الأحد , 19 مايو 2024

ترانزيت: خلود الدهيم: أين أعلام الكويت؟

ترانزيت: خلود الدهيم: أين أعلام الكويت؟

ديره تتمشى بشوارعها ماتلاقي علم مرفوع فيها ؟!

من المسؤول عن هذا الإهمال والتهاون وطمس الهوية والحريه وغياب الهيبة ؟!

كم أشعر بالحزن والقلق عندما أتجول في شوارع ومناطق بلدي الكويت ولا أرى سوى أعمده فارغة يملؤها الصدأ من كل جانب تخلو من العلم !

لماذا اللامبالاه في الحفاظ على هوية البلد ؟

والله إن رؤية العلم سبب للبهجة و الفرحة يستشعرها الصغير قبل الكبير مثال على ذلك ابني الصغير عندما يرى العلم صدفة سواء بالطريق أو بالتلفاز يقول هذا علم الكويت بكل فخر واعتزاز وحب لذلك إلى متى هذا التهاون في تعزيز الوطنية حتى يصبح علم البلد شامخاً حراً يرفرف في السماء لذلك أتمنى من المسؤولين إعادة النظر والعمل بجدية على توزيع ورفع الأعلام في جميع مناطق الكويت لتكون مصدر فخر واعتزاز دائما ليس فقط لأبناء البلد إنما للزاوار أيضا فإن أول مايلفت انتباهك للبلد التي تزورها هي أعلامها وصور حكامها لأنهم رمز وفخر و الله يحفظج ياكويت

شاهد أيضاً

ترانزيت: خلود الدهيم: آفة العصر

ترانزيت: خلود الدهيم: مجموعة إنسان

في مشهد مؤثر بكت فيه العيون وتصافت به القلوب وطوت به صفحة الماضي حيث ظهرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *