السبت , 20 أبريل 2024
بالصميم: سمير المطوع:

بالصميم: سمير محمد المطوع: التباهي بالماضي والإستياء من الحاضر والخوف من المستقبل

التباهي هذا هو المواطن العادي البائس والذي يتحدث عن أيام السبعينات والثمانينات عندما كان هناك رجال يتحملون المسؤليه على عاتقهم ويعينون الحاكم في جميع أمور البلاد غير منتظرين شكر ولا ماده ولا منصب فقد كان همهم الوحيد هو البلد وأمنه وإستقراره وحياه آمنه للمواطن وبعد تلك الفتره تغيرت الأمور إلى 360 درجه بسبب تجنيس فئه وتزوير جناسي لفئه أخرى وإنحطاط في إدارة المال العام.

وفي التعينات التي لا تفي بالغرض المناط به والحكومات المتتاليه والتي لاتستطيع وئد الفساد ولا بتطوير الوطن والمواطن حيث أن معظمهم نفس الوجوه أو توارث أو محسوبيات بمعني أننا لم نرى وزير إصلاحي إستمر لفترة زمنيه كافيه ليقوم بعمله على وجهه الصحيح. 

الإستياء فكلنا نشاطر سمو رئيس الوزراء إستيائه بسبب ما تمر به البلاد من فساد ونهب وسلب في المال العام وإستقلاله من قبل السلطات مال سياسي ومن ترسية المناقصات ومن الوعود في الإيفاء بجدول الإنتهاء من مشروع المناقصه والتي بأغلب الأوقات يتم حرق المشروع لكي يتأخر والسبب معروف لدى الجهات الرسميه والتي وعدت وأصرت على تبيان أسباب تلك الحرائق ومنها ” جامعة الشداديه ” والذي قد تنصى عن تبيان الحقيه وكذب بوعده فكيف تريدون أن لايستاء سمو الرئيس وكل ذلك يجري في عهده وتحت مسؤوليته ولكن مالذي فعله سمو الرئيس فقط أوعز للوزراء بتسيير الأمور ووئد الفساد وحماية المال العام فهل هذا هو ما توصلت إليه ياسمو الرئيس ؟!

لقد أوعزت لمن أساء إستخدام السلطه وقام بتعيين من هم أقاربه أو أصدقاؤه طبعاً لا أشمل الجميع ولكن هذا ماحصل ونشر على الملئ والكل يعلم ذلك فأين سيكون الإصلاح في حكومتكم وبعض الفاسدين يسيطرون على قرار البلد وحتى في البرلمان؟!

سمو الرئيس نريدكم أن تتركوا أماكنكم وتتجولوا في عموم إدارات الدوله لتروا أم الفساد وعدم اللامبالاة ونريد مراقبين من عامة الشعب وليس من حكومتك حتى لايغض النظر عن التجاوزات التي يقوم بها ضعاف الأنفس من مسؤولين الدوله 

الخوف من المستقبل 

لأنكم لم تقوموا بعمل خطه تحمي الوطن والمواطن من متغيرات الظروف التي تحيط بنا وعدم وجود برنامج أمني و صناعي تجاري وزراعي وتنموي لمواكبة جميع المتغيرات فكل ماقمتم بالتخطيط له هو أنكم وزعتم قسائم الدوله من جواخير لتربية الأغنام وأصبح البعض منها الأن قصور ومنهم في زراعة وتصنيع الممنوعات ووزعتم القسائم الصناعيه ليقوم الأغلب منهم لإستثمارها محلات وأسواق ولم تعمل للغرض الذي خصصت له ووزعتم الأراضي الزراعيه حيث الكثير منها أيضاً تم إستقلاله لغير الغرض المخصص له فأين أنتم والفساد في عقر داركم ولم يستطيع القانون أن يحمي الدوله والمتنفذين يخالفون ويضربون بعقود الدوله عرض الحائط؟!

فأين هو المستقبل الذي سوف تصرف عليه مئات المليارات للتنميه وأنتم في أبسطها لا تفون بوعودكم وبعملكم؟! 

سمو الرئيس حان الوقت للرحيل أو ترك المحسوبيات وأن تجعلوا من الحكومه حامي للديار وليس لسرقتها ونهبها من قبل فئه كانت في الحضيض واليوم تأمر وتنهي 

إرحل ياسمو الرئيس أو أصلح فالوطن ملك لكل الأشراف من المواطنين

رساله إلى سمو الأمير حفظه الله 

لقد ضاق الأمر ذرعاً ولم نرى شيئاً من ما كنت تأمر وتتمنى لهذا الوطن فهل سيظل المواطن الضعيف عباد للمتنفذين في لقمته أو أن يكون أمر سموكم نهاية لكل معوقات الوطن والمواطن لينعم الجميع وتظل سيادة القانون هي أساس العدل 

حفظ الله الكويت من كل مكروه

شاهد أيضاً

بالصميم: سمير محمد المطوع: ماهو لغز قص جناح الطائر الأزرق

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار

بالصميم.. سمير المطوع يكتب: الفتوى تؤكد تحمل شركات المقاولات تلفيات مياه الأمطار أكدت إدارة الفتوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *