الجمعة , 9 ديسمبر 2022

بريهان حسن القراقصي تكتب: غريبة

غريبة..

في بلاد غريبة..

اصارع غربتي..

لكنها لا تفارقني

بل تتمسك بي أكثر وأكثر

لا أدري

ام هل انا من اتمسك بها؟

هل اعتدت عليها حتى اصبحت جزءاً لا يتجزأ مني؟

فانا غريبة منذ نعومة اظافري

بل منذ ان كنت نطفة…

نعم انا غريبة من قبل أن تدب الروح فيني..

فقد هاجر أهلي بعد الزواج مباشرة

الي دولة أخرى..

وقد إنجابا طفلين ليحملا صفة الإغتراب والغرابة

والاجنبية

طفلان عاشا طيلة حياتهما معتبرين أغراب عن كل الناس إلا عن الاب والام

حتى عندما عادوا إلي موطنة الأصلي عاشو أغراب..

بل عوملوا على مبدأ انهم أجانب

فهم بالضيوف والأغراب عن أهالي الاب والام فلا أحد يعرفهم ولا يعرف شخصياتهم

وااذي زاد الغربة غربة

زواجي..

فزواجي غربة فوق غربة

لإن ابي وامي مدونتي وزادهم اخي في البلد التي نشأت بها والتي هي غير موطني الأصلي

وبيت زوجي في مدينة غير المدينة التي هم اصلا فيها

فلقد انا هاجرت مع زوجي إلى بلد أخرى ثالثة

لابدأ قصة أخرى بعنوان

غربة طفلين..

فسحقا للغربة..

( تبسم يامن في حبي تدلل

ونسيت شموخي والقلب لعفوك تذلل

تدلل

يامن ملكت قلبي وب حبك القلب تكلل

يا اكيليل ورد ولؤلؤه تدلل

فعفوا

يا سيدي فالقلب لبعدك تململ

والعين ذرفت ادمعا والوجن منها تهدل.)

الكاتبة: بريهان حسن القراقصي.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

2 تعليقان

  1. الله يفتح عليكي
    ده حال الشريحة الأكبر في دول الخليج العربي الشقيقة

  2. غرباء أبناء غرباء أباء لأبناء غرباء في بلاد غريبة قريبه للقلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *