الأحد , 14 أبريل 2024

بن سعد العجمي يكتب : أزمة البطالة و مشروع حِرفة.

أزمة البطالة و مشروع حِرفة.

    البطالة هي كارثة للبيوت، عذاب للأزواج، و سرطان للدول، سائر البلدان تصارع البطالة وتقاتل تبعاتها، و في بلدنا الكويت الحبيب؛ تنهش البطالة في أطراف الوطن، ففيما العمل؟ و ما هو حل لهذا الإشكال العُضال؟

   تساهم الكوادر الوطنية في ديوان الخدمة المدنية لتقليص هذه الأزمة، ولكن يبدو ان السرعة لا تتساوي مع الكميات المهولة و المتسارعة جداً بالزيادة من أعداد الخريجين، من شتى التخصصات و الجماعات الداخلية والخارجية؛الخاصة منها والحكومية، فلذلك أوجدت سواعد الخير الكويتية المعطائة مشروعاً هو فريداً من نوعهِ ألا وهو مشروع حِرفة التابع لجمعية النجاة الخيرية وبإشراف الدكتور محمد الحربي.

  ما هو مشروع حِرفة؟

أ.  يجمع شامل أبناء الفئة العمرية من السن ١٨-٤٥ من المواطنين و “البدون” وكذلك من الوافدين، أي بمعنى آخر؛ إنجاد كل من هم من الأسر المحتاجة للأعمال المساندة.

ب. يوفر دورات تدريبية مجانية أو مدفوعة الثمن، للملتحقين في مشروع حِرفة الخيري.

  

 حقق المشروع نجاحات، في تعاونه مع المحاضرين و كذلك توفير فرص العمل للعديد من المحتاجين، و ستتالى بإذن الله تعالى المزيد من أخباره السارة.

 هل سيقضى على مشكلة البطالة بالكامل؟

  لم يحارب مشروع حرفة البطالة، إلا بتكاتف أيادي الجميع الذين هبو للمساندات بشتى أنوعها. كما نحيطكم علماً أن لدى هذا المشروع الخيري والغير ربحي صندوقاً في الموقع الرسمي لجمعية النجاة الخيرية.

  

الكاتب: بن سعد العجمي.

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

تعليق واحد

  1. يعطيك العافيه يارب اخوي انا محتاجه شغل انا وامي ضروري نقدر نساعد بعض لان حالتنا صعبه وايد وابوي مريض ب مرض السرطان و خواتي ما تسجلو بالمدرسه و شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *