الأربعاء , 17 أبريل 2024
د.جنان بوشهري والشيخ سلمان الحمود ويوسف الفوزان ويوسف الجاسم وممثل شركة «انشن» الكورية

بوشهري: خطط طموحة لتحويل الكويت إلى محطة «ترانزيت» رئيسية بالمنطقة

بوشهري: خطط طموحة لتحويل الكويت إلى محطة «ترانزيت» رئيسية بالمنطقة

اعتبرت وزيرة الدولة لشؤون الاسكان ووزيرة الدولة لشؤون الخدمات د.جنان بوشهري أن توقيع عقد تشغيل وإدارة مبنى الركاب المساند بمطار الكويت الدولي «T4» بالتعاون مع مؤسسة «انشن» الكورية العالمية للمطارات، يعد أحد المشاريع التنموية التي تعمل الحكومة على تنفيذها لتطوير منظومة النقل الجوي وتحديث البنية التحتية ضمن رؤية الكويت 2035.

وقالت د.بوشهري، خلال توقيع عقد التشغيل والإدارة صباح امس، إن الكويت شهدت خلال السنوات الماضية نموا كبيرا في حركة الطائرات والمسافرين، حيث بلغ عدد المسافرين في العام 2017 حوالي 13.7 مليون راكب، بالاضافة الى زيادة عدد شركات الطيران الإقليمية والعالمية العاملة لتصل الى 54 شركة تربط الكويت مع وجهات متعددة حول العالم، مشيرة الى ان الإدارة العامة للطيران المدني وضعت خططا طموحة لمواكبة التطور في قطاع النقل والشحن الجوي، وارتفاع أعداد المسافرين من والى الكويت، وتحويل الكويت الى محطة ترانزيت رئيسية في المنطقة.

وأضافت: وقعنا عقد تشغيل وإدارة مبنى الركاب المساند والذي يضم 14 بوابة تشمل 9 جسور، بطاقة استيعابية تصل إلى 4.5 ملايين مسافر سنويا، والذي سيكون مخصصا لشركائنا في تطوير منظومة النقل الجوي في البلاد، شركة الخطوط الجوية الكويتية، معتبرة أن علاقة الشراكة بين الطيران المدني و«الكويتية» ستكون داعما رئيسيا لعودة الطائر الأزرق الى المنافسة الإقليمية والعالمية، كما تتابع الإدارة العامة للطيران المدني مشاريعها الأخرى المتعلقة بتطوير منظومة الطيران المدني سواء في مبنى الركاب الجديد 2 وانشاء مدرج وبرج مراقبة جديدين وبناء مدينة شحن جديدة في مطار الكويت الدولي على مساحة 3 ملايين متر مربع لتكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط.

وهنأت «طيران الجزيرة» على قرب موعد افتتاح المبنى الجديد للركاب الخاص بهم، معتبرة ان المشروع إضافة قيمة لمنظومة النقل الجوي، ونتيجة مثمرة للتعاون الحكومي مع القطاع الخاص، مباركة لشركة الخطوط الوطنية أيضا على عودتها للتحليق بجانب شقيقاتها «الكويتية» و«الجزيرة»، مما يؤكد ايمان الحكومة بدور القطاع الخاص، موضحة ان المسؤولية لا تتوقف عند بناء وتشييد مبنى الركاب المساند، بل الاستفادة من الخبرة العالمية لمؤسسة «انشن» الكورية العالمية للمطارات، في المجالات المتخصصة ومن بينها خدمات الطيران والملاحة الجوية وما يرتبط بها من توفير فرص تدريب للمهندسين والموظفين على أيدي أفضل المختصين بالعالم، معلنة عن بلوغ حجم المشاريع التي نفذتها الشركات الكورية في الكويت خلال آخر خمس سنوات 30 مليار دولار.

من جانبه، قال رئيس الادارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود إن توقيع عقد ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد «T4» يمثل بداية مرحلة جديدة في اسناد إدارة وتشغيل مباني الركاب في مطار الكويت الدولي لشركات عالمية متخصصة، متقدما بالشكر وعظيم الامتنان لصاحب السمو وسمو ولي العهد على دعمهما اللامحدود لقطاع الطيران المدني وما يصاحبه من مشاريع مختلفة لتطوير البنية التحتية لمطار الكويت الدولي من أجل رفع كفاءة التشغيل على أعلى مستويات، معتبرا أن توقيع العقد يشكل تتويجا لمنهجية جديدة اتخذتها الادارة لفصل الجانب التشغيلي عن الرقابي والتشريعي وذلك وفق متطلبات المنظمات الدولية في مجال النقل الجوي بصفة عامة وإدارة وتشغيل المطارات بصفة خاصة.

وأضاف الحمود: يأتي اسناد مهمة ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد T4 الى احدى كبريات الشركات العالمية في ادارة المطارات وهي مؤسسة «انشن» الكورية كخطوة حكومية مستحقة لفتح المجال أمام استقطاب الخبرات الأجنبية في تشغيل وادارة المرافق الحكومية كمتطلب أساسي ومستحق لنقل المعرفة وتبادل الخبرات مع مؤسسات عالمية تملك الامكانيات العالية والتكنولوجيا المتقدمة.

وأكد أن دخول مشغل عالمي لأحد مباني السفر الجديدة في مطار الكويت الدولي سيحقق اهدافا متعددة منها رفع كفاءة التشغيل وتحسين الخدمات للمسافرين وكذلك تحقيق ايرادات اضافية للدولة، بالإضافة إلى تحقيق نوع من نقل المعرفة والتدريب والتأهيل للكوادر الوطنية العاملة في مجال إدارة المطارات، مضيفا ان توجهنا اليوم يأتي انسجاما مع رؤية الكويت 2035 التي ترتكز في أولوياتها على التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التنمية الشاملة وتحويل الكويت الى مركز نشط في مجال النقل الجوي في منطقة الشرق الأوسط، كما ان هذا التوجه الحديث يأتي متناغما مع توصيات المنظمة الدولية للطيران المدني ومجلس الطيران العالمي والبنك الدولي وتماشيا مع السياسات المتبعة في دول العالم المتقدم في اسناد مهمة تشغيل المطارات لشركات عالمية متخصصة.

وبين أن مبنى الركاب الجديد T4 تم تخصيصه للناقل الوطني شركة الخطوط الجوية الكويتية بطاقة استيعابية تصل 4.5 ملايين راكب سنويا، وذلك استكمالا للخطوة التي جاءت أيضا لتخصيص مساحة لشركة طيران الجزيرة لبناء مبنى خاص لرحلاتها وذلك لتحسين الخدمة للركاب وتقديم كل التسهيلات للمسافرين.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «انشن» الكورية العالمية للمطارات د.يونغ جونغ: نفتخر بتوقيع العقد مع «الطيران المدني» في الكويت، معتبرا أن هذا الحفل حدث بالغ الاهمية، آملا ان يتم تطبيق العقد بشكل ناجح بين الطرفين ويساعدنا ليس في تطوير المطارات بل على مستوى الصداقات بين البلدين، مؤكدا أن الشركة افتتحت منذ العام 2001 تم تصنيفها آنذاك الـ 7 عالميا على مستوى الركاب.

واشار الى أن «انشن» حصلت على جائزة الركاب من ناحية الادارة والعوائد التجارية، موضحا ان الشركة ستقوم بتسخير كل إمكانياتها من أجل تطوير مبنى الركاب الرابع في مطار الكويت الدولي الذي سيتم افتتاحه في اغسطس المقبل بمدة عقد تستمر لمدة خمس سنوات وفق اربعة استيراتيجيات ذكية، وضمان إدارته بالشكل الذي يليق بالكويت.

الجاسم: لحظة تاريخية ونقلة نوعية

قال رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم ان لحظة توقيع العقد تاريخية، حيث تم توقيع العقد بين الإدارة العامة للطيران المدني وشركة أنشن الكورية العالمية التي لها خبرة عريقة في إدارة المطارات، مؤكدا أنها نقلة نوعية تحدث في الكويت باسناد إدارة المبنى المساند لهذه الشركة العريقة.

واشار الجاسم إلى ان هذا بمنزلة حلم تحقق للخطوط الجوية الكويتية بصفتها الناقل الوطني، آملين بمجرد تسلم المبنى من المشغل خلال شهر اغسطس، يتم التشغيل الكامل لكي يستفيد منه الركاب، مباركا لصاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي بهذا الانجاز.

الفوزان: موسم سفر بلا «زحمة»

كشف مدير عام الادارة العامة للطيران المدني م.يوسف الفوزان عن الاستعدادات لاستقبال موسم السفر خلال فترة الصيف، موضحا ان سيكون بلا زحمة.

وقال الفوزان، على هامش توقيع عقد ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد، ان هذه الخطوة جريئة نحو مواكبة عالم الطيران، مبينا ان الدول سبقتنا في هذا الامر، ويجب ان نضاهي مطارات العالم التي تدار بإدارات سليمة عبر شركات عالمية.

وعن انعكاس هذا العقد مع الخدمات التي ستقدم، قال: ان عقد التشغيل مع الشركة الكورية سينعكس بشكل افضل على الخدمات لاسيما دقة مواعيد السفر الى جانب خدمات اخرى سيتم توفيرها في المطار.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *