحرير قرروا حرق مايعادل من 720 بئر نفط وكل ذلك من حقدهم الدامي على الكويت وأهل الكويت حيث حاولوا ضم الكويت إليهم ولكن تمسك المواطنين بالشرعيه جعلهم يموتوا بقهرهم ويدمروا كل أخضر ويابس

واليوم وبعد كل مافتك به الجيش الصدامي بالكويت تقوم حكومتنا بتنظيم مؤتمر لإعمار العراق متجاهله شهداء الكويت وإغتصاب بنات الكويت وحرق الكويت كل ذلك بسبب طيبة أهل الكويت ومع ذلك تتصدر النائب عاليه نصيف في البرلمان العراقي محطات التلفزه وتقول بأن خطر الكويت على العراق لازال قائم ! قطع لسانك ورقبتك فهل الكويت هي التي غزت العراق وشردت مئات الألاف من شعبها ودمرت وحرقت وإغتصبت ؟

والمؤسف جداً أننا لم نسمع أي رد من رئيس البرلمان الكويتي ولا برساله إلى رئيس البرلمان العراقي ليخرس ذلك النائب الفاسد والذي يؤيد إجرامهم على الكويت لأن رئيس البرلمان الكويتي مشغول بقضية فلسطين والكويت غير محسوبه عليه فهل صمتك يارئيس البرلمان مرزوق الغانم له مبرر وإلا إنك قبلت بكلام النائب بأن الكويت خطر على العراق ؟

ننتظر رد رئيس البرلمان ووزير الخارجيه على تطاول من لايذكر إسمهم على الكويت وليعلم الجميع بأن حوبة الكويت هي دمار لكل من يتطاول عليها مهما مضى من الزمن وأن مؤتمر إعمار العراق فهو مرفوض جملةً وتفصيلاً من الشرفاء من المواطنين لأننا لم ولن نرى أي بادرة حسن جوار من جانب العراق وكسابقتها عندما أعلنت الكويت بإعمار ميناء مبارك وهو حق مشروع للكويت فرأينا ذئاب تهرول إلى حدودنا فهل هذا كله ونعقد لهم مؤتمر لإعمار العراق

رساله إلى سمو الأمير حفظه الله 

عشتم شهور لاجئين بسبب تشريد الغزاة لأهل الكويت ولكن الشرفاء من ممن بقى على هذه الأرض المبروكه حافظوا عليها متمسكين بالشرعيه فعادت الكويت حره أبيه واليوم نطالب سموكم بالحفاظ على أمن وإستقرار البلد ووئد كل مترديه ونطيحه للتطاول على الكويت وأهل الكويت

حفظ الله الكويت من كل مكروه

شاهد أيضاً

بالصميم: سمير محمد المطوع: ماهو لغز قص جناح الطائر الأزرق

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار أكدت إدارة الفتوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *