الأربعاء , 17 أبريل 2024
سمير المطوع
سمير المطوع

بالصميم: سمير المطوع: مصنع بطاريات واره

إنه ليس بلغز أو حزوره إنما هي حقيقة مصنع للبطاريات كان متواجد في منطقة المشاتل المطل على الدائري الرابع وتقاطع طريق المطار

حيث كان يغذي جميع سيارات الحكومه بمافيها الداخليه وشركة المواصلات الكويتيه ( النقل العام )

وكان يوفر على الدوله مبالغ باهضه لتزويد سياراتها بالمنتج الوطني

واليوم نري منطقة المشاتل ومصنع البطاريات ماهو إلا أسواق شعبيه يملكها وافدون

فكيف لبلد أن تتحضر وتنمو وهي من تقتل الماضي الجميل بحاضر مزيف ومن هم ملاك تلك الأسواق الشعبيه وكيف تم التنازل عن ماتم تخصيص تلك القسائم وإستبدالها بأسواق شعبيه

بلد يحكم إقتصادها وافدون يجهلون التنميه ولكن همهم الوحيد السيطره على أموال وأراضي البلاد حيث منهم من دخل الكويت منذ سنوات بسيطه بنعال زنوبه أعزكم الله واليوم يملكون بيوت خاصه وفي مناطق نموذجيه والكويتي يسكن الشقق

فتحوا عيونكم ياحكومه فالغزو ليس بجيش يغزوا وإنما سلب ونهب لأراضي مملوكه للشعب ويستثمرها الغير وكيف لأملاك الدوله أن تقوم بتغيير نشاط قسائم صناعيه لنشاطات لاتخدم البلد ولا تمت للإقتصاد بشئ كل ما هنالك مصالح شخصيه لأناس متنفذين سيطروا على أراضي الدوله

أين العداله وأين أنتم من ذلك وأين حقوق المواطن الشريك في البلد بجميع مايملكه

شاهد أيضاً

بالصميم: سمير محمد المطوع: ماهو لغز قص جناح الطائر الأزرق

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار أكدت إدارة الفتوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *