الأربعاء , 24 أبريل 2024

بريهان القراقصي تكتب: لا تقارن نفسك !

أراد الله ان يجعلنا نختلف عن بعضنا الآخر بجعلنا مختلفين فيما نملك سواءاً أكان شيئاً مادياً او معنوياً، وفي أقدارنا لكي تكون هنالك طبقات متفاوتة يخدم كل منها الآخر بطريقةٍ أو بأخرى فيكون لدينا الغني ، و الأقل غنى والفقير ويكون لدينا العالم ، و الشخص عادي الذكاء و المتكاسل عن التفكير، وهكذا مقياسنا في جميع أمور الحياة.

فقد أعطى الله لكل منا ٢٤ قيراطاً ولكن بشكل مختلف فهناك من أعطاه الله ١٥ قيراطاً من المال و٥ قراريط أطفال و قيراطان صحة و قيراطان زوجة صالحة ، وهنالك من أعطاه الله ٢٠ قيراطاً من المال ٣ قراريط زوجة صالحة و قيراط واحداً من الصحةِ وحرم من الأطفالِ.

هكذا نكون متساويين في أعداد القراريط ولكن بإختلاف التوزيع، 

فيجب علينا الرضى بما قسمه الله لنا لأن هذا الإختلاف من رحمة الله ربنا. فإذا تشابهنا في التوزيع لحصل نوعٌ من الفتورِ على الصعيدِ الإنساني، وما تنافسنا للحصول على الأفضل و لحصل ركود فكري وحركي في كل شيء.

ولو وجد عدم تفاوت في الطبقاتِ، فسيُصبح لدينا إما الأغنياء فقط او الفقراء فقط، أو إما إمتلاء الأرض من الأطفال او نفاذ البشرية بسبب العقم ، فلذلك يجب علينا الرضى بما قسمه الله لنا حتى نستطيع الإستمرار في حياتنا.

فليكن ما لا أملك، حافزاً لي لكي أتقدم و أسعى لأملكه بطريقة نزيهة.

الكاتبة: بريهان القراقصي.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *