الأحد , 19 مايو 2024
تراجع ثقة الكويتيين بالاستثمارات المالية
تراجع ثقة الكويتيين بالاستثمارات المالية

تراجع ثقة الكويتيين بالاستثمارات المالية

تراجع ثقة الكويتيين بالاستثمارات المالية

يبدو أن الكويتيين تراجعت ثقتهم في الاستثمار المالي بشكل واضح مقارنة بنظرائهم الخليجيين حيث تنخفض استثماراتهم في الاسواق المالية الرئيسية التي كانوا يستثمرون بها من قبل محليا وخليجيا مقارنة بباقي الجنسيات من الخليجيين والاجانب على السواء.

حيث اظهرت الاحصائيات تحقيقهم صافي بيع بقيمة 93 مليون درهم في بورصة أبوظبي (ما يعادل 26 مليون دولار) منذ بداية العام حيث باع الكويتيون من المؤسسات والافراد أسهما بقيمة 703.5 ملايين درهم مقابل مشتريات بلغت قيمتها 610.8 ملايين درهم باجمالي تعاملات بلغت قيمتها 1.31 مليار درهم لتمثل 1.93% من اجمالي التعاملات منذ بداية العام.

وتاتــي احصائيــات تعاملات الخليجيون بنفس السوق لتعكس اختلاف مزاج وتوقعات الكويتيين للاستثمارات المالية عن نظرائهم الخليجيين حيث حقق السعوديون صافي شراء بتعاملاتهم منذ بداية العام بسوق ابوظبي بقيمة 215.6 مليون درهم والبحرينيون بقيمة 164 مليون درهم والعمانيون بقيمة 90 مليون درهم وتمـثـل تعامــــلات الخليجيين 7.4% من اجمالي تداولات بورصة الخليج خلال العام الحالي باجمالي قيمة تعاملات 5.04 مليارات درهم.

وخلال شهر اغسطس الماضي والذي من الطبيعي ان يشهد تباطؤا في التعاملات نتيجة فترة الصيف والاجازات السنوية لم يتوقف الكويتيون عن البيع بسوق ابوظبي حيث باعوا ما قيمته 44 مليون درهم مقابل 6.8 ملايين درهم مشتريات فقط ومثلت تعاملاتهم 1% من اجمالي التداولات بالبورصة الاماراتية خلال الشهر الماضي.

ولم يقتصر خفض الكويتيين استثماراتهم المالية مقارنة بزيادة باقي الخليجيين لها على الاستثمار في البورصات الخليجية فقط وانما امتد الامر الى البورصة الكويتية ايضا فمنذ بداية العام بلغ صافي تعاملات الكويتيين بيع بقيمة 86.6 مليون دينار، حيث باعت المحافظ والمؤسسات والأفراد وخالفت الصناديق الاتجاه بصافي شراء بقيمة 49.8 مليون دينار. واتجه الخليجيون الى الشراء في أغسطس للشهر الثاني على التوالي، حيث سجلت المؤسسات ومحافظ العملاء والصناديق صافي شراء فيما سجل الأفراد بيعا بقيمة 392 ألف دينار فقط.

وخـــلال 8 أشـهـــر بلغت محصلة تعاملات الخليجيين شراء بقيمة 31.1 مليون دينار شمل كل فئات المتعاملين الخليجيين. ولكن شهر اغسطس خالف الاتجاه حيث يتفاءل الكويتيون بامكانية ترقي البورصة الكويتية لمؤشر فوتسي والمتوقع ان يجذب مزيدا من الاستثمارات وتدفق سيولة جديدة الى السوق خلال الربع الاخير من العام اذا تمت الترقية نهاية سبتمبر الجاري حسب توقعات مراكز الابحاث وهو ما دفع مشتريات الكويتيين الافراد للارتفاع خلال الشهر الماضي بالبورصة الكويتية حيث ارتفعت تعاملات الأفراد الكويتيين بالبورصة خلال شهر أغسطس بعد ارتفاعها بنحو كبير في يوليو وصل الى أكثر من الضعف، ليسجل الأفراد الكويتيون مشتريات في أغسطس بقيمة 211 مليون دينار مقابل 195.8 مليون دينار للبيع لتبلغ محصلة تعاملات الأفراد شراء بقيمة 15.6 مليون دينار مستحوذين على قرابة 41.7% من تعاملات الشراء خلال الشهر.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *