الإثنين , 27 مايو 2024
ترامب يؤجج التوتر ويساوي بين «الجانبين» في أحداث فيرجينيا

ترامب يؤجج التوتر ويساوي بين «الجانبين» في أحداث فيرجينيا

أجج الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوترات من جديد فيما يتصل بأعمال العنف التي وقعت في ولاية فيرجينيا، وتراجع عن شجبه صراحة جماعة «كو كلوكس كلان» والنازيين الجدد والمنادين بتفوق العرق الأبيض، وعاد ترامب إلى ما قاله في بداية الاحداث من أن اللائمة تقع على «جوانب عديدة».وقال الرئيس الأميركي مساء أمس الاول «كان هناك مجموعة على جانب وكانوا أشرارا. وكان هناك مجموعة على الجانب الآخر وكانوا أيضا في غاية العنف، وما من أحد يريد قول ذلك. لكني سأقوله الآن».وأضاف «أعتقد أن اللوم يقع على الجانبين وليس لدي شك في ذلك»، مضيفا أنه كان هناك «أناس أخيار جدا» على الجانبين.

وسرعان ما أثارت تصريحات ترامب انتقاد العديد من الزعماء الجمهوريين، فكتب حاكم ماساتشوسيتس السابق ومرشح الرئاسة الجمهوري ميت رومني على حسابه على تويتر: «لا، الأمر ليس سواء»، مضيفا «هناك جانب عنصري متعصب ونازي، والآخر معارض للعنصرية والتعصب. كيانان مختلفان أخلاقيا».وعلق السناتور ماركو روبيو الذي نافس ترامب على ترشيح الجمهوريين للرئاسة بسلسلة من التغريدات قال فيها «منظمو الأحداث التي أوعزت بارتكاب هجوم تشارلوتسفيل الإرهابي وأدت إليه هم الملومون بنسبة 100% لعدة أسباب».وأضاف «سيدي الرئيس، لا يمكن أن تدع المنادين بسمو العرق الأبيض يتحملون مجرد جانب من المسؤولية. إنهم يدعمون فكرة كلفت الأمة والعالم قدرا كبيرا من الألم. الجماعات المنادية بسمو العرق الأبيض ستعتبر تحميلها 50% فقط من المسؤولية انتصارا».وفي المقابل، أشاد ديفيد ديوك الزعيم السابق لجماعة (كو كلوكس كلان) بترامب «لأمانته وشجاعته».

وكتب ريتشارد سبنسر زعيم جماعة من القوميين البيض على تويتر، إنه «فخور به لقوله الحق».وفي السياق، تظاهر مئات الاشخاص، لليوم الثاني على التوالي، في نيويورك أمام برج «ترامب تاور» للتنديد بموقفه المتقلب من أعمال العنف في شارلوتسفيل.

وتجمع المتظاهرون على رصيف الجادة الخامسة قرب برج «ترامب تاور» مرددين هتافات من مثل «نحن هنا لنبقى، نحن هنا لنقاتل»، في حين انتشر حولهم عناصر من الشرطة للحؤول دون اي صدام بينهم وبين بضع متظاهرين مؤيدين للرئيس رفعوا لافتات كتب عليها شعاره الانتخابي «اجعل أميركا عظيمة مرة أخرى» ورددوا هتافات داعمة له.في غضون ذلك، دعا خبراء بالأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان الولايات المتحدة إلى التصدي للعنف العنصري والخوف من الأجانب ومحاكمة مرتكبي جرائم الكراهية.

وقال الخبراء الامميون في بيان مشترك صدر في جنيف امس «هالنا العنف في تشارلوتسفيل والكراهية العنصرية التي أظهرها المتطرفون اليمينيون والقوميون البيض وجماعات النازيين الجدد».من جهة اخرى، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لتأجيله قرارا بمهاجمة جزيرة «غوام» الأميركية ووقف تصعيد التوترات بين البلدين.

وكتب ترامب على تويتر امس قائلا «أخذ كيم جونغ أون قرارا حكيما جدا ومعقولا». وتابع: «البديل كان يمكن أن يكون كارثيا وغير مقبول».

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيثر نويرت إن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لإجراء محادثات مع زعيم كوريا الشمالية «عندما يحين الوقت المناسب».

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *